الأمراض التي تسببها لدغة البعوض

لا تترك لدغات البعوض احمرارًا في الجلد فقط ، بل قد تتسبب في حدوث أو الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى ، وذلك لأن اللعاب في البعوض بيئة كبيرة تحتوي على العديد من الفيروسات والميكروبات والأمراض والبكتيريا ، والأمراض التي يمكن أن تصاب كالتالي:

  • عدوى الملاريا.
  • عدوى الحمى الصفراء.
  • عدوى حمى الضنك.
  • الإصابة بالتهاب السحايا الفيروسي.
  • الإصابة بمرض فيروس غرب النيل.
  • الإصابة بفيروس زيكا.
  • ليس من الشائع الإصابة بهذه الأمراض ، ولكن قد تحدث العدوى نتيجة ضعف المناعة ، ولكن هناك أيضًا بعض الأمراض الأخرى التي قد تنتقل نتيجة لدغات البعوض والتي تنتقل مباشرة عن طريق الدم.

أعراض لدغات البعوض

لقد تعرض الكثير منا بالفعل في طفولتنا لدغات البعوض ، وحتى وقفنا هنا مع بداية الصيف وبدأت درجات الحرارة المرتفعة في انتشار أسراب البعوض والبعوض ، ويمكن التعرف على لدغات البعوض بسهولة حيث تكون علامتها كما يلي :

  • الشعور بقرصة حادة تخترق البشرة.
  • الرغبة في الحكة أو الخدش باستمرار في مكان اللدغة.
  • احمرار في منطقة جلد لدغة البعوض.
  • لدغات البعوض مميزة في مظهرها.
  • ترتفع المنطقة التي تلدغها البعوضة من استقامة الجلد بمقدار 1 إلى 1.5 سم.
  • في منتصف المنطقة المرتفعة من الجلد توجد نقطة صغيرة ، وهي موقع تغلغل الجلد من فم الشبكة.
  • عادةً لا تترك لدغات البعوض أثرًا لفترات طويلة ، وقد تزول اللدغة بعد بضع دقائق.
  • إذا استمرت الرغبة في الحك أو الحكة في مكان اللدغة ، فقد يستمر تأثير تلك اللدغة لعدة أيام.
  • في حالة إصابة الشخص الذي تعرض للعض بأمراض مناعية ، وخاصة أمراض نقص المناعة ، فقد تنشأ مشكلة لأن الحكة المستمرة تسبب تهيجًا والتهابًا في الجلد ، مما قد يتسبب في العديد من الالتهابات البكتيرية
  • في حالة إصابة الشخص بأمراض الحساسية ، فقد تسبب لدغة البعوض العديد من الأعراض ، مثل الشعور بألم شديد في الجسم وارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم ، وكذلك الشعور بالصداع لفترات طويلة وصعوبة التنفس وغيرها من الأعراض المزمنة. الأعراض التي قد تحتاج إلى استشارة أخصائي.

عالج لدغات البعوض

كما ذكرنا سابقاً أن لدغات البعوض أو البعوض لا تترك أثراً لفترات طويلة إلا في حالات المصابين بأمراض نقص المناعة أو الحساسية النادرة ، وفي هذه الحالة يجب تحديد أفضل علاج للتخلص من الآثار الناتجة عن لدغات البعوض حتى لا تتفاقم المشكلة وتسبب مشاكل صحية. عظيم آخر.

علاج لدغات البعوض بشكل طبيعي

يمكن معالجة لدغات البعوض أو البعوض بطرق طبيعية وسهلة ، على النحو التالي:

  • وضع الماء الدافئ والصابون على مكان اللدغة للتخلص من البكتيريا والميكروبات في لعاب البعوض.
  • استخدم كمادات الماء البارد لتهدئة تأثير الحكة المستمرة والخدش.
  • استخدام نحل العسل الأبيض في المكان الذي لسعه البعوض ، وهذا يساعد في التخلص من البكتيريا والميكروبات ويقلل أيضًا من الرغبة في الحك والحكة في موقع اللدغة.
  • ضع جل الصبار أو الصبار على مكان اللدغة لتهدئة الحكة والاحمرار على الجلد
  • استخدم المرطبات الطبيعية على البشرة ، مثل زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو.
  • استخدم الخل لتعقيم مكان اللدغة لقتل الفيروسات والبكتيريا.
  • يمكن استخدام عصير البصل لتقليل ألم الحكة المستمرة وأيضًا يعمل كمطهر ومطهر طبيعي.
  • قص الأظافر حتى لا يتسبب الشخص في جرح في مكان اللدغة مما يؤدي إلى الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • استخدام البابونج كمسكن لألم اللسع والحكة.
  • استخدم الزيوت العطرية المخدرة لتقليل الرغبة في الحكة المستمرة.

