الحمل الغزلاني .. متى يظهر الحمل عن طريق تحليل البول؟

قبل التعرف على إجابة سؤال الغزلاني عن الحمل .. ومتى يظهر الحمل عن طريق تحليل البول؟ فيما يلي بعض المعلومات عن حمل الغزلان:

  • يُطلق على الحمل غير المألوف حمل الغزلان ، حيث تتراوح شدة هذا النزيف من بضع قطرات إلى نزيف حاد خلال فترة الحمل الأولى. عادة ما يتزامن هذا النزيف مع الدورة الشهرية الطبيعية قبل الحمل.
  • يختلف الحيض عن الحمل بالرحم ، حيث يحدث هذا النزيف أثناء الحمل رغم توقف المبايض عن إنتاج البويضات ، والغرض منه طرد أجزاء من بطانة الرحم كما يحدث في الدورة العادية.
  • وقد يؤدي ذلك إلى تأخر الأم في الكشف عن حملها بسبب حدوث إقحام بين دم الحيض ودم حمل الغزال ، على الرغم من وجود الجنين وتوقف الإباضة.
  • أما عن جواب سؤال حمل الغزال .. ومتى يظهر الحمل عن طريق تحليل البول؟ عادة ، يبدأ هرمون البروجسترون في الظهور في دم الأم وبولها بعد زرع البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • لكن الأمر يختلف في حالة حمل الغزلان ، حيث يتأخر ظهور هرمون البروجسترون بسبب الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن النزيف. لذلك يمكن الكشف عن هرمون الحمل في البول قبل يومين أو ثلاثة أيام من موعد الدورة الشهرية.

متى يظهر الحمل الغزال بالسونار؟

  • لا يختلف توقيت تشخيص الحمل الطبيعي عن حمل الغزال بالسونار ، حيث يظهر كيس الجنين عادة في الأسبوع الخامس من الحمل ، ويمكن تأكيد ظهوره في الأسبوع السابع برؤية الجنين داخل الكيس.
  • تعتبر السونار من أهم طرق التشخيص التي تعمل على التفريق بين الحمل خارج الرحم والحمل الجائل ، حيث أن العلامات الناتجة عن كليهما متشابهة للغاية.

ما هي اسباب حمل الغزال؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل الغزلان والنزيف خلال الأشهر الأولى من الحمل ، وهي كالتالي:

التهاب عنق الرحم

قد يكون سبب هذا النزيف عدوى في عنق الرحم ناتجة عن عدة عوامل ، منها:

  • وجود الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي مثل: الكلاميديا ​​والسيلان والهربس التناسلي.
  • الإصابة بمرض لا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، مثل التهاب المهبل الجرثومي.
  • التهاب عنق الرحم الناجم عن فحص خاطئ للرحم ، مثل استخدام الطبيب لقفازات مطاطية أثناء الفحص المهبلي لامرأة مصابة بحساسية اللاتكس.

إجهاض

قد ينجم النزيف في الفترة الأولى من الحمل ، خاصة حتى الأسبوع 12 من الحمل ، عن حدوث إجهاض ، حيث توجد بعض الأعراض التي قد تدل على ذلك ، مثل:

  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن.
  • تقلصات الرحم القوية.
  • كتل من الدم والأنسجة الكبيرة في الدم النازف.

لا يشير النزيف بالضرورة إلى إجهاض ، ولكن يجب طلب الرعاية الطبية الفورية لفحص الجنين.

الحمل خارج الرحم (الحمل خارج الرحم)

  • الحمل خارج الرحم هو المصطلح الطبي لغرس البيضة الملقحة أو البويضة المخصبة في أي مكان في الجهاز التناسلي ، مثل: قناة فالوب بدلاً من جدار الرحم.
  • تعتبر هذه الحالة حالة خطيرة حيث لا يمكن أن تنمو البيضة الملقحة وتتطور إلى جنين كامل في تلك المنطقة. لذلك لابد من طلب الرعاية الطبية للخضوع لعملية جراحية للتخلص من تلك اللاقحة أو وصف بعض الأدوية التي تساعد على تحميلها
  • قد تؤدي هذه الحالة إلى حدوث نزيف في الأشهر الأولى من الحمل ، وقد تظهر بعض العلامات الأخرى أيضًا في الأسبوع الرابع إلى الأسبوع الثاني عشر من الحمل ، وهي كالتالي:
    • الشعور بألم في الكتف.
    • الشعور بالألم أثناء التبول.
    • الشعور بالألم أثناء التبرز.
    • ألم في أسفل البطن.

