يعد انتشار فيروس كورونا من أكبر المشاكل في العالم كله والتي تم فرضها على العديد من الدول.
تطبيق الحجر الصحي على المواطنين وإلزامهم بعدم مغادرة منازلهم ونتيجة لذلك على المدى الطويل،
لقد تعرضت صحتهم العقلية للعديد من المخاطر للخطر، مما قد يضر بمناعتهم ويعرضهم لخطر الإصابة بالأمراض.
لذلك سوف نعرض لكم في هذا المقال طرقًا فعالة لتخفيف التوتر والضغط المفرط بسبب الأحداث الجارية.

طرق فعالة لتخفيف التوتر والضغط غير المبرر من الأحداث الجارية

اليوجا

اليوغا هي إحدى الرياضات التي تحررك من القلق والتوتر وتمنحك ذهنًا أكثر صفاءً.

نايم

عليك التأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم، 7 ساعات على الأقل من النوم يوميًا
سيساعدك هذا في الحفاظ على توازنك العقلي وتقليل التوتر والقلق.

التدخين

يعتبر التدخين من أقوى أسباب القلق والتوتر على عكس التصور الخاطئ لكثير من المدخنين.
يساعدهم على الهدوء، لذلك نوصي بالإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخنًا.
والابتعاد عن مناطق التدخين إذا لم تكن كذلك.

تجنب الكافيين

يجب تجنب جميع الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
الكافيين سبب رئيسي للتوتر والقلق.

شاي أخضر

سيساعدك تناول الشاي الأخضر على تقليل القلق والتوتر بسبب قدرته
يزيد من مستويات السيروتونين ويحتوي على العديد من مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول،
مما يمنحك العديد من الفوائد الصحية ويساعدك على الاسترخاء.

ألاحماض الدهنية أوميغا -3

يساعد تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية في تقليل أعراض القلق والتوتر بنسبة 20٪.

علكة

أظهرت بعض الدراسات أن مضغ العلكة يزيد من صحتك العقلية ويقلل من أعراض القلق والتوتر.
يزيد مضغ العلكة من تدفق الدم إلى الدماغ.

الزيوت العطرية والعطور

أثبتت العديد من الدراسات أن استخدام الزيوت والنكهات الأساسية يجلب الشعور بالراحة النفسية،
كما أنه يساعد في تقليل التوتر.

وقت الفراغ

ننصحك بعدم قضاء الوقت بمفردك في أوقات القلق والتوتر، وعليك التأكد من أن وقت فراغك مشغول
تتضمن بعض الأنشطة التي ستساعد في تحسين حالتك العقلية التحدث إلى أصدقائك أو قضاء الوقت مع العائلة.