محافظة الإسكندرية

  • وهي من أكبر محافظات مصر والعاصمة الثانية بعد القاهرة.
  • إنه أول ميناء في مصر.
  • تقع الإسكندرية في شمال البلاد وعلى ساحل البحر الأبيض المتوسط.
  • وتضم ثلاث مدن ، وهي مدينة الإسكندرية ، وهي العاصمة الإدارية ، وأكبر مدينة في محافظة الإسكندرية ، ومدينة برج العرب الجديدة ، ومدينة برج العرب.
  • ومركز واحد وهو مركز برج العرب ، تبلغ مساحة الإسكندرية 2879 كيلومترًا مربعًا ، ويحتل المركز السابع عشر من حيث المساحة بين محافظات مصر.
  • يحد محافظة البحيرة من الجنوب والشرق ، ومحافظة مطروح من الجانب الغربي. بلغ عدد سكان المحافظة ، وفقًا لتعداد مصر لعام 2006 ، 4.1 مليون نسمة.

موضوع تعبير عن الإسكندرية

هناك الكثير من المعلومات عن مدينة الإسكندرية ومنها:

انشاء مدينة الاسكندرية

  • تأسست مدينة الإسكندرية على يد القائد العظيم الإسكندر الأكبر أو الإسكندر الأكبر عام 332 قبل الميلاد.
  • عندما دخل مصر ووجد قرية تسمى رقودة على البحر الأبيض المتوسط ​​، وكانت هناك جزيرة مقابلها تعرف بجزيرة فاروس.
  • قرر الإسكندر الأكبر ربط القرية بالجزيرة ، فبنى في هذا المكان مدينة سميت باسم الإسكندر ، لتكون عاصمة مصر بدلاً من ممفيس.
  • ودفعه الإسكندر لهذا القرار ببعض الأغراض الإستراتيجية ، منها أنه أراد أن تكون الإسكندرية مركز الحضارة الهلنستية في المناطق المحيطة بها.
  • وأن موقعه سيكون مساعدًا للجيش المقدوني في غزواته عبر البحر الأبيض المتوسط.
  • كما أراد أن يكون مركز التجارة في تلك المنطقة ، وكان لديه ما يريد.
  • وبعد وفاة الإسكندر الأكبر ، بدأ العصر البطلمي عندما تولى السلطة بطليموس الأول ، واكتسبت الإسكندرية أهميتها وتزايد تطورها.
  • في حين أن البطالمة اهتموا بها كثيرًا ، لا سيما في عصر الازدهار الذي امتد من عهد بطليموس الأول حتى بطليموس الثالث.
  • كما يعود الفضل إلى البطالمة في بناء العديد من المعالم الأثرية في الإسكندرية ، مثل منارة الإسكندرية التي كانت إحدى عجائب العالم القديم.
  • وكذلك مكتبة الإسكندرية المليئة بالكتب بالعديد من اللغات المختلفة منها الهندية واليونانية والفينيقية.
  • كانت أول مكتبة حكومية في العصر القديم ، ودُمرت بعد دخول الرومان مصر.
  • وعندما انهارت دولة البطالمة عام 30 قبل الميلاد على يد أوكتافيوس الذي هزم كليوباترا وأنتوني عام 31 قبل الميلاد في معركة أكتيوم البحرية الشهيرة.
  • استمرت الإسكندرية ووقعت تحت حكم الرومان ، لكنها كانت لها أهمية كبيرة بالنسبة لهم ، وكان لها أدوار كبيرة زادت مع مرور الوقت.
  • خاصة عندما دخلت المسيحية إلى مصر على يد القديس مرقس الرسول عام 45 م الذي استشهد بالإسكندرية عام 68 م.
  • لذا فإن مدرسة الإسكندرية ، التي كانت مصدرًا كبيرًا للتعلم ، بُنيت بعد إعلان قسطنطين الشهير.
  • كان للمدرسة دور كبير في التطور العلمي للمسيحيين.
  • كانت أشهر مدرسة للفلسفة ، والتي كانت في العصر الهلنستي ، والتي كانت مدرسة الأفلاطونية الحديثة.
  • وكانت هناك مدرسة الإسكندرية اللاهوتية ، التي طورت سمات الفكر واللاهوت المسيحيين في العالم.
  • حتى بعد الفتح الإسلامي ، ظلت الإسكندرية في أعلى منصب علمي.
  • لقد أصبح مركزًا علميًا ومتميزًا يلتقي فيه علماء المغرب والأندلس لتلقي العلوم الدينية قبل العودة إلى بلادهم.
  • أصبحت الإسكندرية أيضًا مدرسة في الحديث النبوي تنتقل إلى أجيال من العلماء.
  • كما أنها اشتهرت بقادة الصوفية الذين جعلوا الإسكندرية مقر إقامتهم.
  • وبالمثل ، استمر الدور الحضاري للإسكندرية ، الذي تقلص قليلاً خلال العهد العثماني.
  • لكن الازدهار عاد في عهد محمد علي في النصف الأول من القرن التاسع عشر ، وأصبحت مدينة ذات طابع عالمي تستوعب كل حضارات العالم كله.