بعض الأسباب الأخرى

هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور الدم في الشهر الأول من الحمل أو حدوث حمل الغزلان ، مثل:

  • الحمل العنقودي.
  • مارس الجماع.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • نزيف تحت المشيمة.
  • ورم ورم الأرومة الغاذية الحملي.

ما هي اعراض حمل الغزال

توجد بعض الفروق بين أعراض حمل الغزال والحمل الطبيعي ، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • نزول دم الحيض أثناء الحمل بشكل منتظم ولكن مع اختلاف طفيف في لون الدم والكمية التي يخرج منها ، فهي أقل من الكمية الطبيعية لدماء الدورة الشهرية ولونها أفتح.
  • يبدأ الدم في الانخفاض تدريجياً خلال الأشهر الثلاثة من الحمل حتى يتوقف في الشهر الرابع من الحمل. ويرجع ذلك إلى نمو الجنين وامتلاء الرحم مما يقلل من تجدد بطانة الرحم ونزولها.
  • حجم البطن أصغر من حجمها في حالات الحمل العادية ، ولا يكون بارزًا بشكل طبيعي بسبب حدوث نزيف كل شهر.
  • قد تشعر الأم ببعض الأعراض التي تظهر أثناء الدورة الشهرية ، إلا أن النزيف يستمر لمدة ثلاثة أيام على الأكثر ، مع بعض أعراض الحمل الطبيعي مثل الغثيان والدوار.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب البحث عن رعاية طبية فورية في حالة ظهور أي من الأعراض التالية خلال الأشهر الثلاثة الأولى:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والتعب.
  • الشعور بألم شديد في الظهر.
  • آلام الحوض.
  • الإغماء أو فقدان الوعي.
  • تقلصات شديدة في البطن.
  • إفرازات غير طبيعية من المهبل.
  • الشعور بغثيان وقيء متكرر ومستمر.

هل نزيف الحمل الأخير يختلف عن حمل الغزال؟

يختلف حمل الغزال عن نزيف الحمل الأخير ، حيث أن حمل الغزال يحدث فقط خلال الأشهر الأولى من الحمل ويتوقف ابتداءً من الشهر الرابع ، والنزيف الذي يحدث في نهاية الحمل قد ينتج عن بعض المشاكل الصحية الخطيرة وهي كالتالي:

  • تمزق الرحم.
  • سرطان الرحم.
  • تمزق المشيمة.
  • وجود المشيمة المنزاحة.
  • حدوث الولادة المبكرة.
  • إصابة المهبل أو عنق الرحم بجرح أو عدوى.

كيف تكتشف حمل الغزال؟

  • عادة لا تعرف المرأة أنها حامل بسبب النزيف الذي تعتقد أنه دم حيض ، ولكن إذا لاحظت الأم أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه وأرادت التأكد من أنها حامل ، فيمكنها إجراء فحص للبول عند الصفحة الرئيسية.
  • كل ما عليك فعله هو شراء جهاز اختبار الحمل من الصيدلية ووضع بضع قطرات من البول عليه ثم الانتظار بضع دقائق حتى تظهر النتائج على الجهاز.
  • وقد تظهر على شكل شرطتين أو كلمة حامل في حالة الحمل ، ويمكن استخدام فحص الدم في الأسبوع الذي يسبق الحيض ، ويجب ألا يؤكد النزيف من غياب الحمل.
  • يُنصح بعدم تناول أي أدوية بدون وصفة طبية أو أي مكملات عشبية دون استشارة الطبيب حتى تتأكد من أنك حامل.

في هذا المقال قدمنا ​​إجابة سؤال الغزلاني عن الحمل .. ومتى يظهر الحمل عن طريق تحليل البول؟ وعرفنا متى يظهر حمل الغزال بالسونار ، ما أسباب حمل الغزلان ، وما أعراضه ، ومتى يجب استشارة الطبيب ، وكيفية اكتشافه.