تأخر الدورة الثانية بعد ترك الحبة

  • يعد التأخير في الدورة الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل أمرًا شائعًا ، لأنه بعد استخدام حبوب منع الحمل ، يحتاج الجسم إلى فترة طويلة تصل إلى عدة أشهر حتى تحدث عملية الإباضة والحيض بشكل منتظم.
  • يحدث تأخر في الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل ، خاصة عند النساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية قبل استخدام الحبوب ، وقد يحدث العكس ويحدث الحيض بانتظام.
  • على الرغم من عدم انتظام عملية التبويض بعد ترك حبوب منع الحمل لعدة أشهر ، فإن الدورة الشهرية التي تحدث بدون بيض وتخضع فقط لتأثير هرمون الإستروجين.
  • لكن في حالة النساء اللاتي يرغبن في عدم الحمل وتركن الحبوب ، يجب عليهن استخدام وسائل أخرى ، مثل الواقي الذكري ، لضمان عدم حدوث الحمل.
  • في حالة تأخر الدورة الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل لعدة أشهر ، يجب على المرأة استشارة طبيب مختص للقيام بالأعمال اللازمة وإجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية ، مثل تحليل موجهة الغدد التناسلية المشيمية التي يتم إنتاجها أثناء الحمل.
  • كما يجوز للطبيب إجراء فحوصات طبية للغدة النخامية وقياس مستوى هرموناتها الجنسية للتأكد من عدم وجود مشكلة بها.

تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية

من المعروف أن استخدام حبوب منع الحمل يؤدي إلى توقف عملية التبويض ، بالإضافة إلى أكثر من آلية عمل أخرى ، وبالتالي نجد أن استخدام حبوب منع الحمل يؤدي إلى حدوث نسبة كبيرة من وسائل منع الحمل ، تصل إلى 99٪. :

  • حبوب منع الحمل تقلل من سمك بطانة الرحم ، وبالتالي فإن البويضة التي تخرج من المبيض ، حتى لو تم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية ، لا يمكن أن تغمر وتستقر في الرحم.
  • تعمل حبوب منع الحمل أيضًا على جعل المخاط في عنق الرحم أكثر سمكًا ، لذلك لا يمكن للحيوانات المنوية أن تدخل المهبل وعنق الرحم لتخصيب البويضة.
  • حبوب منع الحمل توقف الإباضة أيضًا.
  • يتكون شريط منع الحمل من أربعة أسابيع. ثلاثة أسابيع أو 21 حبة منها تحتوي على الهرمونات الجنسية الأنثوية الاستروجين والبروجسترون ، والأسبوع الماضي لا يحتوي على أي هرمونات مما يسبب انخفاضًا حادًا في مستوى الهرمونات ثم الدورة الشهرية.
  • في حالة حدوث تكرار بعد تناول حبوب منع الحمل ، يجب استخدام قرص آخر حتى نتمكن من الحصول على الجرعة اليومية ، وإلا فقد يحدث الحمل.

أسباب تأخر الدورة الشهرية الثانية بعد ترك الحبة

ذكرنا أنه من الممكن حدوث تأخير في الدورة الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل ، ولكن ما أسباب حدوث ذلك؟ وهذا ما نقدمه لكم على النحو التالي:

  • يؤدي حدوث الحمل إلى تأخر الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل ، ويتم تأكيد الحمل بإجراء اختبار الحمل المنزلي أو عن طريق قياس مستوى هرمون الحمل في الدم.
  • وجود اضطرابات أو تشوهات في الغدة النخامية حيث تصبح غير قادرة على إنتاج الهرمونات التي تنظم التبويض والحيض.
  • حدوث اضطرابات أو ضعف في المبايض مما يؤدي إلى خلل في مستوى الهرمونات الجنسية الأنثوية وهذا يحدث بشكل كبير في حالة المرأة التي تعاني من سن اليأس المبكر.
  • يؤدي تعرض المرأة للإجهاد النفسي والتوتر إلى اختلال التوازن وعدم انتظام الدورة الشهرية الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل.
  • حدوث تغيرات كبيرة في الوزن مثل تريندات الكبير في الوزن أو ما يعرف بالسمنة ، أو انخفاض كبير في وزن الجسم ، أو ما يعرف بالنحافة.
  • ومن أسباب تأخر الدورة الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل أن الجسم يحتاج إلى فترة تصل إلى عدة أشهر حتى يتمكن من العودة للسيطرة على عملية التبويض والحيض كما كانت قبل استخدام حبوب منع الحمل.

الآثار الجانبية المحتملة من استخدام حبوب منع الحمل

قد تسبب أدوية منع الحمل ، مثل أي دواء آخر ، آثارًا جانبية من جراء استخدامها ، ومن أهم هذه الآثار ما يلي:

  • الشعور بالغثيان والميل إلى القيء في بداية تناول الحبوب ، ولكن هذا الشعور سرعان ما يختفي عند التعود على تناوله. يمكن القضاء على الشعور بالغثيان عن طريق تناول الحبوب مع الطعام أو بعده.
  • الشعور بصداع شديد سواء كان طبيعيا أو صداع نصفي.
  • ألم شديد بالثدي بسبب تريندات في حجم الثديين نتيجة وجود هرموني الجنس الأنثوي الاستروجين والبروجسترون في هذه الحبوب.
  • أما إذا كانت المرأة تعاني من أورام في الثدي فعليها استشارة طبيب مختص لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من عدم وجود أورام.
  • انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء.
  • تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها لعدة أشهر.
  • تريندات ذو وزن كبير لأن حبوب منع الحمل تؤدي إلى احتباس السوائل داخل الجسم وخاصة في الثديين والأرداف.
  • فالكون كبير في الإفرازات المهبلية أو ما يعرف بالسيلان المهبلي.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا ​​لك أهم المعلومات عن تأخر الدورة الثانية بعد ترك حبوب منع الحمل ، وأسباب تأخرها ، وتأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية و آلية عمل حبوب منع الحمل ، الآثار الجانبية المحتملة التي قد تحدث نتيجة استخدام حبوب منع الحمل. آمل أن تعجبك.