هذه المقالة برعاية مؤتمر جراحة العظام الثاني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الموقع في دبي.

تورم الكاحل هو حالة شائعة تأخذ شكل تورم وتورم في القدمين ويمكن أن يمتد إلى الفخذين، وغالبًا ما لا يرتبط تورم الكاحل بالألم.

المشكلة بشكل عام هي احتباس السوائل والوذمة. تحدث هذه المشكلة بشكل خاص في الأجزاء السفلية من الساقين بسبب قوة الجذب. إذا كان هناك تراكم للسوائل، فإن المنطقة المتورمة تتقلص مع ضغط الإبهام القوي، مما يخلق فراغًا (مثل “ثقب”) يبقى في مكانه لبعض الوقت.

لحسن الحظ، فإن غالبية التورم ناتج عن أسباب موضعية. قد تؤدي الأوردة التالفة أحيانًا إلى صعوبة إعادة الدم إلى القلب بسرعة كافية. يزيد هذا الوضع الضغط في الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) ويؤدي إلى انتقال السوائل إلى الأنسجة، مما يؤدي بدوره إلى تورم الكاحل والساق. تسمى هذه الحالة بالدوالي، ولكن يمكن أن تحدث هذه المشكلة أيضًا في الأوردة الأكبر والأعمق أو في الشعيرات الدموية.

مشاكل خطيرة

إذا انتفخت ساق واحدة بسرعة، فقد يكون ذلك مرتبطًا بالخثار الوريدي (الخثار الوريدي) وتتطلب الحالة استشارة طبية. يسبب تجلط الأوردة عمومًا الألم والاحمرار، ولكن ليس دائمًا وفي جميع الحالات.

يمكن أن يؤدي تراكم السوائل في الجسم نتيجة قصور القلب إلى تورم الكاحلين، إما في كليهما أو في أحدهما. إذا كنت تعاني من مرض رئوي حاد مثل انتفاخ الرئة، يمكن أن يتراكم الدم في الأوردة ويزيد الضغط فيها. نتيجة لذلك، هناك تورم في الكاحل. يمكن أن تؤدي مشاكل الكلى أيضًا إلى تورم الكاحلين، لكن هذه الحالة أقل شيوعًا. احتباس السوائل شائع جدًا في أمراض الكبد الحادة. تتجمع هذه السوائل بشكل رئيسي في البطن وفي كثير من الحالات في الساقين أيضًا.

العلاجات المنزلية

إذا كانت هناك مشكلة طبية مرتبطة بمثل هذا الموقف، فسيكون العلاج الذي يصفه الطبيب هو العلاج الأكثر أهمية والأمثل. ومع ذلك، يمكن علاج أنواع مختلفة من تورم الكاحل من تلقاء نفسها. بادئ ذي بدء، من المهم القيام بتمارين للرجلين. أثناء تشغيل الآلات، يتدفق السائل إلى الأوردة والجهاز الليمفاوي، مما يقلل من التورم.

يعتبر تورم الكاحل بشكل عام علامة على وجود كمية زائدة من الملح في الجسم. يساعد اتباع نظام غذائي قليل الملح في تقليل احتباس السوائل وتقليل تورم الكاحل.

يمكن أن يساعد رفع ساقيك في إعادة توزيع السوائل على مواقعها الصحيحة والطبيعية في مجرى الدم. استلقِ وارفع ساقيك أعلى من مستوى قلبك أثناء الراحة. يمكن وضع وسادة أو وسادتين تحت العجز. لا تضع أي شيء تحت ركبتيك أو ترتدي ملابس ضيقة أو جوارب تضغط على ركبتيك. تجنب الجلوس أو الوقوف بدون حركة مستمرة. إذا اضطررت إلى هذا الموقف، قم بتمرين عضلات العجز عن طريق تحريك راحة يدك وأصابع قدميك من وقت لآخر. تساعد الجوارب الضاغطة التي تخلق ضغطًا خارجيًا ثابتًا على تقليل شدة تورم الكاحل.

اقرأ المزيد عن هذا الموضوع
• هل تعانين من ألم في الكاحل لقد اكتشفت!
• دوالي الساقين والكاحلين
• شاهد مقطع فيديو حول التواء الكاحل
لمتابعة تغريداتنا على تويتر، اضغط هنا!

عند زيارة الطبيب

سيقوم الطبيب بإجراء فحص كامل، بما في ذلك فحص القلب والرئتين والساقين. قد يطلب أيضًا إجراء اختبارات الدم للتحقق من مدى كفاءة عمل الكلى والقلب والكبد، ولقياس مستويات البروتين في الدم. سيرشدك العلاج الذي تتلقاه نحو حل المشكلة التي تسبب الغازات. قد يصف الطبيب أحيانًا مدرات البول (الأدوية التي تقلل من تناول السوائل عن طريق إنتاج البول). هذه الأدوية فعالة، ولكن بالطبع لها آثار جانبية، مثل فقدان بعض البوتاسيوم في الجسم. بشكل عام، العلاج المنزلي أفضل من الأدوية في تسكين الغازات والألم.