وكانت رحلة موسى عليه السلام المذكورة في السورة لطلب. قرر موسى أن يذهب ويتلقى علم الخضر عليه السلام، فالتقى بموسى والخضر عليه السلام في البحر، فلماذا فعل هذا فقبل موسى عليه السلام. هذا الشرط.

وكانت رحلة موسى عليه السلام المذكورة في السورة لطلب

وقد اخترق الخضر السفينة، مما أدى إلى دخول الماء إليها، مما أدى إلى دخول موسى عليه السلام، مستنكرًا ما فعله الخضر بثقب السفينة. دهشة هذا الفعل، وسأله وأخبره بنفس الشيء الذي قاله للسفينة، الله يعلمنا من هذه القصة أن الإنسان يصبر في كل شيء حتى في أسوأ الأحوال، ولا تتعجل لأن التسرع يأتي من ويمكن أن يقوده الشيطان إلى الموت.

الرد / طلب المعرفة.