ما هي نضارة البشرة

يعتقد البعض أن نضارة البشرة تؤدي إلى تغيير لون البشرة إلى لون أفتح ، والحقيقة أن هذا غير صحيح ، فمن الممكن أن نرى امرأة ذات بشرة داكنة ولكنها تتمتع بالانتعاش واللمعان.

نضارة البشرة هي أن سطح البشرة نقي وناعم ومربوط بدون ترهل أو تجاعيد وبريق وبريق وكلنا نولد ببشرة عالية النضارة ولكن في حياتنا اليومية نتعرض للعديد من العوامل التي تؤثر على نضارة البشرة ومنها:

  • عدم استقرار الوزن: على سبيل المثال ، الأشخاص الذين يكتسبون الوزن ويخسرونه بشكل متكرر ، أو الذين يفقدون قدرًا كبيرًا من الوزن.
  • تعريض الجلد للشمس لفترات طويلة: يتعرض الجلد لدرجات متفاوتة بشكل غير منتظم ، مثل الأشخاص الذين يقودون السيارة لفترات طويلة ، نلاحظ اختلاف درجات اللون بين نصفي الوجه ، والتعرض للشمس لفترات طويلة الفترات تزيد من سماكة جلد الوجه ويقلل من مرونته ، وبالتالي يساعد على ظهور التجاعيد.
  • عدم شرب كمية كافية من السوائل.
  • سوء التغذية: عدم تناول الأطعمة المغذية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يؤثر سلبًا على نضارة البشرة.
  • عوامل الطقس السيئة: مثل التعرض للأوساخ والغبار مما يزيد من جفاف الجلد.
  • التعرض للإجهاد.
  • المبالغة في المشاعر: أي الضحك الشديد أو الحزن الشديد أو البكاء.
  • كثرة الإصابة بحب الشباب الجلدي: خاصة إذا كانت قاسية ، وتتعرض باستمرار للالتهابات ، وبالتالي تترك ندبات على الجلد.

كيف نحصل على بشرة نضرة

بعد أن تعرفنا على نضارة البشرة ، والعوامل التي تؤثر عليها سلباً ، فمن الطبيعي أن أفضل طريقة للحصول على بشرة منتعشة هي تجنب العوامل السابقة التي تؤثر سلباً على نضارة البشرة ، حفاظاً على البشرة التي لقد ولدنا به ، كما يجب تجنبه في حالة التعرض لفترة من العوامل السابقة وفقدان جزء من نضارة البشرة ، حتى لا تزداد سوءًا وأسهل في العلاج.

الخطوة الأولى لعلاج قلة شباب البشرة هي إتباع طرق الوقاية وهي:

  • حافظ على الجلد مشدودًا.
  • الحفاظ على وزن ثابت للجسم: حيث أن الجلد يشبه المطاط ، أي أن تريندات وفقدان الوزن المتكرر يؤدي إلى فقدان مرونة الجلد.
  • عدم المبالغة في تعابير الوجه: حتى لا تترك علامات على الجلد.
  • اشرب كمية كافية من السوائل.
  • أكل الكثير من الفواكه والخضروات.
  • النوم بالطريقة الصحيحة: النوم بشكل صحيح يقلل التجاعيد وترهل الجلد.
  • إطلاقا التدخين ممنوع.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان: واستخدام الكريمات الواقية من الشمس في حالة الضرورة للخروج.
  • علاج البثور في أقرب وقت ممكن: حتى لا تترك آثارًا.
  • استخدم روتينًا صحيًا للحفاظ على نضارة البشرة: مثل استخدام الأقنعة أو الكريمات الطبيعية التي تحافظ على ترطيب البشرة ، وهناك بعض الشركات التي تصدر كريمات النهار التي تحتوي على مرطبات وواقيات من الشمس ، وكريمات الليل التي تحتوي على الريتينول أو فيتامين سي يعمل على علاج التصبغ في الليل ، ومضادات الأكسدة التي تؤخر عملية ترهل الجلد.
  • كل هذه العناصر ستحافظ على نضارة البشرة ، ولاستعادة النضارة المفقودة في حالة فقدان جزء منها ، يجب اتخاذ بعض الخطوات لاستهداف البشرة العميقة ، ومنها:

  • تدليك الجلد: يعتبر تدليك الجلد من أكثر العوامل التي تحفز الطبقة العميقة من الجلد ، حيث يعمل على تنشيط الدورة الدموية لدى الإنسان ، وبالتالي إمداد خلايا الجلد بالأكسجين والمواد المغذية التي تحافظ على حيويتها وترطيبها لفترة طويلة ويجب أن يتم التدليك بشكل صحيح وهو من الأسفل إلى الأعلى وفي نفس الوقت من الداخل إلى الخارج بحيث يكون التدليك عكس اتجاه الجاذبية ويتشكل اتجاه التجاعيد وهذا يجب أن يكون يؤخذ في الاعتبار أن التدليك لا يسبب نتيجة سلبية ، ويزيد من ترهل الجلد.
  • استخدام الديرمارولر: وهي أداة ذات إبر رفيعة تستهدف الطبقات العميقة من الجلد ، وتعمل على إحداث إصابات طفيفة بها ، مما يحفز الجلد على تكوين خلايا جديدة ، وعلى إنتاج المزيد من الكولاجين الذي يجعل الجلد مشدودًا. ، ويمنحها النضارة والحيوية.
  • أما الخطوات التي تستهدف الجلد السطحي فتشمل:

