الغسل من أعظم الأوسمة التي يكرم بها الإنسان في آخر حياته، ويغسله إخوانه المسلمون.
وقد أعلن أهل العلم أنه لا فرق في غسل الرجال والنساء كما نصت عليه السنة.
هذا المقال سيخبرك بكيفية غسل المرأة في الإسلام وما هي الآداب التي يجب اتباعها عند الاغتسال.

كيف تغسل المرأة في الإسلام

شرح طريقة غسل المرأة في الإسلام لا تختلف عن شرح طريقة الرجل، ويفضل أن يغسل الميت مما نوى في وصيتها.
إذا اختارت شخصًا معينًا، يفضل الأقرب ثم الأقرب من النساء في عائلتها،
كما يجوز لكل من الزوجين أن يغسل الآخر.

كيف تغسل المرأة والفرق بينها وبين الرجل

  • تبدأ المرأة المتوفاة في خلع ملابسها، مع مراعاة السرعة التي يتم بها تغطية أعضائها التناسلية وهي المنطقة الواقعة بين السرة والركبة.
  • ويستحب إخفاؤه عن أعين الناس، ويكره عند زيارة الغسل الذي لم يوكل عليه.
  • يتم وضعها على سرير الغسيل أو في مكان مرتفع ويتم رفع الرأس إلى وضع أقرب إلى وضع الجلوس.
  • ثم نضغط على البطن ونفركه برفق حتى يخرج كل الضرر فيه، مع مراعاة الكثير من الماء.
  • يلف الغسول يده بقطعة قماش ثم يغسل مخارجها.
    لا يُسمح لها بلمسها مباشرة بدون حاجز، ويفضل أن تلمس باقي جسدها بخرقة.
  • ثم تتوضأ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال للمغسلات ابنته
    “ابدأوا بيمينه وأماكن الوضوء منه” رواه البخاري ومسلم.
  • لا يدخل الماء إلى الفم أو الأنف، بل يدخل إلى الساق عن طريق غسل أصابعك بالماء
    مع مراعاة لف قطعة قماش حولهم ومسح الأسنان.
  • ثم تدخله في أنفها وتنظفه.
  • ثم تنوي غسلها وتنادي باسمها وتغسل رأسها برغوة عصير التفاح، ويتم هرس عصير التفاح ووضعه في وعاء به ماء.
    ثم تضربها بيديها حتى تزبد. لذلك لا يدخل أي من عصير التفاح في شعر رأس المتوفى.
    من الصعب إخراجها، لكن الرغوة لا تحتوي على أي رواسب.
  • تغسل الجانب الأيمن أولاً، ثم الجانب الأيسر، ثم الثلاثة، أو الخمسة، أو السبعة، حسب الحالة، مع التمسك به
    الإطار (يعني عددًا فرديًا) لقول النبي صلى الله عليه وسلم
    “اغسلها ثلاثًا أو خمسًا أو سبعًا فأكثر إذا رأيت هذا” رواه البخاري ومسلم.
    مع الحاجة إلى المشي ويدك على معدتك في كل مرة.
  • وجعل الكافور في الغسل الأخير لقول النبي صلى الله عليه وسلم
    “ضعي الكافور أو بعض الكافور في الغسل النهائي” متفق عليه.
  • الكافور عطر معروف بلونه الأبيض الذي يتم سحقه وخلقه في الغسالة النهائية، وميزته في تعطير الموتى.
    ولإخراج الحشرات منه لرائحته المميزة، ولا حرج في استعمال الصابون في الإسعاف.
  • وقد نص العلماء على جواز قص أظافر الميت.
  • ويستحب أن تجدل شعرها إلى ثلاثة قرون، واتباع أمر الرسول صلى الله عليه وسلم فليتدلى.
  • وإن خرج شيء من الميت بعد غسله السبع فاملأ خروجه بقطن.
    ثم يغسل المحل ويتوضأ، وإذا خرج بعد لفه لا يتكرر الغسل.