أعراض صعوبات التعلم عند الأطفال

تظهر صعوبات التعلم على الأطفال في عدة مراحل مختلفة من حياتهم ، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

1- سن ما قبل المدرسة

أعراض صعوبات التعلم في هذه المرحلة هي كما يلي:

  • هناك بعض المشاكل في نطق الكلمات.
  • يواجه الطفل بعض الصعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة.
  • صعوبة القافية.
  • يصعب على الطفل تعلم الأبجدية والألوان والأشكال وأيام الأسبوع والمزيد.
  • صعوبة التحكم في الطباشير والقلم والمقص والأدوات الأخرى التي تتطلب معالجة دقيقة.
  • عدم القدرة على غلق السوستة أو الأزرار لملابس الطفل بمفرده.

2- صعوبات في التعليم للأطفال من سن 5 إلى 9 سنوات

يعاني الطفل من الأعراض التالية:

  • هناك مشكلة في تعلم العلاقة بين الحروف والأصوات.
  • الطفل غير قادر على مزج الأصوات مع بعضها البعض لتكوين الكلمات.
  • يخلط الطفل بين الكلمات الأساسية في القراءة.
  • الطفل بطيء في تعلم مهارات جديدة.
  • جعل بعض الأخطاء الإملائية بشكل متكرر.
  • يعاني الطفل من مشاكل في تعلم المفاهيم الرياضية.
  • تواجه صعوبة في معرفة الوقت وتسلسل الأحداث.

أعراض صعوبات التعلم في القراءة

من أعراض صعوبات التعلم في القراءة ما يلي:

  • صعوبة القراءة الأساسية والتعرف على بعض الأصوات والحروف والكلمات ، مع عدم القدرة على فهم القراءة وفهم المعاني والعبارات والنصوص البسيطة.
  • يجد الطفل نفسه يكافح لفهم الفرق بين الكلمة والكلمة.
  • لا يفهم معاني كثير من الكلمات.
  • لا أستطيع القراءة بسرعة وطلاقة.
  • لا يمتلك مهارة مفردات عامة.
  • احذف أكثر من كلمة عند القراءة.
  • استبدل الحروف ببعض الحروف الأخرى عند القراءة.
  • استبدل الحرف بحرف للقراءة.
  • اقلب الترتيب الأبجدي عند القراءة.

صعوبات التعلم في الرياضيات

صعوبات التعلم في الرياضيات هي كما يلي:

  • لا يستطيع الطفل إكمال التمارين بمفرده ، لأن قدرة الطفل على إنجاز هذه التمارين تعتمد على تعلم اللغة حتى يتمكن من قراءة السؤال.
  • – المعاناة في حفظ الأرقام وتنظيمها وترتيبها في تسلسل معلوم.
  • وجود بعض المشاكل في العد عند الطفل.

صعوبات الكتابة عند الأطفال

صعوبات الكتابة للأطفال هي كما يلي:

  • ترجع صعوبة الكتابة إلى صعوبة تكوين الكلمات والحروف الأساسية وصعوبة تنظيم الأفكار على الورق.
  • عدم الاتساق في شكل الكتابة.
  • عدم الدقة في كتابة الحروف والكلمات.
  • عدم القدرة على تنظيم الكتابة والترابط.

هناك أنواع عديدة من صعوبات التعلم

هناك عدة أنواع مختلفة من صعوبات التعلم بخلاف صعوبات القراءة والكتابة ، بما في ذلك:

1- صعوبة في الإدراك الحركي

صعوبة إدراك الحركة هي وجود بعض المشاكل في الحركة بشكل طبيعي لدى الطفل ، وقد يجد صعوبة في الإمساك بالمقص أو القلم أو الجري أو القفز وغيرها من المظاهر المتعلقة بالحركة.

يجد بعض الأطفال صعوبة في تنسيق استخدام اليدين بالعينين أو استخدام الدماغ مع القدرات الجسدية.

2- صعوبة تعلم اللغة

الصعوبات في تعلم اللغة والكلام هي عدم فهم اللغة التي يتم التحدث بها أمام الطفل ، بحيث لا يفهم الطالب طريقة تنظيم الأفكار بشكل صحيح ، أو اختيار الكلمات المناسبة ، أو عدم القدرة على فهم الكلمات أو بعض أجزاء من كلمات.

3- وجود مشاكل في السمع أو البصر

عندما يعاني الطفل من مشاكل في السمع أو الرؤية ، فإن هذه المشاكل تسبب مشاكل في التعلم ، لأن العين والأذن هما الوسيلتان الأساسيتان للتعلم والاستماع الجيد.

