من هو العالم الذي أسس خزانة الحكمة؟

  • يعتبر العالم ابن المنجم هو العالم الذي أسس خزانة الحكمة على حسابه ، ويُعرف بعلي بن يحيى الملقب بابن المنجم.
  • ويعتبر من أشهر الأطباء الذين نقلوا علم الطب من اللغة اليونانية إلى اللغة العربية ، وذكر ابن المنجم أسماء من نقلوا الكتب نيابة عنهم.
  • كما كان ابن المنجم من كتاب المأمون ، وكان متميزاً بالمال والجدارة ، وميله إلى الطب ، مما أدى إلى نقل العديد من الكتب.

معلومات عن بيت الحكمة أو كنوز الحكمة

  • تعتبر هذه المكتبة أم المكاتب ، حيث كانت أول بيت علمي تأسس وأنشأ في عصر الحضارة الإسلامية العظيمة ، ويعود تاريخه إلى عصر أحد الخلفاء العباسيين وهو هارون الرشيد.
  • المقر الرئيسي والرئيسي الذي أقيمت عليه هذه المكتبة العلمية الكبيرة كان من أعظم المدن العربية والإسلامية على الإطلاق ، وهي بغداد ، العراق.
  • كان لأبو جعفر المنصور شغف كبير واهتمام واسع بعلوم الحكمة ، حيث تمت ترجمة العديد والعديد من الكتب له في أكثر من مجال ، ومن أمثلة ذلك مجال الطب ومجال الهندسة. ، بالإضافة إلى كتب في مجالات الأدب والنجوم.
  • ونتيجة لذلك حرص على تخصيص خزانات كبيرة للكتب في قصره حتى يتمكن من الحفاظ عليها ، وبسبب كثرة الكتب أصبح قصره ضيقًا جدًا.
  • وعندما جاءت ولاية الخليفة هارون الرشيد ، وتولى مقاليد الخلافة والحكم ، ومن الأوامر التي أصدرها ، أزال جميع الكتب والمخطوطات التي حفظت ووضعت في جدران قصر الخلافة.
  • بحيث تصبح مكتبة عامة متاحة بشكل دائم ومقدمة لجميع العلماء ، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يدرسون وكذلك طلاب العلوم ، وأطلق عليها اسم بيت الحكمة.

تاريخ بيت الحكمة

  • أضاف الخليفة هارون الرشيد كل ما لديه من كتب مترجمة أو مؤلفات إلى مكتبة بيت الحكمة ، فتكاثرت المكتبة وامتلأت أكثر فأكثر.
  • بحيث يتم الإشراف على أقسام كل قسم من قبله ، بالإضافة إلى وجود مترجمين يترجمون الكتب المختلفة من مختلف الحضارات المجاورة إلى اللغة العربية.
  • وبذلك تحولت من خزانة الكتب القديمة إلى ما هو أكبر وأغلى من ذلك وهو دار للعلوم ومقر للبحث العلمي وكل العلوم الأخرى المتمثلة في الترجمة والتأليف ، بالإضافة إلى النسخ والتجليد. .
  • يمتلك بيت الحكمة الآن دوائره العلمية الخاصة به ، وكانت هناك دوائر متميزة ومتنوعة للغاية ، تضم كل منها علماء ومترجمين خاصين بها ، بالإضافة إلى أولئك الذين يشرفون على شؤونها المختلفة ويقومون بها.
  • في عهد الخليفة المأمون شهد بيت الحكمة ألمع عصره على الإطلاق ، حتى سميت هذه الفترة بالعصر الذهبي لبيت الحكمة.
  • حيث أمر الخليفة المأمون بإحضار كتب يونانية مختلفة من بلاد فارس ، وأمر بترجمتها إلى العربية أيضًا.
  • ظهرت في عهد الخليفة المأمون العديد من الأسماء التي حققت نهضة وانطلاقة في مختلف مجالات العلوم ، متمثلة في علم الفلك وعلوم الطب والفلسفة سواء في الترجمة أو التأليف.
  • كان عصر المأمون أنجح وأزدهار عهود بيت الحكمة ، ولم يأت أحد بعده لتوفير الرعاية اللازمة والاهتمام الكافي لبيت الحكمة العظيم ، باعتباره الحركة العلمية في العصر الحديث. سقط بيت الحكمة في الركود والإهمال.
  • استمرت فترات الإهمال والركود ، حتى سقوط مدينة بغداد تحت سيطرة هولاكو ، وكان ذلك في عام 656 هـ ، وتزامن ذلك العام مع عام 1258 م.
  • وألحق هولاكو دمارا ببغداد بكل منهما ، بما في ذلك بيت الحكمة الذي دمر كل الكتب الموجودة فيه ، حيث ألقى بها وألقى بها في مياه نهر دجلة.
  • قبل أن يتمكن هولاكو من محاصرة بغداد وتدمير بيت الحكمة ، تمكن ناصر الدين الطوسي من إنقاذ ما يقرب من 400 ألف مخطوطة ، ونقلها إلى مكان يسمى مرصد المراغة.
  • مع هذا الدمار المروع والدمار الكبير تراوحت بيت الحكمة من حكم هارون الرشيد حتى عام سقوط بغداد وسقوط الدولة العباسية التي كانت سنة 656 هـ ، وكان بيت الحكمة. شاهد على حكم 32 من خلفاء الدولة العباسية.
  • في البداية كان بيت الحكمة عبارة عن مكتبة ، ثم مع تزايد الكتب المختلفة والمتنوعة ، تحولت إلى مقر للترجمة ، ثم أصبحت مقرًا للبحث العلمي والتأليف.
  • ثم أصبحت من أهم البيوت العالمية التي تقام فيها دروس في مختلف مجالات العلوم ، كما مُنحت فيها درجات علمية ، وبعد كل هذا التطور انضم إليه أحد المراصد الفلكية وهو المرصد الشمسي.

