الريادة في دعم المشاريع الصغيرة

  • يقدم البنك السعودي للتسليف والادخار أموالاً كافية لمن لديه فكرة مشروع تنموي لمساعدة تريندات في زيادة دخله وتحسين مستوى معيشته وتعزيز الاقتصاد السعودي.
  • حيث يعرض الفرد الفكرة على البنك ويقوم البنك بدراستها ويحدد المبلغ حسب فكرة المشروع حيث قام البنك السعودي للتسليف والادخار عند تأسيس جمعية قيادية لدعم المشاريع الصغيرة بتحديد مجموعة من المشاريع والمناطق التي يدعمها.
  • هناك العديد من المشاريع التي يرى البنك والقائمين على جمعية ريادة استحقاقها لدعمها من حيث الدور الذي تلعبه في تحسين المستوى المعيشي للفرد وخدمة المجتمع بشكل عام.
  • إذا أراد الفرد التمتع بجميع الامتيازات فعليه الالتزام بأحد المشاريع التي تدعمها ريادة ، حيث يساعد بنك التسليف والادخار في دراسة الجدوى وتمويل المشروع.

المشاريع المدعومة من قبل ريادة

يعمل معهد ريادة بالتعاون مع البنك السعودي للتسليف والادخار على دعم مجموعة من الأفكار لمجموعة من المشاريع التي تدعمها ريادة ، وهذه المشاريع هي:

  • مشاريع الاستشارات القانونية والهندسية.
  • مشاريع الخدمات الطلابية ، والنجارة.
  • مشاريع التحضير للحفلات وحفلات الزفاف.
  • مصنع الملابس الرياضية للمحجبات.
  • تصنيع الألعاب الخشبية.
  • مشغل السجاد اليدوي.
  • بيع الإكسسوارات النسائية.
  • برامج الكمبيوتر.
  • بيع الطعام.
  • أعمال التكييف والتبريد.
  • ميكانيكا السيارات.
  • المواد الكهربائية والسباكة.
  • قطع غيار سيارات.

شروط الرصاص

يشترط في مقدم طلب دعم مؤسسة ريادة وجمعية ، وهي جهة حكومية سعودية ، استيفاء مجموعة من الشروط.

وقد وضعت جمعية ريادة لدعم الأعمال الصغيرة هذه الشروط كضمان لنجاح المشاريع التي تمولها ، ولتحقيق أعلى عائد من تلك المشاريع لأصحابها ، حيث أن ريادة منظمة غير ربحية.

أما الشروط التي يجب أن يستوفيها مقدم الطلب لمجموعة المشاريع المدعومة من ريادة فهي:

  • أن لا يقل عمر المتقدم عن 21 سنة ولا يزيد عن 60 سنة.
  • أن يكون المتقدم سعودي الجنسية.
  • تميز المشروع ووضوح فكرته بجدية والتزام.
  • التقديم من خلال بنك التسليف والادخار السعودي.
  • عدم امتلاك المتقدم لمشروع آخر.
  • توفير الخبرة الكافية في المجال الذي يريد الحصول على قرض من أجله ، حتى يتمكن من العمل والنجاح.
  • يجب أن يكون المتقدم موظفًا بدوام كامل.
  • أن لا يزيد القرض الذي يريده الفرد عن 500 ألف ريال كحد أقصى للاستثمار.
  • يفضل أن يكون للمشروع قيمة اقتصادية.
  • يفضل ألا يكون المتقدم شريكًا في مشروع آخر.
  • يجب على المتقدم استكمال استمارة التقديم لكل برنامج واستكمال المستندات المطلوبة.
  • للموظف في القطاع العام أو الخاص أو العسكري الحق في طلب الاقتراض ، ولكن يجب عليه تقديم ما يثبت إخلاصه للمشروع ، حيث أن التخريب شرط من شروط التقديم.
  • دفع الرسوم المقررة لمعهد ريادة كدليل على الجدية وقبل الدورة التدريبية لمعهد ريادة.
  • تقديم جميع الضمانات والالتزامات التي يطلبها البنك.

أما بالنسبة للشروط الفنية التي يجب توافرها في المشاريع التي تدعمها ريادة:

  • يجب أن يكون المشروع المقدم من الشخص من البنك السعودي للادخار والتسليف ، لأنه الجهة التي تعطي المال.
  • أن يكون المشروع قيمة اقتصادية مضافة للمملكة العربية السعودية.
  • المشروع مربح ومفيد للسوق السعودي.
  • لا يجب المبالغة في طلب الدعم حيث يكفي 300 ألف ريال كحد أقصى.
  • لايضر المشروع بالبيئة او بالصحة.
  • كلما كانت فكرة المشروع أكثر إبداعًا ، زادت سرعة تمويل البنك السعودي للتسليف والادخار.
  • الصبر والجدية والالتزام والإبداع وغيرها من الشروط التي يجب توافرها في مقدم الطلب.