مناخ مدينة الإسكندرية

تتميز الإسكندرية بمناخ البحر الأبيض المتوسط ​​، وهو معتدل في معظم أيام السنة. يكون الطقس معتدلاً ويميل إلى البرودة وهواء خفيف ومشمس معظم أيام السنة.

معالم محافظة الإسكندرية

  • مكتبة الإسكندرية.
  • قلعة باي.
  • المتحف اليوناني الروماني.
  • متحف الإسكندرية القومي.
  • متحف الأكواريوم.
  • متحف المجوهرات الملكية.
  • معبد سيرابيوم.
  • المسرح الروماني.
  • عمود أشيران.
  • أسوار الإسكندرية القديمة (حدائق الشلالات).
  • حدائق وقصر المنتزه.
  • حدائق التنزه التي تضم حديقة حيوانات وقصر وحديقة أنطونيادس.
  • قصر رأس التين.
  • استاد الإسكندرية.
  • استاد برج العرب.
  • محطة قطار الإسكندرية.
  • محطة قطار سيدي جابر.
  • منطقة مجمع المساجد في الأنفوشي ، وفيها مسجد سيدي أبي العباس المرسي ​​، ومسجد الإمام البوسيري.
  • مطار النزهة.
  • مطار برج العرب.
  • مسجد سيدي بشر.

المعالم الأثرية والمعالم السياحية في الإسكندرية

تمتلئ الإسكندرية بالعديد من الآثار حيث جمعت حضارات مختلفة ، وذلك لمرورها بالعديد من أنواع الحضارات المختلفة ، من البيزنطيين والبطالمة والرومان والعرب ، ومن أهم المعالم الأثرية فيها:

1- قلعة قايتباي

  • بُنيت قلعة قايتباي في موقع منارة الإسكندرية القديمة ، وهُدمت في أعقاب الزلزال المدمر الذي حدث عام 702 هـ.
  • شيد بأمر من السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي ، وكان ذلك في سنة 882 هـ.
  • تم الانتهاء من البناء عام 884 هـ.
  • تقع قلعة قايتباي في منطقة بحري ، والتي تقع في أقصى الجانب الغربي من المدينة.

2- عمود الصواري

  • يعد العمود الأسواري من أشهر معالم الإسكندرية ومن أعلى المعالم الأثرية في العالم.
  • تم بناء عمود أعمدة الجرانيت في القرن الثالث الميلادي تخليداً لذكرى الإمبراطور دقلديانوس.
  • يقع عمود الأسواري على تل باب سدرة الذي يقع بين المنطقتين الأثريتين في هضبة كوم الشقافة ، وبين مقابر المسلمين المعروفة باسم مقابر العمود.
  • العمود يبلغ طوله 27 مترا وارتفاعه 26.85 مترا.

3- المسرح الروماني

  • هو أحد آثار العصر الروماني الذي شيد في بداية القرن الرابع الميلادي في منطقة كوم الدكة التي تقع في وسط الإسكندرية.
  • تم اكتشاف المسرح بالصدفة في عام 1960 عندما أزيلت الأرض من أجل البحث عن قبر الإسكندر الأكبر.
  • كان هذا على يد البعثة البولندية ، التي استغرقت ثلاثين عامًا للتنقيب.

4- الميناء الشرقي

  • الميناء الشرقي من أقدم الموانئ المبنية على مياه البحر الأبيض المتوسط.
  • وتشمل محطة الرمل ، وكذلك منطقة الشاطبي والمنشية والبحري.
  • تم بناء هذا الميناء بأمر من الإسكندر الأكبر لإعطاء المدينة مكانًا رائعًا بشكل خاص في قطاع التجارة.

5- مكتبة الإسكندرية الجديدة

  • تقع مكتبة الإسكندرية الجديدة في الشاطبي ، وتحديداً على ساحل البحر الأبيض المتوسط.
  • تم بناؤه في بداية القرن السادس قبل الميلاد بأمر من القائد بطليموس الثاني.
  • تعتبر المكتبة من أبرز وأشهر المعالم الثقافية في مصر والعالم.
  • حيث كانت منارة للعالم كله منذ 2000 عام ، حيث يوجد أكثر من ثمانية ملايين كتاب في مكتبة الإسكندرية.

مقابر الإسكندرية القديمة

يوجد عدد من المقابر الأثرية بمحافظة الإسكندرية منها:

1- مقابر مصطفى كامل الأثرية

  • وتقع هذه المقابر في منطقة مصطفى كامل وهي عبارة عن أربعة قبور منحوتة في الصخر.
  • تم اكتشافه بالصدفة ، وكان ذلك بين عامي 1933 م و 1934 م.
  • تعود هذه المقابر إلى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الثاني قبل الميلاد.