أقسام بيت الحكمة

تم تقسيم بيت الحكمة إدارياً إلى مجموعة أقسام متميزة ، ومن أهم هذه الأقسام ما يلي:

1- قسم المكتبات

إنه عمود البيت ، ويحفظ من خلاله جميع الكتب سواء المترجمة أو المؤلفة.

2- دائرة النقل والترجمة

  • خصص هذا القسم لإجراء عمليات الترجمة لجميع الكتب غير العربية ، ومن ثم ترجمتها إلى اللغة العربية للاستفادة من الحضارات الأصلية لهذه الكتب.
  • ومن أبرز وأهم الأشخاص العاملين في دائرة النقل والترجمة ببيت الحكمة في ذلك الوقت يوحنا بن مصويه وجبريل بن بخيشوع ، بالإضافة إلى حنين بن إسحاق.
  • كما كان هناك عدد من العلماء العرب والفرس واليهود بالإضافة إلى النساطرة.

3- قسم البحث والتأليف

في هذا القسم ، كان هناك علماء يقومون بمهمة تأليف كتب خاصة بمكتبة بيت الحكمة.

4- قسم المرصد الفلكي

  • أنشئ هذا القسم في ولاية الخليفة المأمون ، حيث أمر بإنشاء مرصد فلكي في منطقة الشماسية التي كانت تقع بالقرب من مدينة بغداد ، لتكون تابعة لدار الحكم.
  • كان هناك اعتماد كبير على هذا المرصد الفلكي من قبل في المهمة التي أرسلها لقياس محيط الأرض.

5- قسم المدرسة

وفي هذه الحالة كان العلماء يقومون بإعطاء دروس تربوية للطلاب ، بالإضافة إلى عقد مجالس لعمليات المناظرة ، وتمنح درجات علمية مختلفة في هذا القسم أيضًا.

آثار بيت الحكمة في الحضارات المختلفة

  • كان لبيت الحكمة تأثير كبير وواضح في تطور الحضارة الإسلامية ، حيث كان يعتبر المحرك الرئيسي والرئيسي في بداية العصر الذهبي للحضارة الإسلامية العظيمة.
  • كما كان لبيت الحكمة العديد من الإسهامات الواسعة في مختلف مجالات العلوم ، كان من أهمها في ذلك الوقت مجالات الطب والهندسة ، بالإضافة إلى مجال علم الفلك.
  • كان لبيت الحكمة دور كبير في المساهمة في عملية إنقاذ التراث العالمي من الزوال والضياع ، لأن هذا المنزل جلب كنوز المعرفة من جميع أنحاء العالم.
  • ولم يكتف بذلك ، إذ تُرجمت كنوز المعرفة هذه ، ثم صُوِّت وصُوِّنت وانتشرت.
  • كان لبيت الحكمة أكبر ميزة في عملية إدخال نظام جديد لمسألة تنظيم المكتبات ، وكان هذا النظام هو ترتيب الكتب حسب نوع الكتاب.
  • وفي حالات الضعف والاضطراب التي حدثت بعد ولاية الخليفة المأمون ، كان لكتابات وعلماء بيت الحكمة دور في بناء وإنشاء مراكز ومدارس علمية جديدة.
  • ظهرت هذه المراكز والمدارس العلمية في خراسان والري وأصفهان ، بالإضافة إلى أذربيجان ، بالإضافة إلى دول ما وراء النهر ومصر والشام والأندلس.
  • كان بناء وتأسيس بيت الحكمة أول عامل مشجع لجميع دول العالم الإسلامي لتشييد وبناء مراكز علمية على خطاه.
  • جاءت مكتبة عزيز التي كانت تقع في القاهرة بمصر بالإضافة إلى مكتبة الزهراء التي كانت تقع في قرطبة.

في نهاية مقالنا حول من هو العالم العربي الذي أنشأ مكتبة على حسابه الخاص تسمى Treasury of Wisdom ، قدمنا ​​جميع المعلومات حول المقال ، ونأمل أن ينال الموضوع إعجابك.