كم مناعة طبيعية في جسم الإنسان

يتم تحديد النسبة المئوية للمناعة في جسم الإنسان من خلال إجراء تحليل كامل لصورة الدم وفحص مكونات الدم وقياس نسبة الأجسام المضادة في الجسم. يتراوح العدد الطبيعي لخلايا الدم البيضاء في دم الشخص البالغ السليم من 4000 إلى 11000 خلية لكل مليمتر مكعب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسبة تختلف من معمل إلى آخر ، وعند ملاحظة صقر أو انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء عن النسبة الطبيعية ، فإن هذا الأمر لا يعتبر مرضًا وإنما مؤشر على وجود خلل أو اضطراب في الجسم.

أنواع المناعة في جسم الإنسان

هناك ثلاثة أنواع من المناعة داخل جسم الإنسان ، ويمكن تفسيرها فيما يلي: –

  • المناعة الطبيعية ، هي تلك المناعة الموجودة داخل جسم الإنسان منذ ولادته ، سواء كانت هذه المناعة لأعضاء الجسم الداخلية ، أو الأعضاء الخارجية مثل الجلد.
  • المناعة المكتسبة ، تعني المناعة التي يكتسبها الإنسان من خلال التعرض لبعض الأمراض ، والتي تمنحه التطعيم ضد التعرض لمثل هذه الأمراض مرة أخرى.
  • المناعة المجازية ، هي المناعة التي تم استعارتها من مصدر آخر لفترة زمنية محددة ، لمواجهة بعض الأمراض ، خاصة عند حديثي الولادة والرضع.

مكونات جهاز المناعة

يتكون الجهاز المناعي في جسم الإنسان من عدد كبير من الخلايا والأعضاء والجزيئات التي يتمثل دورها في طرد الأجسام الغريبة التي تلحق الضرر بالجسم ، ومن بين هذه الأعضاء ما يلي: –

1- الخلايا المناعية

وهو أحد مكونات جهاز المناعة ، والذي يشير إلى خلايا الدم البيضاء أحادية النواة ومتعددة النوى ، بالإضافة إلى خلايا الدم الحمضية ، والخلايا الليمفاوية ، والغدة الصعترية ، وخلايا الدم القاعدية.

تتكون هذه الخلايا من خلايا جذعية في النخاع العظمي ، يتمثل دورها في الدوران داخل الدم بحثًا عن أي أجسام غريبة ، وذلك لمواجهتها والتخلص منها خارج الجسم.

2- الخلايا الطبيعية القاتلة (ناقضات العظم)

هذه الخلايا هي تلك الخلايا الموجودة بين خلايا وأنسجة الجسم ، ومهمتها إفراز الإنزيمات القاتلة التي تقضي على الميكروبات والفيروسات والجراثيم التي تحاول اختراق الجسم وتسبب له أذى وخطورة.

3- اللوزتين

هما غدتان تقعان خلف الفم على جانبي الحنك الرخو المتدلي ، وعلى الرغم من أن اللوزتين عضوان مستقلان ، إلا أنهما أحد مكونات جهاز المناعة ، حيث تعملان على حماية الجسم من خلال مقاومة الميكروبات والفيروسات محاولة اختراق جسم الإنسان من خلال الطعام أو الهواء.

4- الجلد

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان ، حيث تبلغ مساحته 1.85 مترًا مربعًا ، ودوره حماية جسم الإنسان من الخارج من كافة الميكروبات والفيروسات التي تحاول اختراقه ، بالإضافة إلى دوره المهم في التنشيط. حواس اللمس والشعور بالحرارة والبرودة.

5- الطحال

يقع الطحال في الجزء العلوي من الجانب الأيسر من الجسم ، وهو عبارة عن مجموعة من الجيوب الدموية الكبيرة التي يتمثل دورها في تصفية وتنقية الدم من جميع الأجسام الغريبة.

6- نخاع العظام

وهو عبارة عن نسيج إسفنجي يوجد داخل العظم ، ومهمته إنتاج خلايا الدم البيضاء التي يتمثل دورها في مكافحة الالتهابات.

