الفرق بين آلام الدورة الشهرية وآلام الحمل

قد لا تعرف الكثير من النساء الفرق بين آلام الدورة الشهرية وألم الحمل ، حيث أن الأعراض متشابهة إلى حد ما ، خاصة خلال الأسابيع الأولى من الحمل. قد لا تعلم المرأة أنها حامل وتعتقد أن تأخر الدورة الشهرية عامل طبيعي بسبب بعض التغيرات الهرمونية واللجوء إلى بعض المسكنات والأدوية لتخفيف الألم ، أو الانخراط في نشاط قوي ومجهود نفسها مما قد يؤدي إلى مشاكل أثناء الحمل.

يمكنك معرفة الفرق بين آلام الدورة الشهرية وألم الحمل بسهولة شديدة بعد معرفة أعراض كل منهما ، تكون أعراض الحمل أوضح من أعراض الدورة الشهرية ، حيث أن الدورة الشهرية يصاحبها ألم في منطقة أسفل البطن. قبل يوم أو يومين من موعد استحقاقه ويستمر لمدة يوم أو أكثر ، لكن من الطبيعي أن لا يزداد الألم بعد حوالي ثلاثة أيام من بدايته ، كما يمكن أن يصاحبه ألم في الظهر والثدي.

أما آلام الحمل فتظهر منذ الأسابيع الأولى من الحمل ، حيث تبدأ المرأة في الشعور بألم شديد في منطقة البطن ، وتبدأ في الشعور بثقل في منطقة أسفل البطن وتستمر لفترات طويلة ، ويصاحبها ألم شديد. الشعور بالغثيان المستمر ، خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل ، كما قد يظهر بعض الألم في المفاصل.

أعراض آلام الحمل

  • آلام الثدي: يظهر ألم الثدي عند المرأة الحامل بشكل أكثر حدة ، ويزداد الألم تدريجياً بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون ، بالإضافة إلى ملاحظة تغير في لون الحلمة بحيث يكون أغمق من لونها الطبيعي ، وكذلك حجم تريندات.
  • آلام البطن: إن آلام الحمل الناتجة عن الانقباضات أقوى من آلام الدورة الشهرية خاصة أثناء المرحلة الأولى من الحمل ، حيث تبدأ أعراض الحمل في الشعور بألم في أسفل البطن وتقلصات متكررة بالإضافة إلى الشعور بالغثيان.
  • الإجهاد والتعب: تعاني المرأة الحامل من بعض الآلام المتقطعة في الجسم ، حيث تشعر بألم أقوى في العظام والمفاصل ، وتشعر بالنعاس طوال اليوم.
  • الدوخة: تشعر المرأة الحامل بالإرهاق المستمر في بداية الحمل. قد تعاني من دوار وفقدان للوعي في بعض الأحيان ، وكذلك الشعور بضيق في التنفس نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في الجسم.
  • المغص: يحدث المغص أثناء الحمل بشكل حاد ومتكرر أكثر من مرة خلال اليوم ، ويستمر لفترات طويلة ، ويصاحبه شعور بالتقيؤ.
  • آلام الظهر: تكون آلام الظهر أثناء الحمل أقل حدة ، على عكس جميع الأعراض السابقة ، حيث أن شدة آلام الظهر تشير إلى وجود بعض المشاكل الصحية أثناء الحمل ، وقد تكون علامة على إجهاد شديد أو نزيف ، وفي هذه الحالة أنت يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج لتشخيص الحالة.

أعراض آلام الدورة الشهرية

  • آلام الثدي: تكون آلام الثدي أقل حدة قبل الدورة الشهرية وهي علامة على اقتراب موعدها ، ويبدأ الألم بالتلاشي تدريجياً بعد بدء الدورة الشهرية نتيجة انخفاض نسبة هرمون البروجسترون.
  • آلام البطن: تأتي تقلصات الدورة الشهرية قبل أيام من وصولها ، ويستمر الألم في أسفل البطن حتى بداية الدورة الشهرية ويتوقف بعد يومين أو ثلاثة أيام على الأكثر.
  • الإرهاق والإرهاق: مع اقتراب موعد الدورة الشهرية ، يظهر وجع أحيانًا في مفاصل الجسم ، مصحوبًا بشعور بالإرهاق والتعب ، وقد تسبب هذه الآلام الشعور بالنعاس أحيانًا.
  • الدوخة: نادراً ما يحدث دوار أو فقدان دائم للوعي وهذا نتيجة لبعض المشاكل الصحية.
  • المغص: الشعور بالتقلصات أثناء الدورة الشهرية يكون أقل حدة من تقلصات الحمل ، ويأتي خلال الدورة وقد يستمر لعدة أيام ويبدأ في الاختفاء تدريجياً في نهاية الدورة.
  • آلام الظهر: تختلف آلام الظهر خلال فترة الدورة الشهرية باختلاف عدة عوامل ، ولكن بشكل عام يمكن أن تظهر بعض آلام الظهر قبل بداية الدورة وتستمر خلال الأيام الأولى وتبدأ في الاختفاء تدريجياً.