ما هي مدة دورة معهد ريادة؟

عند التقديم للاستفادة من المزايا العديدة التي يقدمها معهد ريادة ، يفضل أن يكون لديك خبرة في المجال الذي تتقدم للحصول على قرض المشروع من أجله ، وهذه الخبرة لا تقل عن ثلاثة أشهر ، ويفضل إذا انه يزيد.

على أي حال ، ولأن معهد ريادة يعتمد على أساليب العمل الحديثة والمنهج العلمي ، فإنه سيسجل المتقدمين في برنامج تدريبي.

هذا برنامج تدريبي مدته ثلاثة أسابيع وهدفه.

  • نشر ثقافة العمل الحر بين الأفراد.
  • المساعدة في تأهيل الأفراد والكوادر البشرية المتخصصة في مجال معين لتطوير مشاريعهم الصغيرة.
  • تدريبهم على متابعة التطورات في سوق العمل.
  • المساعدة في تطوير وتطوير المشاريع الصغيرة.

شروط الراعي القيادي

تتطلب المشاريع المدعومة من ريادة ضامنًا لضمان الأموال التي يوجهها البنك السعودي للتسليف والادخار ، وفقًا للمادة 11 من اللائحة التنفيذية لتمويل المشاريع الصغيرة والضمان أو الضمان الذي تطلبه ريادة ، والذي يجب على مقدم الطلب تقديمه قبل التقديم. نكون:

  • تعهد من شخص آخر بسداد قيمة القرض في حالة توقف المقترض عن السداد ، ويسمى هذا الضمان الضمان الشخصي ، وقد يكون الضامن هنا:
    • موظف حكومي في الوظيفة.
    • متعاقد مع الغير.
    • موظف في القطاع الخاص.
    • صاحب منشأة تجارية.
  • الضمان المالي ، وهو التزام كتابي بموجب التزام زمني محدد وغير قابل للإرجاع ، صادر عن مؤسسة مالية لدفع قيمة القرض كلما طُلب منه ذلك.
  • الضمان برهن العقار ، حيث يترك المقترض مستندات ملكية العقار أو جزء منه للبنك للتصرف فيها في حالة عدم سداد القرض.
  • هل المطاعم من المشاريع التي تدعمها ريادة؟

    وحقيقة الأمر أن جمعية ريادة الحكومية ترفض بعض المشاريع لعدة أسباب منها:

    • رأس المال غير المحدد مثل مشاريع الاستيراد والتصدير.
    • مشاريع الإنتاج الحيواني والزراعي لأن البنك السعودي للتسليف والادخار يعد برامج خاصة لمثل هذه المشاريع.
    • أما مشروع المطعم فهو مرفوض من البنك لأنه يعتمد على العمالة الوافدة بشكل مبالغ فيه ، وتقدم المملكة العربية السعودية هذه الخدمة للمواطنين السعوديين لرفع مستوى معيشتهم.

    مشاريع ريادة الناجحة

    هناك عدد من المشاريع التي تدعمها ريادة ، وهي مشاريع ناجحة مطلوبة في جميع الأسواق ، وليس فقط في السوق السعودي ، وتتميز بقلة التكلفة وسهولة التعلم. من بين هذه المشاريع الناجحة:

    1- مشروع صناعة السجاد اليدوي

    على الرغم من التقدم والتقنية الحديثة إلا أن الكثير من الناس يفضلون اقتناء السجاد البدوي المصنوع يدويًا ، لما يتميز به من ألوان واختلاف عن السجاد المصنوع آليًا ، وروعة تصميماته وتفرده ، لذلك لن تجد قطعة تشبه وهذا النوع من السجاد أصبح الأسواق العالمية يتدفقون على شراء المنتجات منه.

    2- مشروع ملابس المحجبات الرياضية

    ولأن الحجاب مفروض على المسلمات والسعوديات بالطبع لا تتوفر لهن الملابس الرياضية المناسبة خاصة الملابس المستوردة. لذلك فإن السوق السعودي بحاجة إلى مثل هذه المشاريع التي تلبي احتياجات المرأة السعودية.

    3- مشروع الألعاب الخشبية

    يحتاج الأطفال دائمًا إلى اللعب ، لكن الألعاب المصنوعة من البلاستيك الموجودة في السوق ليست قوية ولا تتحمل بؤس الأطفال ، لذا فإن الألعاب المصنوعة من الخشب تكون أكثر متانة.

    في ختام مقالنا يتضح لنا أن جمعية ريادة وبنك التسليف السعودي يحاولان دعم المواطن السعودي لرفع مستوى معيشته من جهة ، والمساهمة في الدخل القومي السعودي للصقر من جهة أخرى. من خلال مشاريع تدعمها ريادة ويقوم البنك السعودي للتسليف والادخار بتمويلها.