الأعراض الشائعة لتسمم الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى إصابة الأطفال بالتسمم ، وتختلف هذه الأعراض أيضًا حسب نوع التسمم ، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي يمكن من خلالها لكل أم أن تعرف عن تسمم طفلها ، ومن السهل معرفة هذه الأعراض وسوف مساعدة الأم على إجراء المساعدة المناسبة حتى وصول الطبيب.

  • ارتفاع في درجة الحرارة عند الطفل قد يصل إلى حد الحمى.
  • يعاني الطفل من الإسهال والقيء والغثيان.
  • يشعر الطفل بضيق في التنفس.
  • كما يشعر بألم شديد في البطن والمعدة.
  • يعاني الطفل من حالة من الدوخة والضعف من كثرة القيء والإسهال.
  • يعاني الطفل من صداع شديد.

أعراض التسمم عند الرضع

يختلف ظهور أعراض التسمم عند الأطفال عن غيرهم من الأطفال ، حيث لا يظهر مباشرة من وقت وصول الفيروس أو البكتيريا إلى جسمه الصغير ، ومن المحتمل أن تظهر هذه الأعراض بعد يومين وقد يمتد ظهورها إلى ثلاثين يومًا ، حتى تعرف الأم طفلها الرضيع عن التسمم.

  • يصبح وجه الطفل شاحبًا ، حيث يصبح الوجه منتعشًا وحيويًا.
  • يفقد الرضيع القدرة على الرضاعة ومصّ أصابعه.
  • لم يعد قادرًا على البكاء كما اعتاد.
  • فقدان الطفل للنشاط والطاقة والقدرة على الحركة واللعب.
  • يصعب على الطفل ابتلاع الطعام والماء.
  • يصعب عليه التنفس بشكل طبيعي.
  • تفقد العضلات قدرتها على الحركة بل وتبدو ضعيفة.

أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال

يحدث التسمم الغذائي للأطفال نتيجة تناول وجبة فاسدة أو مشروب منتهي الصلاحية وللأسف تتعرض بعض الوجبات التي يتناولها الأطفال خارج المنزل للبكتيريا والفيروسات ، خاصة تلك التي تباع في الشوارع ومع الباعة الجائلين حيث يتعرض الطعام لها. ملوثات الهواء وأشعة الشمس ، وأما أعراض التسمم الغذائي فهي تختلف قوتها من طفل إلى طفل ، وهي من الأعراض التي يمكن لكل أم التعرف عليها بسهولة.

  • يشعر الطفل باضطرابات قوية وشديدة في البطن والمعدة.
  • يعاني الطفل من حمى بسبب ارتفاع درجة حرارته.
  • يصاب الطفل بالإسهال والغثيان مع القيء المستمر.
  • يشعر بألم شديد في رأسه من الصداع.
  • يصبح جسم الطفل ضعيفًا وضعيفًا نتيجة فقده لكل طاقته ونشاطه.
  • لا يستطيع الطفل التنفس إلا بصعوبة بالغة.

أعراض التسمم بالعقاقير عند الأطفال

يتعرض الطفل للتسمم الدوائي نتيجة تناوله أدوية تحتوي على مركبات كيميائية خطيرة تؤدي إلى تسمم الأطفال. لذلك نجد مكتوبًا على عبوات الأدوية التي يجب حفظها بعيدًا عن أيدي الأطفال ، وأحيانًا يتعرض الطفل للتسمم الدوائي نتيجة إعطائه دواءً دون استشارة الطبيب ، وبالنسبة لأعراضه ، شدتها. يتعلق بمدى قوة الدواء والجرعة التي يتناولها الطفل.

  • يشعر الطفل بألم في البطن والمعدة.
  • يعاني الطفل من القيء والإسهال الشديد والغثيان.
  • يخرج فم الطفل برائحة كريهة مثل الثوم.
  • قد يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى إصابة الطفل بالحمى.
  • تظهر آثار حرقة على فم الطفل نتيجة تناول الدواء.
  • يصاب الطفل بألم شديد في المريء والحلق.
  • يظهر احمرار على جلد الطفل
  • الطفل يتعرق بشدة.
  • اتساع حدقة العين.
  • لا يستطيع الطفل التنفس بسهولة بسبب آلام الصدر.
  • الطفل فاقد للوعي.

أعراض تسمم الأطفال بالمواد الكيماوية في المنظفات

تظهر أعراض تسمم الأطفال بمواد كيميائية توجد في المنظفات نتيجة شرب الطفل لأحد المركبات الكيميائية مثل الكلور والصابون المستخدم في تنظيف الأواني والأرضيات بالإضافة إلى المطهرات المنزلية ، وكلها تحتوي على مواد ضارة تسبب للطفل أن تتسمم بمجرد وصولها إلى الجسم ، وتظهر بعض الأعراض التي تجعل الأم تنتبه لإصابة طفلها بالتسمم بالمواد الكيميائية الموجودة في المنظفات.

  • رائحة فم الطفل تدل على تناول مادة كيميائية.
  • تظهر روائح هذه المادة الكيميائية أيضًا في الملابس التي يرتديها.
  • لا يستطيع الطفل التنفس بشكل طبيعي ولكن بصعوبة بالغة.
  • طفل يفقد التركيز.
  • يشعر الطفل بالدوار والدوار.
  • يصاب الطفل بحروق حول فمه بسبب ابتلاع مواد كيميائية.
  • زيادة ضربات قلب الطفل بشكل حاد.
  • يصاب الطفل بغثيان وقيء مستمرين.