نصائح لتقليل آلام الحمل

تمر المرأة الحامل بالكثير من التغيرات الجسدية أثناء الحمل ، وتعاني من آلام متفرقة في الجسم ، وتختلف شدتها من امرأة إلى أخرى ، لذلك يمكن لنسبة قليلة جدًا من النساء أن يمررن بحملهن بهدوء وبساطة. ولكن معظم الحالات تمر بالكثير من الأعراض والألم ويمكن تقليل تلك الآلام. باتباع بعض النصائح البسيطة ، بما في ذلك:

  • استرخي قدر الإمكان ، واستلقي على ظهرك.
  • قلة التوتر والتعرض للضغوط النفسية.
  • قم بتدليك منطقة البطن برفق عن طريق القيام بحركات دائرية مستمرة ، ويمكن تطبيق ذلك على أماكن مختلفة ، على سبيل المثال يمكنك تدليك القدمين أو الظهر لأن التدليك يخفف من شدة الألم.
  • الاستحمام بالماء الدافئ يوحي بالراحة والاسترخاء ، ويمكنك وضع بعض الزيوت الطبيعية التي تساعد على الاسترخاء في ماء الاستحمام.
  • القيام ببعض التمارين المناسبة للحمل ، للتخلص من آلام المفاصل والتحكم في الوزن وكذلك الرياضة يمكن أن تضمن حصولك على ولادة سهلة ، مع ملاحظة تجنب الرياضات والحركات العنيفة التي تسبب إجهاد وإرهاق الجسم ، ويوصي الخبراء بممارسة الرياضة من أجل 20 دقيقة على الأقل في اليوم.
  • النوم الكافي أثناء النهار يسبب الأرق التوتر والإرهاق.
  • اشرب كمية كافية من الماء كل يوم.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة ، وفي حال اضطررت إلى حمل شيء خفيف ، يجب حمله بشكل صحيح عن طريق اتخاذ وضعية القرفصاء ثم القيام بذلك بالضغط على الساقين ، ويجب تجنب الانحناء للخلف لأي سبب.

نصائح لتقليل آلام الدورة الشهرية

تعتبر آلام الدورة الشهرية طبيعية حيث تعاني منها معظم النساء قبل الدورة الشهرية وحتى بعد بدئها نتيجة التغيرات الجسدية التي تحدث أثناء فترة الحيض وينتج عنها تقلصات في أسفل البطن وبعضها. الآلام في مناطق متفرقة من الجسم ، ويمكن تخفيف هذه الآلام باتباع بعض النصائح مثل:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة المسموح بها أثناء الحيض والتي لا تسبب التعب والإجهاد يمكن أن تقلل من آلام الدورة الشهرية وتمنحك الشعور بالنشاط.
  • وضع كوب من الماء الساخن على منطقة المعدة ، حيث يمكن للكمادات الساخنة أن تقلل من حدة الانقباضات.
  • تدليك منطقة البطن بحركات دائرية خفيفة بعد إرخاء الظهر يخفف الآلام.
  • اشرب كمية كافية من الماء كل يوم.
  • عدم شرب المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • ارتدِ أحذية مريحة وابتعد عن الأحذية ذات الكعب العالي خلال هذه الفترة.
  • اشرب مشروبا ساخنا.
  • تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية.
  • في حالة عدم تحمل الألم يمكنك اللجوء إلى المسكنات بعد استشارة الطبيب.
  • استرخ ولا تذهب إلى أبعد الحدود.

وهكذا تحدثنا عن كل ما يتعلق بالفرق بين آلام الدورة الشهرية وألم الحمل بشكل واضح ويمكنك تحديد أي منهما لديك وكذلك شرح أعراض كل منهما والنصائح التي يجب اتباعها لتقليل شدتها. من الألم ونتمنى أن نكون قد ساعدناك.