4- قصور الانتباه وفرط النشاط

يؤدي هذا الاضطراب إلى إعاقة في التعلم ، لأن الطفل يعاني من فرط الحركة والصقور وقلة الانتباه أثناء الجلوس والوقوف.

5- التوحد

يعاني العديد من الأطفال من مشكلة التوحد مما يؤدي إلى صعوبات في التعلم وصعوبة في قراءة لغة الجسد وتعلم بعض المهارات الأساسية.

علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال

يمكن معالجة صعوبات الحفظ لدى الأطفال من خلال ما يلي:

  • إعطاء الطفل القليل من المعلومات حتى يتمكن من حفظها واسترجاعها بسهولة ويسر ، ويبقى ذلك في ذهنه لفترة طويلة من الزمن.
  • التكرار المستمر للمعلومات وشرح هذه المعلومات بالتفصيل ، لأن فهم الطفل للمعلومات يساعده على الحفظ الجيد.
  • القيام باختبارات لقياس قدرات الذاكرة لدى الطفل من وقت لآخر ، يجب أن يتضمن هذا الاختبار المعلومات المناسبة التي يحفظها الطفل والتي تعزز قدراته في الحفظ.
  • المعلومات التي يحفظها الطفل مكتوبة شفويا أو كتابيا حتى يتمكن الطفل من تذكر هذه المعلومات بسهولة وتزويده بالمساعدة في الوقت الذي يحتاج إليه.

علاج صعوبات التعلم في القراءة والكتابة والحفظ

فيما يلي طرق علاج صعوبات التعلم في القراءة والكتابة والحفظ:

1- علاج صعوبات القراءة

يمكن معالجة صعوبة تعلم القراءة من خلال ما يلي:

  • تم تحديد سبب صعوبات التعلم وظهور هذه المشكلة.
  • تشجيع وتحفيز الطفل على صقور الثقة بالنفس حتى يتعلم الطفل القراءة.
  • تعلم رمز الحروف المكتوب.
  • مساعدة الطفل على التعرف على كل نمط وكل صوت ومطابقة النمط مع الشكل.
  • يميز بين الأصوات والحروف المختلفة وأشكالها.
  • اجمع بين الأحرف واجمع هذه الأحرف وشكل جملة صحيحة يمكنها فهم المعنى.
  • فرّق بين الكلمات دون الحاجة إلى تحليلها في عدة أحرف.
  • يمكن استخدام بعض الألوان عند تعليم الطفل القراءة.
  • القيام باختبارات وتقييمات مستمرة للطفل من وقت لآخر لقياس مدى فهم الطفل.
  • تدريب الطفل على القراءة الصحيحة لكل ما يقع على عيني الطفل
  • تدريب الطفل على ربط الحروف ببعضها البعض حتى يتم تكوين صوت.
  • اللجوء لبعض البرامج الخاصة التي تساعد في تعلم القراءة.

2- علاج صعوبات الكتابة

طرق علاج صعوبات الكتابة هي كما يلي:

  • إذا كانت صعوبات الكتابة لدى الطفل ناتجة عن مشاكل في ضعف بصر الطفل ، يتم معالجة هذه المشكلة ويتم ارتداء النظارات الطبية.
  • إذا كانت المشكلة فسيولوجية فيما يتعلق بحركة اليد أو الأصابع ، يتم عمل تمارين لتسهيل حركة اليد والأصابع لمساعدة تريندات على مرونته.
  • اعتاد الطفل على مراجعة كل ما يكتبه لاكتشاف الأخطاء الكتابية وتصحيح هذه الكتابة.
  • استخدام الأساليب والأشكال المختلفة التي تساعد الطفل على التمييز بين الأشكال.
  • استخدام بعض التقنيات الحديثة في علاج صعوبات التعلم من خلال بعض برامج الفيديو ومسجلات الصوت والتقنيات المرئية.
  • استخدام بعض البرامج التي تساعد في تعلم الكتابة.

استراتيجيات معالجة صعوبات القراءة والكتابة

استراتيجيات معالجة صعوبات القراءة والكتابة هي بالطرق التالية:

  • يجب أن يتعلم الطفل القراءة من خلال تعليم الطفل الوعي الصوتي بالحروف ، وتعليم الطفل الأبجدية ، وتعليم الطفل الآلية التلقائية في التعامل مع الكتابة.
  • تعليم الطفل القراءة وفق الاستراتيجيات التربوية الواضحة في بداية مرحلة التعليم من خلال تعليم الوعي الصوتي للمقطع الشفهي وكيفية الجمع بين الحروف الأبجدية لتعلم كيفية مطابقة الحروف الأبجدية.
  • دعم الطفل المستمر والمستمر ، خاصة في مراحل التعليم الأولى.
  • اجمع بين مهارات القراءة والاستراتيجيات.
  • اعتاد الطفل على تعلم مهارة الدقة والسرعة في القراءة.