أعراض تؤكد تعرض الأطفال للتسمم

هناك بعض الأعراض التي تؤكد إصابة الطفل بالتسمم نتيجة تناوله لمواد سامة وفاسدة ، وتقل هذه الأعراض أو تزداد حسب الكمية التي يستهلكها الطفل من هذه المواد وقوتها كذلك ، وهذا سبب الاختلاف أعراض التسمم التي تظهر عند الأطفال ، وفيما يتعلق بمدة الأعراض نجدها مختلفة ، بعضها يظهر في غضون ساعات ، وبعضها يمتد إلى عدة أيام.

  • يفقد الطفل شهيته للطعام.
  • توقف الطفل عن تناول أي طعام أو شراب.
  • يعاني الطفل من إسهال مستمر دون توقف يصل إلى درجة الجفاف
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الطفل.
  • ارتفاع مفرط في معدل ضربات قلبه.
  • عدم قدرة الطفل على الحركة بسبب الإرهاق الشديد.
  • يصاب الطفل أيضًا بالتقيؤ المستمر دون توقف.
  • يشعر الطفل بألم شديد في المعدة لا يستطيع تحمله.

المساعدة اللازمة لعلاج التسمم عند الأطفال

هناك بعض الإسعافات الأولية التي يجب على الأم أخذها عند إصابة طفلها بأعراض تسمم شديدة ، حتى تتمكن من محاصرة انتشار المواد الضارة والسامة داخل الجسم ، لذلك يجب على الأم اتباع هذه الخطوات حتى تتمكن من علاج طفلها من أعراض التسمم.

  • يجب على الأم الاتصال بالطبيب فورًا أو التوجه إلى أقرب مستشفى لعلاج أعراض التسمم حفاظًا على حياة الطفل.
  • يجب على الأم إعطاء الطفل دواءً للجفاف أو معلقًا بمحلول ملحي ، لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم بسبب الإسهال الشديد والقيء.
  • يجب أن يشرب الطفل كمية كبيرة من الماء يوميًا.
  • يجب على الأم إطعام طفلها وجبات الطعام بشكل متقطع وعدم إجباره على تناولها إذا رفض ذلك حتى لا يصاب الطفل بالتقيؤ مرة أخرى.
  • يجب أن تحرص الأم على إطعام الطفل من الخضار والفواكه التي يسهل هضمها مثل الموز ، كما يجب عليها الحرص على غسلها جيدًا بالماء وعدم إطعام الطفل الأطعمة التي تحتوي على مواد دهنية.
  • إبعاد الطفل عن الإجهاد المفرط والحركة المفرطة ، ولا بد من الراحة حتى يصل إلى مرحلة الشفاء.
  • يجب أن تلتزم الأم بإعطاء الطفل الدواء الذي وصفه الطبيب فقط بما في ذلك المضادات الحيوية وغيرها ، وتحرص على إعطائه أي دواء لم يصفه لها الطبيب حتى لا تتعرض حياته وصحته للخطر.

طرق لحماية ومنع التسمم للأطفال

هناك بعض الأساليب والتعليمات التي يجب على كل أم اتباعها لحماية طفلها من التعرض للتسمم وأعراضه الحادة الشديدة ، وكذلك حفاظًا على صحة الطفل وحمايته من التعرض لمخاطر التسمم التي أحيانًا يقود الى الموت.

  • يجب على الأم أن تغسل الخضار والفواكه جيداً بالماء ، وتأكد من وضعها داخل الثلاجة أو في وعاء محكم الإغلاق.
  • كما يجب الحرص على نظافة المنزل والنظافة الشخصية لجميع أفراده وخاصة الأطفال.
  • يجب التأكد من تنظيف غرف ولعب الأطفال بالمطهرات.
  • يجب على الأم الاهتمام بنظافة ملابس أطفالها وقص أظافرهم بشكل دائم لحمايتهم من البكتيريا والفيروسات.
  • الحرص على غلي الحليب جيدًا لقتل البكتيريا أو الجراثيم التي قد تلتصق به.
  • يجب على الأم أن تعلم أطفالها أن لكل منهم أدواته الشخصية خاصة فرشاة الأسنان والأدوات التي يأكل بها.
  • يجب أن يتجنب الطفل تمامًا تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة ، أو المحفوظة في الأطعمة المعلبة أو التي تحتوي على منكهات.
  • يجب وضع جميع الأدوية بعيدًا جدًا عن أيدي الأطفال.
  • يجب التأكد من وضع المنظفات والمطهرات في أماكن مغلقة حتى لا يصل الأطفال إليها.

في نهاية المقال نأمل أن نكون قد أوضحنا كل ما يتعلق بموضوع أعراض التسمم عند الأطفال بالتفصيل سواء في الغذاء أو في الأدوية والمواد الكيميائية والأعراض سواء كانت شائعة أو غير شائعة ، وقد أوضحنا أعراض التسمم عند الأطفال. التسمم عند الرضع كذلك والمساعدات اللازمة لعلاج التسمم.