كيف يتشكل الغليان؟

الدمامل عبارة عن بثور مزعجة تتشكل غالبًا حول بصيلات الشعر في أماكن مختلفة من جسم الإنسان ، وتكون الدمامل ملتهبة ومليئة بالصديد ، وسبب إصابة الشخص بهذه الدمامل يعود إلى نوع خاص من العدوى البكتيرية.

لكن تكرار إصابة الشخص بالدمامل المصحوبة بالتهابات شديدة يشير إلى وجود نوع خطير من البكتيريا وهو بكتيريا المرسى ، وسيكون من الصعب على الإنسان التخلص من المضادات الحيوية المعتادة.

طرق علاج الدمامل في الأرداف

هناك مستويات عديدة من الدمامل ، وهناك مستويات صغيرة يمكننا التعامل معها بالطرق المنزلية الشائعة ، ويجب أن تخضع الدمامل الكبيرة التي تخترق الجسم للتدخل الجراحي ، ويجب الاستعانة بالجراحين للحصول على علاج ناجح وفعال.

أولاً: علاج الدمل في الأرداف بالطرق الطبية

بعد أن يفحص الطبيب الدمل عن كثب ويحدد حجمه وحالته وشدته ، يقوم عادةً بأحد خيارات العلاج التالية:

  • يُنصح المريض بالحفاظ على كمادات ساخنة في المنطقة التي يوجد بها الدمل ، ومواصلة مراقبة حالة الغليان. لأنه قد يختفي من تلقاء نفسه دون تدخل الطبيب.
  • إذا استمر الغليان في الزيادة مع مرور الوقت ، فقد يطلب الطبيب من المريض الخضوع لعملية جراحية لشق وتصريف مكونات الغليان.
  • غليان عميق في الجلد ، يضع الطبيب فتيلًا ، وهو عبارة عن قطعة شاش معقمة توضع في الدمل بعد تنظيفها لامتصاص الصديد المتجدد ، ويقوم الطبيب بتغييرها كل يوم حتى اكتمال الشفاء.
  • إذا كان الدمل ملتهبًا جدًا وبدأ في الانتشار إلى الأنسجة المحيطة ، فعادةً ما يصف الطبيب للمريض فئة خاصة من المضادات الحيوية حتى يتمكن من احتواء الحالة وعلاجها.

ثانيًا: علاج الدمل في الأرداف بالمنزل

يوصي الأطباء باتخاذ الإجراءات التالية لعلاج الدمل تدريجيًا في المنزل دون تدخل من الطبيب:

  • يغمس المريض منشفة جافة ونظيفة في طبق من الماء الدافئ.
  • ثم يضع المنشفة الدافئة على مكان الإصابة لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، ويكرر ذلك من 3 إلى 4 مرات في اليوم ، حتى يبدأ القيح في الخروج من البثور.
  • يجب على المريض الحفاظ على مكان الغليان نظيفًا في جميع الأوقات ، وتجنب لمسه بيديه العاريتين ، وتجنب فركه أو فركه.
  • إذا انفجر الدمل وبدأت محتوياته في الخروج مثل القيح ، يجب على المريض وضع ضمادة على موقع الغليان لمنع العدوى البكتيرية من الانتشار إلى الأنسجة المحيطة والتسبب في مشاكل أكبر.
  • إذا تسبب الغليان في الألم ، فيمكن للمريض تناول مسكنات الألم بانتظام لتخفيف الألم الذي يشعر به.
  • يعتبر الإيبوبروفين علاجًا فعالاً للألم الشديد الناتج عن وجود دمل على المؤخرة ، ويعتبر هذا الدواء من أفضل علاجات تخفيف الآلام.

ثالثاً: علاج غمازة المؤخرة التي تسببها بكتيريا المرسى

  • إذا كان سبب ظهور الدمامل هو بكتيريا المرسى ، فإن هذا النوع من الدمامل يحتاج إلى عناية خاصة ، ولا يستطيع المريض التعامل معه بالطرق المعتادة التي ذكرناها ، بل يجب معالجته بخطوات محسوبة واهتمام خاص. ركز على المريض من قبل الطبيب.