2- مقابر الشاطبي الأثرية

  • يقع بين شارع بورسعيد في منطقة الشاطبي وبين طريق الكورنيش.
  • وتم اكتشافه عام 1893 م.
  • ويعود تاريخها إلى أواخر القرن الثاني وأوائل القرن الثالث قبل الميلاد.

3- مقابر كوم الشقافة الأثرية

  • تقع هذه المقابر في الجهة الجنوبية من حي ميناء البصل بمنطقة كوم الشقافة.
  • وسميت بهذا الاسم نسبة إلى البقايا الفخارية والمحاجر التي عثر عليها فيها.

4- مقابر الأنفوشي الأثرية

  • تقع هذه المقابر على وجه التحديد في منطقة بحري أو على الجانب الغربي من الإسكندرية.
  • ويعود تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد.
  • تم اكتشافه عام 1901 م.
  • عدد الأبنية الجنائزية فيها خمسة.

أهم المتاحف بالإسكندرية

يوجد العديد من المتاحف في محافظة الإسكندرية ، من أهمها:

1- متحف الإسكندرية القومي

  • يقع متحف الإسكندرية القومي في 110 طريق الحرية بالإسكندرية.
  • يضم المتحف أكثر من 1800 قطعة أثرية من العصور القديمة والحديثة.
  • تم جمع القطع الأثرية من متاحف مختلفة في مصر.
  • ما يميز متحف الإسكندرية القومي أنه يجمع العديد من التماثيل التي تم انتشالها من الغرق مثل رأس تمثال الإسكندر الأكبر وتمثال إيزيس.
  • كما يحتوي المتحف على عملات معدنية من العصر البيزنطي والإسلامي ، بالإضافة إلى متعلقات عائلة محمد علي باشا.
  • تم بناء المتحف على الطراز الإيطالي ، وكان المتحف قديماً ملكاً لأحد أثرياء الإسكندرية.

2- المتحف اليوناني الروماني

  • يقع في 5 شارع المتحف بمحطة الرمل.
  • يحتوي المتحف على مجموعة من التماثيل الشهيرة ، مثل الرأس المصنوع من الرخام للإسكندر الأكبر ، والرأس من الرخام الأبيض ليوليوس قيصر.
  • يحتوي المتحف على العديد من القاعات التي تصل إلى 25 قاعة ، والتي تضم تماثيل مثل تمثال أفروديت ، إلهة الحب ، وتمثال آلهة فينوس ، وتمثال الإلهة كريس إلهة الزراعة.

3- متحف المجوهرات الملكية

  • يقع المتحف فى 27 شارع احمد يحيى بجوار مدرسة زيزينيا بالاسكندرية.
  • يُعرف المتحف أيضًا باسم قصر المجوهرات.
  • المتحف من أجمل الأماكن السياحية في مصر.
  • القصر كان ملكا لعائلة محمد علي وتحديدا الأميرة فاطمة الزهراء.
  • تم تصميم هذا القصر ليكون محاكاة للمباني الأوروبية.
  • تم تسجيل القصر كمتحف عام 1999.
  • يضم متحف المجوهرات الملكية 11500 قطعة.

4- المتحف البحري أو المائي

  • يقع المتحف في حي الأنفوشي بجوار قلعة قايتباي بالإسكندرية.
  • هو متحف صغير يضم عددًا من أنواع الحيوانات والأسماك التي تعيش في البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.
  • تحتوي على أنواع مائية أخرى تعيش في المياه العذبة من مياه نهر النيل ومياه نهر الأمازون.
  • تم إنشاء المتحف في عام 1930 ، ويضم معهدًا لإجراء بحوث الاستزراع المائي.

5- متحف الفنون الجميلة

  • يقع متحف الفنون الجميلة في 1 شارع مونشا محرم بك ، الإسكندرية.
  • كان المتحف من أوائل المتاحف التي تم تشكيلها لعرض الفنون المختلفة في الشرق الأوسط.
  • يضم المتحف 210 لوحة لفنانين أجانب مشهورين ، ويتضمن أعمال فنية أخرى متنوعة.
  • ويضم المتحف أنشطة لتعليم الفنون بمختلف أنواعها.

6- متحف كفافى

  • يقع في 6 شارع كافافي متفرع من شارع اسطنبول محطة الرمل الاسكندرية.
  • المتحف كان موطن الشاعر قسطنطين كفافي.
  • تم تحويل المنزل إلى متحف يحتوي على كتب الشاعر ومجموعاته ونصوص بخط يده وأثاثه.

ربما تعلمنا عن موضوع تعبير عن الإسكندرية التي تعد من أجمل المدن الساحلية في العالم ، كما أنها تضم ​​مجموعة كبيرة من الآثار التي تعود إلى مجموعة متنوعة من الحضارات العظيمة.