7- الضامة

تعتبر هذه الخلايا من أهم مكونات جهاز المناعة ، حيث تقوم بتنظيف أنسجة الجسم من الأجسام الغريبة عن طريق التهامها والتخلص منها خارج الجسم ، كما أنها قادرة على التهام خلايا الدم البيضاء الضارة التي تحتوي على ميكروبات خطير للغاية على الجسم.

أسباب ضعف جهاز المناعة

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة مما يفقده قدرته على أداء وظيفته في حماية الجسم من الأمراض والأجسام الغريبة ، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: –

  • تناول أدوية المضادات الحيوية بشكل خاطئ دون استشارة أخصائي ، مما يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة نتيجة مقاومته للبكتيريا المفيدة في جسم الإنسان التي تقاوم الجراثيم داخل الجسم.
  • يعتبر الإفراط في التدخين من أهم أسباب نقص المناعة ، حيث يؤدي إلى تدمير خلايا الدم البيضاء ، مما يؤدي إلى فقدان القدرة على مقاومة الأجسام الغريبة التي تحاول اختراق الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون بشكل كبير مما يتسبب في إصابة الجسم بالسمنة مما يؤدي إلى فقدان التوازن بين العناصر والمركبات في الجسم مما يؤثر سلبًا على جهاز المناعة.
  • قلة ساعات النوم تضعف جهاز المناعة بشكل كبير ، حيث يفرز الجسم أثناء فترات النوم العديد من الهرمونات مثل السيتوكينات ، والتي بدورها تقاوم الجراثيم في الجسم.
  • التعرض المستمر للاضطرابات النفسية مثل القلق والتوتر.
  • الأشخاص المصابون بأمراض معينة مرتبطة بالمناعة ، مثل الإيدز والورم الليمفاوي وسرطان الدم.
  • تعرض الجسد لحروق شديدة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • اخضع للعلاج الإشعاعي والكيميائي.
  • استئصال الطحال.
  • كبار السن.

أعراض ضعف وظيفة الجهاز المناعي

يرتبط ضعف جهاز المناعة في جسم الإنسان بظهور بعض الأعراض والمؤشرات التي تدل على حدوث خلل أو اضطراب ، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي: –

  • الإصابة بفقر الدم.
  • مرض السكر النوع 1.
  • التعرض المستمر لالتهابات الرئة والشعب الهوائية والجيوب الأنفية.
  • تأخير كبير في النمو.
  • إذا كان الشخص مصابًا بمرض الذئبة.
  • اضطرابات واضطرابات الجهاز الهضمي مثل الغثيان وفقدان الشهية والإسهال المستمر الذي يستمر لأكثر من شهر في بعض الحالات.
  • الشعور المستمر بالبرودة الشديدة في أطراف الجسم.
  • الشعور المستمر بالصداع والتعب والضعف العام.
  • اضطرابات الوزن بشكل كبير.
  • جفاف العين والتهاب الملتحمة.

الأطعمة التي تعمل على تحسين وظيفة الجهاز المناعي

يؤثر النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص بشكل مباشر على جهاز المناعة ، ولتعزيز وظائف الجهاز المناعي لا بد من اتباع نظام غذائي متوازن يشمل الأطعمة الغنية بفيتامين ج لأنه من مضادات البكتيريا ، بالإضافة إلى فعاليته. دور في مكافحة الفيروسات والبكتيريا الضارة.

نصائح لمتابعة أولئك الذين يعانون من نقص المناعة

وهذه مجموعة من النصائح التي يجب على المريض المصاب بنقص المناعة اتباعها ، حتى لا يتعرض لأمراض جديدة ، ومن هذه النصائح ما يلي: –

  • احرصي على الحصول على قسط وافر من الراحة ، وتجنبي الإجهاد والتعب قدر الإمكان.
  • حافظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الدسمة والمعالجة والوجبات السريعة.
  • احرص على أداء تمارين بسيطة يوميًا.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن أماكن تواجد المرضى لتجنب التعرض للعدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • انتبه للنظافة الشخصية.

من هنا وبعد أن وصلنا إلى نهاية المقال استعرضنا أهم المعلومات حول مقدار المناعة الطبيعية في جسم الإنسان ، ونأمل أن ينال المقال رضاكم وإعجابكم ، وننصحكم بمشاركتها بين الأصدقاء حتى تعم الفائدة عليهم جميعًا.