ما سبب ظهور الدمامل في المؤخرة؟

تتعدد أسباب ظهور الدمامل ، ونوضحها لك على النحو التالي:

  • عدوى الخميرة أو البكتيرية: عادة ما تكون خارج الجلد ، مثل حب الشباب ، وهو النوع الأشد الذي يظهر في الظهر ومناطق أخرى من الجسم. وله أسباب متعددة ، مثل: الالتهابات البكتيرية والفطرية التي تحدث في بصيلات الشعر وتسمى الخميرة ، وهذا النوع يسد المسام التي تنتج عن بصيلات الشعر ويسبب تهيج الجلد وانتشار البكتيريا ، ويظهر في شكل من أشكال حكة الجلد وألم شديد.
  • تظهر الدمامل أحيانًا على شكل حفر وعقيدات تحت الجلد وتمتلئ بسرعة بالصديد وتسبب ألمًا شديدًا.
  • تتسبب بعض الملابس الضيقة المصنوعة من النايلون في غليان مستأجر.
  • ما هي أسباب تكرار الإصابة بعدوى تغلي المؤخرة؟

    في عام 2015 ، أجرت الدكتورة لورا تشالكروس ، المتخصصة في أبحاث الصحة العامة والعدوى ، بحثًا حول سبب الخراجات المقعدية المتكررة وعلاقتها بالعمر والجنس والحرمان الاجتماعي ، حيث تم العثور على ما يلي:

    • وتتراوح أعمار الفئات العمرية الأكثر تضرراً بهذه الحالة ما بين 16 و 34 عاماً ، ويعاني معظمهم من الحرمان الاجتماعي.
    • السمنة ومرض السكري والعمر أقل من 30 عامًا والاستخدام المتكرر للمضادات الحيوية هي سبب ارتفاع معدلات ظهور الدمامل المتكررة في الأرداف.
    • كما أوضحت الدراسة أن الارتباط بين تكرار ظهور الدمل مرتبط ببعض الفئات العمرية وبعض الأمراض المزمنة.

    بعض الإجراءات المنزلية للمساعدة في علاج الدمل على الأرداف

  • الاستحمام وغسل الخُرّاج بانتظام ، ويجب على المريض الحرص على عدم إهمال نظافته الشخصية.
  • يجب على المريض غسل يديه جيداً واستخدام معقم اليدين لتنظيف يديه.
  • التأكد من استخدام التنظيف ، خاصةً أسطح المنازل المختلفة ، بشكل متكرر للحفاظ عليها نظيفة ومعقمة.
  • تأكد من غسل الملاءات والمفارش بشكل متكرر.
  • احرص على تجنب مشاركة الأدوات والأغراض الشخصية مع الآخرين ، مثل مقصات الأظافر وشفرات الحلاقة.
  • متى يجب على المريض استشارة الطبيب؟

    يجب استشارة الطبيب فورًا في أي من الحالات التالية:

  • إذا لم يتحسن الغليان في الأرداف في غضون أيام قليلة بعد اتباع المريض النصائح المنزلية لعلاج الدمل في الأرداف.
  • إذا بدأ حجم الدمل في الزيادة والتورم ، وبدأ يسبب ألما شديدا مع مرور الوقت ، وهو ما يسمى الجمرة ، وهذا النوع أكثر شدة وألمًا وحجمه كبير جدًا.
  • إذا كان المريض يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا كان المريض يعاني بشكل رئيسي من مشاكل في جهازه المناعي أو يعاني من ضعف فيه ، أو إذا كان المريض يعاني من مرض السكري.
  • عدم وجود استجابة للعلاج ، أو تطور الحالة ، أو ظهور خطوط حمراء أو تغير لون آخر حول البثور.
  • ظهور الدمل في الرضيع.
  • تكررت الإصابة عدة مرات في فترة قصيرة ، وهذا يشير إلى وجود مرض أساسي.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أن يلجأوا إلى الطبيب بسرعة ، لأن ذلك يمثل خطراً على صحتهم.
  • عدم استجابة المريض للمضادات الحيوية وتدهور الحالة فهذا يدل على الإصابة بجراثيم Staphylococcus aureus المقاومة للمضادات الحيوية.
  • “الخراج” ، وهو عبارة عن دمل من نوع كبير يسبب التهابًا أعمق ، يتطلب تدخل مشرط واستخدام طرق علاج أخرى.
  • إلى هنا وصلنا إلى خاتمة موضوعنا علاج الدمامل في المؤخرة ، وقد ذكرنا طرق العلاج سواء كانت منزلية أو طبية ، وعلمنا أن الغليان الذي تسببه بكتيريا مرسى يحتاج إلى خاص. الاهتمام و نتمنى لكم جميعا العافية و نتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم و فائدتكم.