النوبة القلبية هي تجربة مخيفة، حتى لو أخبره الطبيب أن كل شيء على ما يرام، فإن مريض القلب لا يزال خائفًا في بعض الأحيان. كيف سيؤثر ذلك على حياته هل يستطيع العودة إلى حياته الطبيعية سواء كان ذلك في العمل أو الأنشطة التي يحبها والسؤال الأكثر رعبا هو، هل سيحدث مرة أخرى

مريض القلب القلق هو الشعور الذي تواجهه أنت وأفراد أسرتك. هناك مشاعر أخرى تنشأ بعد الإصابة بنوبة قلبية يصعب معالجتها، ومنها

الغضب قد تغضب وتسأل نفسك لماذا أصبت بنوبة قلبية ولماذا في هذا الوقت من الطبيعي أن تغضب بعد الإصابة بنوبة قلبية.

الشعور بالذنب قد يشعر أفراد عائلتك بالخوف ثم بالذنب بسبب تعرضهم لنوبة قلبية. في بعض الأحيان يشعر بعضهم بالمسؤولية إلى حد ما عما حدث لأنهم فعلوا شيئًا ما.

الاكتئاب الاكتئاب هو ظاهرة شائعة بعد النوبة القلبية. قد تشعر أنك غير قادر على فعل ما فعلته قبل الهجوم وقد تشعر أنك لم تعد نفس الشخص الذي كنت عليه قبل الهجوم.

هذه المشاعر شائعة ومقبولة، ويجب أن تجري مناقشة واضحة بشأنها مع طبيبك أو أحد أفراد أسرتك أو صديقك لمساعدتك في التعامل معها. بعد الإصابة بنوبة قلبية، يجب أن تعتني بنفسك عقليًا وجسديًا. يمكن أن يساعدك النشاط البدني وحضور جلسات إعادة تأهيل القلب مع أشخاص آخرين يتعافون من نوبة قلبية في إدارة هذه المشاعر.