الغمش هو مشكلة في الرؤية تؤدي إلى عدم رؤية كلتا العينين لنفس النقطة في نفس الوقت. غالبًا ما يبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة.

ما الذي يسبب الغمش

في بعض الأحيان لا يوجد سبب واضح للحول أثناء الطفولة، على الرغم من أنه قد يكون وراثيًا

عادةً ما تعمل العضلات حول العينين بتنسيق مثالي لتحريك العينين في نفس الاتجاه والوقت. لكن الحول يحدث عندما لا تتحكم عضلات العين في حركتها كما ينبغي. عندما لا تعمل عضلات العين بشكل صحيح، تفقد العين التنسيق، مما يجعل من الصعب على الدماغ معالجة الصورتين المنفصلتين التي ترسلها كل عين إليه.

يحدث الغمش أحيانًا عندما تحاول العين تعويض النقص الناجم عن مشاكل أخرى في الرؤية مثل طول النظر. يمكن أن يحدث الحول أيضًا عند كبار السن نتيجة إصابة العين والأوعية الدموية. يمكن أن يؤدي فقدان البصر أو وجود ورم في العين أو الدماغ أو مرض جريفز أو السكتة الدماغية أو اضطرابات العضلات والأعصاب المختلفة إلى الإصابة بالحول عند كبار السن.

كيف يمكن تشخيص الحول

يمكن لأطباء العيون في كثير من الأحيان تحديد ما إذا كان طفل أو الطفل المصاب بالحول بمجرد النظر في عينه. يمكن أن يحدث أن كلتا العينين لا تنظران في نفس الاتجاه في نفس الوقت.

قد يطلب الطبيب من الطفل أن ينظر إلى شيء ما أثناء تغطية عين واحدة. سيساعد هذا التمرين في تحديد العين التي تتحرك بشكل طبيعي، ومقدار حركتها، وتحت أي ظروف تكون الحركة غير طبيعية. سيساعد إجراء هذه الاختبارات الطبيب على تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من الحول، أي عندما لا تعمل إحدى العينين بشكل جيد بما يكفي لتطور الجهاز البصري في الدماغ.

كيف نتعامل مع الغمش

أكثر أنواع علاج الحول شيوعًا هي استخدام النظارات والكمادات والأدوية والجراحة. في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي استخدام النظارات إلى تصحيح الغمش إذا كان الاختلال بين العينين طفيفًا. يمكن أن يؤدي استخدام الكمادات والأدوية إلى تحسين حالة العين المصابة بالحول. يمكن أن يساعد علاج العين الغمش في تصويب العينين لأن كلتا العينين يمكن أن تعمل بنفس الشرح طريقة والتركيز على نفس الجسم. في بعض الحالات، يمكن أن تساعد تمارين العين.

يمكن أن تكون الجراحة في بعض الأحيان هي الحل الوحيد لعلاج الحول الشديد. أثناء الجراحة، يقوم الطبيب بتغيير موضع أو طول العضلات حول العينين بحيث تتمددان بشكل صحيح.

هل يستطيع ابنك التغلب على الحول

فقط في حالات نادرة جدًا يمكن للطفل التغلب بشكل دائم على الحول المتطور. يمكن أن يسبب الغمش مشاكل دائمة في الرؤية إذا ترك دون علاج. على سبيل المثال، إذا رفض الطفل استخدام إحدى عينيه لأنه لم يتم توجيهها بشكل صحيح، فقد يعاني لاحقًا من ضعف في الرؤية في تلك العين (الغمش).

نرجو أن تكون عينا طفلي ولادة إنها غير متسقة، ولكن يجب تقويمها في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر من الولادة. في بعض الأحيان يمكن أن تظهر العينان كما لو كانتا غير مستقيمة، نتيجة اتساع “فتحة الأنف” وحجمها تظهر – بشكل غير صحيح – كما لو كان الطفل يعاني من الحول (الحول الكاذب).

يجب ة طبيب عيون لكل طفل يزيد عمره عن أربعة أشهر ولا تزال عيناه غير متناسقة وليست مستقيمة. يجب أن يتم التحقيق في أقرب وقت ممكن إذا كانت المشكلة واضحة للعيان.