يؤثر أسلوب حياتنا، من ما نأكله إلى الشرح طريقة التي نصمم بها شعرنا، على صحة شعرنا وقوة ألياف الشعر لدينا. الشعر الأكثر كثافة وصحة هو مجرد عدد قليل من التغييرات الصغيرة في نمط الحياة التي يمكن أن تفيد بقية الجسم أيضًا. إليك أكثر الأخطاء شيوعًا التي تضعف ألياف الشعر مقابل الحلول الأكثر فعالية لعلاج الشعر التالف.

حمام الماء الساخن

خطأ – الماء شديد السخونة يجفف ألياف الشعر وكذلك الجلد. يجعل الشعر أكثر هشاشة وحساسية لأنه يتكسر ويسقط بسهولة. لا يقتصر دور الماء الساخن على التخلص من زيوت فروة الرأس الطبيعية التي تحمي الشعر، ولكن الماء الساخن يتسبب في زيادة صعوبة عمل مسام فروة الرأس لإنتاج زيوت جديدة يمكن أن تلحق الضرر بجذور الشعر وتؤدي إلى زيادة تساقط الشعر.

الحل – الاستحمام بالماء البارد مهم جدا عند معالجة الشعر التالف. اخفض درجة حرارة الماء بضع درجات. خذ حمامًا ساخنًا وفي النهاية حاولي غسل شعرك بالماء البارد قدر الإمكان.

استخدام معدات تسخين الشعر

الخطأ – حرق الشعر بأجهزة التصفيف بالحرارة يضر بالبروتينات التي يتكون منها الشعر وبصيلات الشعر. في حالة تلف بصيلات الشعر، يحدث خلل في توازن الرطوبة ويصبح الشعر أكثر عرضة للتكسر.

الحل – التقليل من استخدام معدات تصفيف الشعر الساخنة. استخدم مجفف شعر ليس أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع وابدأ بأقل درجة حرارة ممكنة. ضع دائمًا بخاخًا للحماية من الحرارة لأنه يخلق حاجزًا حراريًا لتقليل تكسر الشعر.

حمية سريعة لفقدان الوزن

خطأ – التجويع الذاتي يجبر الجسم على توجيه القليل من الطاقة التي يتلقاها إلى العمليات الحيوية مثل عمل القلب والدماغ. هذه الطاقة ليست موجهة لبناء الشعر في حالات الطوارئ مثل الجوع أو الجوع. في الواقع، يعتبر تساقط الشعر الشديد أحد أكثر أعراض فقدان الشهية شيوعًا.

الحل – لعلاج الشعر التالف، التزم بنظام غذائي منظم ومتوازن يتضمن البروتينات الخالية من الدهون مثل السمك والدجاج والعدس والفول. يتكون الشعر في الغالب من البروتينات، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكسر أو يكسر الشعر. اهدف إلى 46 جرامًا من البروتين يوميًا، أو 25-30٪ من إجمالي السعرات الحرارية اليومية.

العناية السيئة بالشعر الرطب

الخطأ – عندما يكون شعرنا مبللاً، يكون أكثر حساسية وعرضة للتكسر. والسبب في ذلك هو أنه عندما نقوم بترطيب الشعر، فإن بصيلات الشعر التي تحمي الشعر ترتفع بسهولة. تمشيط شعرك أو فتح العقدة في الحمام ثم تجفيفه بقوة بالمنشفة يؤدي إلى تكسر الشعر وزيادة تساقطه.

الحل – قللي من تمشيط الشعر المبلل بعد الاستحمام عن طريق تمشيط شعرك قبل الاستحمام. بعد الغسيل، ربتي على شعرك بمنشفة ولا تفركي بشدة.

تسريحات الشعر الضيقة

خطأ – إذا كنت تميل إلى التباهي بضفيرة ذيل حصان ضيقة أو جديلة لطيفة، فكن حذرًا – في حين أن تسريحات الشعر هذه جذابة، فإنها تضع الكثير من الضغط على بصيلات شعرك، مما يعرضها للتلف ويسبب ندوبًا دائمة. يمكن أن يؤدي هذا إلى الصلع – وهو ضعف دائم في بصيلات الشعر يجعل من المستحيل نمو شعر جديد من البصيلة المصابة.

الحل – حرر شعرك. قسّم الشعر قدر الإمكان واجعله مرتخيًا قليلاً عند ذيل الحصان. إذا شعرت أن الشعر يسحب الجلد، فهذه علامة على أنه مشدود جدًا.

استخدم منتجات تصفيف الشعر المرنة

الخطأ – عندما تميل إلى تصفيف شعرك باستخدام هلام مضاد للتجعد أو بخاخ طوال اليوم، فإنه غالبًا ما يضعف الشعر. عادة ما تكون غنية بالكحول الذي يجفف الشعر كثيرًا ويجعله هشًا. عند تمشيط شعرك، يمكن أن تتكسر بقايا الهلام أو البخاخ بسهولة.

الحل – الاستغناء عن المنتجات التي تجعل الشعر صعبًا أو لزجًا. بدلًا من ذلك، يجب استخدام كريمات التصفيف التي ترطب الشعر وتمنعه ​​من التكسر عند التمشيط.

حبوب منع الحمل

خطأ – إذا كنتِ واحدة من ملايين النساء اللواتي يصبح شعرهن أكثر حساسية وهشاشة وضعفًا بسبب التغيرات الهرمونية، فإن حبوب منع الحمل الخاطئة يمكن أن تجعل شعرك أرق. حبوب منع الحمل يمكن أن تسبب الأندروجينات التي تحتوي على الأندروجين تساقط الشعر لدى النساء اللاتي لديهن حساسية من الأندروجينات ولا يعرفن ذلك.

الحل – تبديل حبوب منع الحمل لعلاج الشعر التالف. إذا كنت تريد معرفة ما إذا كنت حساسًا للأندروجينات، فيمكن لفني استعادة الشعر إجراء اختبار جيني سريع يكتشفها.

اغسل الشعر أكثر من اللازم

خطأ – أصبح الشامبو الجاف منتجًا شائعًا مؤخرًا لأنه يمكن أن يؤخر غسل شعرك التالي لبضعة أيام. الاسترخاء نعم سيدي. صحي للشعر رقم. يمكن أن يؤدي استخدام المنتج بدون غسل إلى انسداد بصيلات الشعر، وإذا تكرر عدة مرات، يمكن أن يوقف نمو الشعر.

الحل – لا بأس بغسل شعرك كل بضعة أيام، ولكن إذا أصبحت عادة معتادة، فإن الأوساخ على فروة الرأس يمكن أن تسد بصيلات الشعر تأكد من غسل شعرك كل يومين، خاصة إذا كنت تمارس الرياضة وتتعرق أو تستخدم الكثير من منتجات الشعر.