طرق علاج لدغات البعوض بالأدوية

في حال لم يتم تخفيف الآلام الناتجة عن لدغات البعوض من خلال استخدام الطرق الطبيعية والتقليدية ، يمكنك استخدام إحدى طرق العلاج التي سنعرضها عليك ، لذا تابعنا.

فيما يلي علاجات التخلص من آلام لدغة البعوض:

  • تناول المسكنات إذا شعرت بألم شديد في الجسم.
  • تناول المضادات الحيوية التي تساعد في تقليل الرغبة في الإصابة بالحكة المستمرة ، مثل مضادات الهيستامين.
  • في حالات الأعراض الشديدة للمرضى الذين يعانون من ردود فعل تحسسية نادرة ومفرطة ، من الضروري التوجه إلى طبيب متخصص لتوجيه الحالة.
  • في حالة إصابة المريض بصدمة تأقية أو صدمة تأقية ، يجب حقنه بالمضادات الحيوية مثل الهيستامين والكورتيزون قصير المفعول وحقن الأدرينالين في الحالات الشديدة والشديدة.
  • في حالة تعرض موضع اللدغة لأشعة الشمس ، في هذه الحالة ، يجب استخدام كريمات مضادة للشمس حتى لا تسبب التهابات شديدة.

كريم علاج البعوض

توجد بعض الكريمات والمستحضرات الطبية التي يمكن استخدامها للتخلص من آثار اللدغات على الجلد وتقليل الحكة والالتهابات والاحمرار ، وتتمثل هذه المستحضرات الطبية والكريمات في الآتي:

  • استخدم أو ضع مستحضرًا مهدئًا مثل غسول الكالامين.
  • يساعد استخدام كريم موضعي مثل Iniesta أو Insecta في تقليل الرغبة في الحكة.
  • استخدم الكريمات التي تحتوي على نسبة من الكورتيزون مثل الباندرمال.
  • في حالة استخدام الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون يجب استخدامها بكميات قليلة وبكميات قليلة ولفترات قصيرة لا تزيد عن ثلاثة أيام كحد أقصى ، حتى لا تسبب أي آثار جانبية خاصة لدى المصابين بأمراض نقص المناعة والنادرة الحساسية.
  • استخدم كريمات الترطيب التي تستخدم للأطفال ، مثل كريم سودوكريم أو كريم سودوكريم.

أهم النصائح للحماية من لدغات البعوض المتكررة

من المستحيل منع البعوض من الإصابة بالمرض أو العض ، ولكن يمكن اتباع بعض النصائح السهلة والبسيطة التي تساعد في تقليل الإصابة بلسعات البعوض ، وهي كالتالي:

  • لبس الملابس ذات الأكمام الطويلة إذا كنت في مكان ينتشر فيه البعوض بكثرة.
  • ارتداء سروال طويل حتى لا يتم عض الساقين.
  • استخدام مبيدات مختلفة لإبادة الحشرات المختلفة.
  • استخدام أجهزة خاصة لصد البعوض.
  • الابتعاد عن الأماكن التي تنتشر بها برك من المياه الراكدة ، فهذه المناطق هي البيئة المثالية لنمو وانتشار البعوض والبعوض.
  • تقليم النباتات والأشجار التي تنتشر في المنازل والتي تعتبر عامل جذب قوي للبعوض والبعوض.
  • في حالة وجود طيور تربى في المنزل يجب الحرص على تنظيف الأقفاص التي تعيش فيها الطيور وكذلك أواني طعام وشراب الطيور.

يعد التعرض لدغات البعوض والبعوض من الأمور الشائعة التي نتعرض لها جميعًا ، ويعد التعرض للدغات البعوض مصدر إزعاج لأنه يسبب شعورًا بالحكة المستمرة التي قد تسبب التهاب الجلد واحمراره.