علاج صعوبات التعلم بالأدوية

في كثير من الحالات ، يمكن علاج صعوبة التعلم عن طريق تناول بعض الأدوية التي تقلل من وجود اضطرابات التعلم أو الأدوية التي تحارب الاكتئاب أو القلق الشديد ، ولكن يجب أن تكون هذه الأدوية تحت إشراف طبي كامل.

يمكن أيضًا استخدام العلاج التكميلي جنبًا إلى جنب مع العلاجات الأخرى ، ويكون العلاج من خلال الاستماع إلى الموسيقى ، والتي تستخدم في علاج بعض حالات اضطرابات التعلم.

علاج صعوبات التعلم عن طريق الأعشاب

علاج صعوبات التعلم بالأعشاب من خلال الآتي:

1- ذكر اللبان

هذا النوع من الأعشاب ، المستخرج من بعض أنواع الأشجار ، يزيد من القدرة على الفهم ، ويعزز الانتباه ، ويزيد التركيز ، ويمنع النسيان.

يمكن مضغ العلكة الذكرية أو استنشاق البخار الناتج عن غليان هذا اللبان ، أو غلي العلكة بالماء بعد تحليتها بالعسل.

2- الجينسنغ

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن الجنسنج من الأعشاب التي تتميز بقدرتها الهائلة على تنشيط الذاكرة وتقوية الأعصاب في الجسم كله ، مما ينعكس إيجابًا على تريندات القدرة على التعلم وتحسين الفهم عند الأطفال.

3- الزعتر البري

يُعرف هذا النبات باسم الأوريجانو ، وهو من الأعشاب التي تساعد تريندات على تقييم التركيز في الطفل وتريندات على ذاكرة الطفل.

4- إكليل الجبل

هذا النبات يحفز خلايا الدماغ وتريندات على التركيز بمعدل ويسمى إكليل الجبل.

5- ثوم

يعزز الثوم تدفق الدم عبر الشرايين إلى الدماغ ، مما يزيد من معدل الفهم والإدراك والاستيعاب.

6- الزنجبيل

يعمل الزنجبيل على تريندات ، ومعدل التركيز ، واهتمام تريندات ، وقدرة تريندات على التعلم ، ويفضل إضافة العسل إلى الزنجبيل للحصول على أكبر فائدة من هذه الأعشاب.

دور الأسرة في علاج صعوبات التعلم

دور الأسرة كبير في معالجة مشكلة صعوبات التعلم. دور الأسرة هو كما يلي:

  • يجب الانتباه إلى مدح الطفل وهو يتقدم في التعلم سواء في الكتابة أو القراءة أو الحفظ.
  • اكتشف أفضل الطرق التي يتعلم بها الطفل وركز على أفضلها.
  • يمكنك التحدث إلى أولياء أمور الأطفال الذين يعانون من نفس المشكلة مثل أطفالهم لمناقشة أفضل الخبرات والحلول لهذه المشكلة معهم.
  • يجب أن تمنح الطفل وقتًا كافيًا من وقتك من أجل مساعدته في أداء واجباته المدرسية ومساعدة الطفل على التعلم جيدًا.
  • المناقشة مع معلم الطفل ومتابعة مستوى الطفل بشكل مستمر وتلبية الاحتياجات التربوية التي يحتاجها المعلم.

دور المعلم في علاج صعوبات التعلم

للمعلم الدور الأساسي في معالجة مشاكل صعوبات التعلم ويكون دور المعلم في علاج صعوبات التعلم كما يلي:

  • قسّم الواجبات والمهام التي يؤديها الطفل إلى بعض الأجزاء الصغيرة واكتب هذه التوجيهات شفهيًا.
  • إعطاء الطفل الوقت الكافي لإنهاء الواجبات المدرسية والامتحانات.
  • اسمح للطفل الذي يعاني من مشاكل في القراءة باستخدام أشرطة الكاسيت للمساعدة في القراءة.
  • كما يسمح للطفل الذي يعاني من مشاكل في الكتابة بالكتابة على الكمبيوتر من خلال بعض البرامج المتخصصة التي تساعد في ذلك.

في النهاية وبعد أن تعرفنا على علاج صعوبات التعلم في القراءة والكتابة والحفظ تعرفنا على أعراض صعوبات التعلم في كل من القراءة والكتابة والحفظ ، وتناولنا كل الطرق التي يمكن بها هذه المشكلة أن يعالج سواء من خلال الأدوية أو الأعشاب أو غير ذلك من الطرق.