تعرف على أنواع اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية أو اختبارات نقص المناعة أو الإيدز لأن هذا المرض يسبب نقص المناعة.
وإذا انخفضت كفاءته، فلن يعود الجهاز المناعي قادرًا على مقاومة الفيروسات أو البكتيريا أو الأمراض الأخرى
يصيب جسم الإنسان حتى لو كان مرضا بسيطا ومن خلال الموقع الرسمي يصبح الجسم بيئة خصبة تسكنها الأمراض
يلجأ العديد من المصابين بالمرض بعد ذلك إلى اختبار فيروس نقص المناعة البشرية أو اختبار نقص المناعة لتحديد وجوده
هذا المرض أم لا حيث يتم أخذ عينة من دم المريض أو من السائل المحيط بأنسجة الفم
في الداخل، يستغرق هذا الاختبار عادةً من بضع دقائق إلى أسبوع للحصول على نتيجة العينة
أدناه يمكنك معرفة المزيد عن أنواع تحليل فيروس نقص المناعة البشرية لنقص المناعة.

أنواع تحليل فيروس نقص المناعة البشرية

  1. تحليل الجسم المضاد (تحليل الجيل الثالث)
    يدرس إمكانية وجود أجسام مضادة للفيروس في الجسم، ومن المستحيل اللجوء إليها
    هذا النوع من التحليل في بداية المرض ويمكن بعد ذلك استخدامه بعد 3 أشهر.
  2. تحليل المستضد (تحليل الجيل الرابع)
    يتعرف على الأجسام المضادة ضد المرض وبروتين p24 في الغلاف الخارجي
    الفيروس وهذه المستضدات موجودة في الأسابيع القليلة الأولى من الإصابة، وبعد ذلك
    يزيد من فرصة انتشار العدوى للآخرين.
  3. تحليل الحمض النووي
    تعتبر من الامتحانات باهظة الثمن ولا يلجأ إليها كثير من الناس. نظرا لارتفاع سعره،
    على الرغم من أنه يعطي نتائج سريعة، إلا أنه يساعد في ضمان الإصابة بالفيروس أو عدم الإصابة به
    في أسرع وقت ممكن.
  4. الاختبار المنزلي لفيروس نقص المناعة البشرية (غير متوفر في الدول العربية)
    يتم استخدامه على نطاق واسع في الدول الأوروبية وتحتاج إلى التأكد من الموافقة على هذا الاختبار
    من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأدوية العالمية والأغذية العالمية قبل التقديم على النحو المنشود
    اتبع الخطوات المدرجة في هذا الفحص المنزلي.

الفئات الموصى بها لهذا الاختبار

توصي منظمة الصحة العالمية في بعض الحالات بضرورة الخضوع لهذا الفحص بانتظام،
سنتعرف عليهم أدناه

  1. التعرض لعمليات نقل الدم.
  2. الكادر الطبي بشكل عام.
  3. التعرض لهجوم.
  4. تشخيص مرض السل.
  5. تلقي الدواء عن طريق الوريد.
  6. الانخراط في العديد من العلاقات غير القانونية.