نعلم جميعًا فيتامين (د) والأدوار والفوائد العديدة التي يؤديها في جسم الإنسان، ولأن نقصه يسبب العديد من الأمراض والأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى الكوارث، قمنا بتجميع العديد من الأطعمة والمصادر لمساعدتك في العناية به. تعرف عليهم اليوم من خلال خطوطنا على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.

أغذية فيتامين د

هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، ومنها

  • الكافيار بيض السمك أو بطارخ مملح مثل الكافيار الأسود أو الأحمر يحتوي على 37 وحدة دولية من فيتامين د في كل ملعقة طعام
  • الجمبري يحتوي على فيتامين د بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين أ وعناصر مهمة مثل المغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم.
  • زيت كبد سمك القد وهو من الأحماض الدهنية أوميجا 3 ويحتوي على فيتامين د.
  • المحار يحتوي المحار على فيتامين د حيث أن كل 6 محار نيء تحتوي على 269 وحدة دولية من فيتامين د.
  • السردين المعلب هو من المواد الخام الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة ويحتوي أيضًا على فيتامين د، حيث يمثل كل 100 جرام من السردين نصف الاحتياجات اليومية الموصى بها من فيتامين د.

فيتامين د في الأطعمة

  • الفطر مصدر مهم لفيتامين د، حيث يحتوي 100 جرام على 2 ميكروجرام من فيتامين د.
  • السلمون البري يحتوي كل 300 جرام من السلمون على 988 وحدة دولية من فيتامين د.
  • صفار البيض يحتوي صفار البيض على البروتين وفيتامين د الذي يحتوي على كمية جيدة من فيتامين د.
  • السبانخ من الأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين د.
  • الفطر من أفضل المصادر النباتية لفيتامين د.
  • الحليب الحليب العضوي المدعم بفيتامين د وكامل الدسم هو غذاء غني بفيتامين د يحتوي على 24٪ من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين د.
  • الزبدة توفر 9 وحدات من فيتامين د وتتميز أيضًا بمحتواها من الأحماض الدهنية المشبعة ومضادات الأكسدة.
  • منتجات الصويا مثل حليب الصويا، فهو منتج غني بفيتامين د.

مصادر فيتامين د في الفاكهة

يوجد فيتامين د في بعض الفواكه، بما في ذلك

  • عصير البرتقال مصدر غني بفيتامين د وفيتامين سي.
  • الأفوكادو يحتوي على مستويات عالية من فيتامين د ويساعد أيضًا في مكافحة الالتهابات
    مكافحة الشيخوخة والتجاعيد.
أين يوجد فيتامين د بكثرة

كما أوضحنا في النقاط السابقة الأطعمة الغنية بفيتامين د ولكن علينا الآن أن نخبرك ببعض الأسباب المهمة التي يمكن أن تؤدي إلى نقص فيتامين د في الجسم، وهي

  • عدم الحصول على ما يكفي من الشمس كل يوم.
  • مع تقدم العمر، يقلل الجسم من إفراز فيتامين د.
  • بدانة.
  • بعض الأمراض مثل أمراض الأمعاء.
  • زيادة إفراز الفوسفور في الكلى أو بعض الأمراض الوراثية أو أمراض الكلى.
  • نقص فيتامين د في لبن الأم عند الرضع.

في هذا الصدد، تعلن السطور نهاية مقالنا اليوم على أمل أن يجلب لك هذا المقال الفوائد والصحة.