المدة القصوى لتأخر الحيض

  • يأتي الحيض للمرأة كل فترة تتراوح بين 21 يوماً إلى 35 يوماً ، ويكون الانتظام الفعلي للحيض كل 28 يوماً ، وتحسب هذه الأيام من تاريخ أول يوم من الحيض حتى آخر يوم من أيام الحيض.
  • إذا تأخر الحيض أكثر من 35 يوما ، فقد أصبح الأمر غير طبيعي ، ولكن الحيض في بدايته ، أي عند البلوغ ، يكون غير منتظم ، وكذلك مع اقتراب الحيض من جديد.
  • لا ينبغي أن تقلق المرأة في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة شهر واحد فقط ، فقد يكون ذلك بسبب الضغط النفسي أو التوتر لأنه طبيعي ، ولكن إذا تجاوز الحيض المدة المسموح بها ، فعليه الذهاب إلى الطبيب. .
  • أكدت بعض الدراسات العلمية أن 46٪ من النساء يعانين من الحد الأقصى لتأخير الدورة الشهرية بـ 7 أيام ، بينما 20٪ من النساء يعانين من تأخر الدورة الشهرية 14 يوم كحد أدنى.

أسباب تأخر الحيض عند الزواج

1- طرق تنظيم الحمل

  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجسترون تعمل عن طريق منع البويضات من الخروج من المبايض ، ولتنظيم فترات الحيض مرة أخرى ، يجب الانتظار 6 أشهر من وقت التوقف عن تناول هذه الحبوب.
  • كما أن الطرق المختلفة المستخدمة لمنع الحمل ، بخلاف حبوب منع الحمل ، لها تأثير سلبي على الدورة الشهرية ، مثل اللولب والحقن ، واللولب في بعض الأحيان يسبب الحمل بدلاً من منعه.

2- متلازمة تكيس المبايض

  • المتلازمة هي اختصار لمتلازمة تكيس المبايض والتي لا تسمح للمبايض بإطلاق بويضة ، وتصيب هذه المتلازمة واحدة من كل ثلاث نساء ، وقد ثبت ذلك من خلال إحدى الدراسات التي أجريت في أمريكا على النساء.
  • هذه المتلازمة لها عدة أعراض غير تقلب الدورة الشهرية ، مثل شلل الذكور ، ونمو الشعر في الصدر والوجه ، ووزن تريندات ، وحدوث عدة تغيرات هرمونية ، وتؤثر هذه المتلازمة على النساء عند زيادة نسبة الهرمونات الذكرية.
  • يؤدي اختلال التوازن في الهرمونات إلى إنتاج أكياس داخل المبايض تمنع الدورة الشهرية بشكل منتظم ، حيث تمنع الأكياس الدم من الخروج والبقاء داخل الجسم ، مما يؤدي إلى التهابات شديدة ، والمدة القصوى لتأخر تغيرات الدورة الشهرية.

3- الرضاعة الطبيعية

المرأة المرضعة عندما تلاحظين تذبذب في الدورة الشهرية ، فلا داعي للقلق لأن الدورة قد تستمر في التقلب حتى نهاية فترة الرضاعة ، وهذا الأمر لا يؤثر على الخصوبة ، وينصح الأطباء المرأة المرضعة باستخدام أي طريقة للوقاية. حمل.

4- الحمل خارج الرحم

  • عندما تستخدم المرأة اللولب لمنع أي حمل فهناك احتمال حدوث حمل ، وإذا خرج دم الحيض أثناء تركيب الطريقة السابقة فهذا يدل على وجود الحمل ولكن خارج الرحم.
  • لا يظهر الحمل خارج الرحم أحيانًا نتيجته في اختبارات الحمل المنزلية ، ويمكن للطبيب تحديد ما إذا كان اللولب يمكنه منع الحمل مع امرأة أم لا ، حيث يختلف الأمر من امرأة إلى أخرى.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرأة العازبة