  • الترطيب: يعتبر الترطيب من خطوات العناية اللازمة خاصة في فصل الشتاء ، حيث أنه بالإضافة إلى تعريض الجلد للجفاف في فترة الشتاء فإنه يجعل البشرة تبدو غير مرغوب فيها ، وقد يكون هناك بعض التشققات فيها ، مما يؤدي إلى جفاف الجلد. يجعل الجلد طبقة الجلد الميتة التي يجب أن تتساقط والتخلص منها بشكل مستمر وتتراكم وتلتصق بالجلد بسبب قلة الرطوبة والسوائل اللازمة التي تعمل على تفكيك الخلايا الميتة وتساقطها مما يجعل جلد الجلد أكثر سمكا من الأسماك الطبيعية وليس لها أي نوع من الحيوية كما أنها تعرض الجلد للتجاعيد والتشققات المبكرة
  • التقشير: خطوات لتقشير الجلد لها دور مهم في تقشير الطبقة السطحية ، وإزالة الجلد الميت ، وإعطاء البشرة نضارة وحيوية وجعلها أكثر نعومة وإشراقًا ، ويمكن إجراء التقشير بالمنزل باستخدام مادة ذات حبيبات صغيرة ، وتحريكه على الجلد بحركات دائرية لإزالة الطبقة السطحية ، ومن المهم مراعاة أن عملية التقشير هي إحدى التدليكات ، أي يجب أن تتم من الجانب إلى الأعلى ومن الداخل إلى الخارج ، في الاتجاه المعاكس للجاذبية.
  • في حالة رغبتك في إجراء التقشير بدرجة أعمق وأقوى ، يمكن استخدام بعض المواد الكيميائية ، مثل الكريمات التي تحتوي على حمض الريتينويك (أحد مشتقات فيتامين أ) ، أو حمض الجليكوليك بنسبة أقل من 10٪ ، مع مراعاة عدم الاستمرار في استخدام الكريمات لفترة طويلة. ويفضل استخدام الكريم لمدة اسبوعين مثلا ثم استراحة لمدة اسبوعين وهكذا للحصول على افضل نتيجة ممكنة.

    قناع لنضارة الوجه الشاحب

    بعد أن تعلمنا كيفية الحفاظ على نضارة البشرة سنذكر أكثر من قناع لنضارة الوجه الشاحب والتي يمكن استخدامها بالإضافة إلى الإلتزام بالعوامل المذكورة سابقاً للحصول على نتيجة أفضل.

    قناع الموز وعصير البرتقال والزبادي

    • المقادير: موزة واحدة + ربع كوب حليب + ربع كوب عصير برتقال.
    • خطوات:
    • اهرسي الموز جيدًا ، ثم أضيفي الحليب وعصير البرتقال حتى تتكون عجينة.
    • توضع العجينة على البشرة لمدة 20 دقيقة على الوجه والرقبة.
    • اشطفي القناع بالماء الفاتر.

    قناع الكيوي واللبن وزيت الزيتون

    • خطوات:
  • الكيوي مهروس ويخلط مع اللبن وعصير البرتقال وزيت الزيتون ويخلط جيدا.
  • ضعي القناع على الجلد بالتدليك.
  • اتركي القناع لمدة 20 دقيقة.
  • اشطف الوجه بالماء الفاتر.
  • قناع البابايا والفراولة

    • المكونات: فراولة + بابايا + عسل
    • خطوات:
  • تُهرس البابايا والفراولة جيدًا.
  • يضاف العسل إلى الخليط. ويمتزج جيدًا.
  • ضعي الخليط على الجلد بالتدليك.
  • اتركي الخليط لمدة 20 دقيقة.
  • يُزال الخليط بماء فاتر.
  • ضع كريم ترطيب خالي من الكحول.
  • جلدي طبيعي

    • المقادير: (ثلاث ملاعق صغيرة سكر أو ملح أو رمل أو أي حبيبات + ملعقة عسل + ملعقة حليب).
    • خطوات:
    • يتم خلط جميع المكونات السابقة جيدًا ويتم وضعها على الجلد.
    • اتركي المزيج على البشرة لمدة 10 إلى 15 دقيقة حتى يجف.
    • يُفرك القناع ويُحرَّك في حركات دائرية من الأسفل إلى الأعلى ومن الداخل إلى الخارج.
    • اشطف الوجه بالماء الفاتر.
    • ضع كريم ترطيب خالي من الكحول على الجلد.
    • فوائد القناع:
  • تعمل الحبيبات على تقشير الجلد وتجديد الخلايا وإزالة الجلد الميت.
  • يرطب العسل البشرة ، ويعتبر مضادًا للبكتيريا ومضادًا للالتهابات ، لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • في هذا المقال تناولنا ماسك النضارة للوجه الشاحب والداكن وقدمنا ​​لك الكثير من المعلومات المهمة عن نضارة البشرة والوجه وكيفية استخدام مستحضرات التجميل بشكل طبيعي ومتوازن.