  • عندما يتأخر الحيض عند الفتاة العازبة ، يجب معرفة سبب التأخير ، فقد يكون ذلك بسبب تريندات الهائل في الوزن لأن الأمر يمنع الجسم من إفراز الهرمونات المتعلقة بالإباضة ، وكذلك الأمر مع النحافة. .
  • يتسبب إرهاق الجسم في فقدان الدورة الشهرية أو تأخرها ، لذلك ينصح بالراحة لبعض الوقت ، ويمكن القيام ببعض التمارين على أساس منظم ، أو يمكن أداء تمارين التنفس حتى يتمكن الشخص من السيطرة على التوتر.
  • تؤدي ممارسة الرياضة بشكل مفرط إلى حدوث خلل في إنتاج الجسم للهرمونات ، وفي حالة إصابة المرأة بعدة مشاكل في الغدة الدرقية ، وتؤدي هذه المشكلات إلى زيادة إفراز الغدة الدرقية للهرمونات ، مما يؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية.
  • هناك العديد من الأدوية التي تؤثر على المدة القصوى لتأخر الدورة الشهرية ، مثل العلاج الكيميائي لمرضى السرطان ، ومضادات الاكتئاب ، وبعض الأدوية الخافضة للضغط ، والأدوية الذهانية ، وبعض الأمراض مثل السكري والأمراض المرتبطة بالقلب.
  • عدم التوازن الهرموني في الغدة النخامية ، وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين ، ومستويات تريندات من هرمون التستوستيرون والبرولاكتين ، والنساء المصابات بمتلازمة تيرنر يعانين من اضطرابات الدورة الشهرية.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

1- الشعور بالألم والتشنجات

  • ينتج عن تأخر الدورة الشهرية انتفاخ في منطقة البطن ، وتشعر المرأة بالألم ، ولكن الألم لا يستمر بل في فترة معينة ثم يختفي ، وقد تعتقد بعض النساء أنها حامل بسبب تقارب أعراض الحمل معها. أعراض تأخر الدورة الشهرية.
  • يزداد ألم تأخر الدورة الشهرية عند النساء المدخنات وقد أجهضن من قبل ولا يأخذن الطرق الهرمونية لمنع الحمل ، بينما يقل الألم عند النساء الأكبر سنًا اللاتي يأخذن طرقًا هرمونية لمنع الحمل.
  • قد تزداد نسبة هرمون البرولاكتين في الجسم ، مما يؤدي إلى إفراز الثدي للحليب ، أو قد تصاب المرأة بصداع شديد ، وتشعر ببعض الضغط في العينين ، وهذا في حالة إصابة المرأة بورم في الغدة النخامية. السدادة.
  • إذا كانت المرأة تعاني من خلل هرموني ، فقد يتساقط شعرها بكثرة ، ومن أعراض التأخير في الفترة التي تتجاوز المدة القصوى لتأخر الدورة الشهرية شعور المرأة بالألم في منطقة الحوض ، و هذا إذا كانت المرأة مصابة بعدوى في جهازها التناسلي.

2- ظهور حب الشباب والإفرازات البيضاء

  • يحدث حب الشباب بسبب متلازمة تكيس المبايض لأنه يغير معدل الهرمونات في الجسم مما يجعله متقلبًا ، ونتيجة لهذا التذبذب تغلق مسام الجلد وظهور البثور ، لذلك ينصح بمعالجة المتلازمة. قبل البدء في علاج البثور.
  • تعتبر الإفرازات البيضاء في المرأة مؤشرا على عدة أمور منها أن المرأة تعاني من التهابات في منطقة الحوض ، أو تأخر موعد الدورة الشهرية ، ولكن هذا لا يدعو للقلق ويتغير لون هذه الإفرازات خلال فترة الحيض.

3- الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب

  • في حال اعتقدت المرأة أنها حامل فعليها الذهاب إلى الطبيب ، أو عند ظهور أي علامة لمتلازمة تكيس المبايض ، أو عند تغير وزن المرأة سواء زاد وزنها أو نقصانها ، لأن الأمر يؤثر على الدورة الشهرية ويؤخرها.
  • إذا شعرت المرأة بالتوتر ولكن بدرجة عالية ، فقد يتأخر موعد الدورة الشهرية بسبب ذلك ، لأن هذا التوتر يؤثر سلبا على الجهاز التناسلي للمرأة ، ويمكن أن يسبب انقطاع الطمث لفترة معينة.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

  • إذا تجاوز معدل الحد الأقصى لمدة الدورة الشهرية للمرأة الحد الطبيعي ، فقد تصاب بعدة مضاعفات ، مثل إصابة الرحم بنوع من الأورام الخبيثة ، وقد يتورم عنق الرحم.
  • يعاني تكيس المبايض من إصابة المرأة نتيجة ارتفاع مستوى هرمونات الأندروجين والتستوستيرون مما يؤدي إلى توقف الإباضة لبعض الوقت ، وهذا يسبب تقلبات في الدورة الشهرية.
  • قد تصاب المرأة بالانتباذ البطاني الرحمي ، مما يؤدي إلى وجود خلايا بطانة الرحم في الرحم من الخارج ، أو قد تصاب المرأة بعدوى في جهازها التناسلي (PID) ، أو ربما لن تتمكن المرأة من الحمل مرة أخرى دون تدخل من طبيب.

علاج تأخر الدورة الشهرية

يكمن علاج تأخر الدورة الشهرية في علاج سبب التأخر ، مثل تغيير نمط الحياة ، أو اللجوء إلى التدخل الجراحي إذا لزم الأمر ، أو علاج مشكلة الالتهاب في الجهاز التناسلي ، أو علاج مشكلة اختلال التوازن الهرموني. يمكن تناول العديد من الأعشاب لعلاج المشكلة ، مثل:

  • الزنجبيل: حيث يتسبب تريندات في معدل تقلص الرحم مما يؤدي إلى الدورة الشهرية ، ويمكن شرب مشروب الزنجبيل المحلى بالعسل أو السكر مرتين يوميًا حتى يبدأ الحيض.
  • اليانسون: يعد اليانسون من أشهر الأعشاب الطبية التي تساعد في تقليل المدة القصوى لتأخر الدورة الشهرية ، وكذلك تقليل الشعور بآلام الدورة الشهرية ، وكذلك منقوع مشروب الكمون الذي يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.
  • مشروب البقدونس: يحتوي على فيتامين (ج) الذي يساعد على تنظيم الدورة الشهرية ، ويحتوي على مادة الأبيول وهي مادة سامة إذا تم تناولها بكثرة ، لذلك لا يتم تناول هذا المشروب من قبل الرضاعة الطبيعية أو الحوامل.
  • الكركم: هو العلاج العشبي الأكثر استخدامًا حيث يساعد على تنظيم إفراز الهرمونات التي تساهم في الدورة الشهرية ، ويمكن تناول الكركم على شكل مشروب مغلي في الماء أو وضعه في الطعام.
  • نبات إكليل الجبل: يزيد من معدل تقلص الرحم مما يؤدي إلى الدورة الشهرية ، ويجب تناول 6 جرامات منه بشكل يومي ، أو وضع نفس الكمية داخل الطعام ، أما إذا كانت المرأة حامل فلا تأكل هذا النبات لأنه قد يجهض الجنين.

تأخر الدورة الشهرية مصدر قلق لجميع النساء ، ويختلف سبب التأخير من امرأة إلى أخرى ، لكن طرق علاج أقصى فترة تأخير في الدورة الشهرية تناسب معظم النساء ، باستثناء بعض الطرق غير المناسبة للحوامل ولذلك يجب استشارة الطبيب.