سعرات حراريه

  • يحتاج البشر إلى الطاقة من أجل البقاء والتنفس والحركة وضخ الدم ، ويكتسبون هذه الطاقة من الطعام.
  • عدد السعرات الحرارية في الطعام هو مقياس لمقدار الطاقة الكامنة التي يمتلكها الطعام حيث أن جرام من الكربوهيدرات يحتوي على 4 سعرات حرارية ، ويحتوي جرام البروتين على 4 سعرات حرارية وغرام من الدهون يحتوي على 9 سعرات حرارية والأطعمة هي تجميع السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك.
  • لذلك إذا كنت تعرف عدد الكربوهيدرات والدهون والبروتينات في أي طعام معين ، فأنت تعرف عدد السعرات الحرارية ، أو مقدار الطاقة التي يحتويها هذا الطعام.
  • تنطبق السعرات الحرارية على أي شيء يحتوي على طاقة ، على سبيل المثال ، يحتوي جالون (حوالي 4 لترات) من البنزين على حوالي 31.000.000 سعر حراري.

الحلاوة الطحينية

  • تعتبر الحلاوة الطحينية ، التي سيتم النظر في فوائدها وأضرارها في هذه المقالة ، منتجًا معروفًا في جميع أنحاء العالم حيث أن وطنها هو بلاد فارس (إيران الحالية).
  • يمكن القول أنه في العديد من البلدان الآسيوية يتم صنعه يدويًا ، ويعتقد أنه بهذه الطريقة فقط يمكن أن تصبح الحلاوة لذيذة وصحية.
  • الحلاوة الطحينية ، التي سيتم وصف فوائدها ومضارها هنا ، مصنوعة من بذور عباد الشمس والفول السوداني وبذور السمسم وأكثر من ذلك بكثير ، ولكل من مكوناتها بعض الخصائص المحددة.
  • بالطبع ، يمكن أن تساعد الحلاوة الطحينية الأشخاص الذين يعانون من العديد من الأمراض ، ولكن فائدة الحلاوة الطحينية هي أنها لذيذة جدًا ويمكن أن تجلب الكثير من السعادة للأطفال والكبار على حد سواء.

خصائص الحلاوة الطحينية

بشكل عام ، أي حلاوة طحينية لها الخصائص المفيدة التالية:

  • يحتوي على العديد من الفيتامينات التي يحتاجها الإنسان.
  • يمد الجسم بالبروتينات والدهون التي يحتاجها.
  • الاستخدام المنتظم له مع التمرين يؤدي إلى أن يصبح الجسم مميزًا بالعضلات.
  • مع الاستخدام المتكرر لهذا المنتج ، تقل مخاطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير.

مكونات الحلاوة الطحينية

تحتوي الحلاوة على الفول السوداني وتحتوي على كمية لا تصدق من حمض الفوليك ، مما يؤثر إيجابًا على أعضائنا ، مما يساهم في تجديد الخلايا ، وبالتالي إطالة أمد الشباب.

نظرًا لأن الفيتامينات الموجودة في حلاوة الفول السوداني لا تسمح للجذور الحرة بتدمير أجسامنا ، فهي تمنع أيضًا أمراض القلب المختلفة وتحارب الأورام أيضًا.

فوائد بذور السمسم

يجب أن تعلم أن الطحينة تحتوي على 100٪ من بذور السمسم والتي بدورها تحتوي على 50٪ من الطحينة.

هناك فوائد كبيرة لكل من الطحينة والحلاوة لاحتوائها على أكثر الزيوت فائدة منها ، مثل زيت السمسم ، لأن هذا الزيت غني بمضادات الأكسدة ، مما يجعله مفيدًا جدًا.

تعد بذور السمسم من أهم مكونات الحلاوة الطحينية ، والتي لها العديد من الفوائد المهمة ، ولعل أهمها ما يلي:

1- المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي وتعزيز الهضم

كما تزيل بذور السمسم الديدان من أمعاء الإنسان ، مما يسهل عملية الهضم ويقلل من الإمساك وينشط الدورة الدموية.

2- يساهم في بناء العظام

من اللافت للنظر كيف أن معظم معادن بذور السمسم الوفيرة مثل النحاس والمنغنيز والمغنيسيوم والكالسيوم تساهم في صحة العظام بطريقة مهمة.

يساعد النحاس في تكوين خلايا الدم الحمراء ويعزز صحة الأنسجة الضامة. المنغنيز ضروري لوظائف الجهاز الهضمي والأعصاب. يساهم المغنيسيوم أيضًا في إنتاج الطاقة والكالسيوم يحافظ على تخثر الدم والقلب يعمل بانتظام.

3- ألياف صحية للقلب

تظهر الأبحاث الحالية أن إضافة المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي قد يقلل من ضغط الدم ويحسن مستويات الكوليسترول ويقلل الالتهاب المرتبط ارتباطًا وثيقًا بجميع مراحل تصلب الشرايين.

أيضًا ، قد تساعد الألياف الغذائية في السيطرة على مرض السكري حيث توفر ملعقتان كبيرتان من بذور السمسم حوالي 4 جرامات من الألياف.

4- يخفض الكولسترول

تحتوي بذور السمسم على مادة تسمى فيتوستيرول ، وهي مركبات نباتية مفيدة ثبت علميًا أنها تخفض نسبة الكوليسترول ، وفوائدها مهمة جدًا للصحة.

بالطبع ، يؤدي انخفاض مستويات الكوليسترول إلى فوائد أخرى ، مثل تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ، كما أنه غني بمضادات الأكسدة للمساعدة في الحماية من تطور بعض أنواع السرطان.

5- يحتوي على دهون صحية وغير ضارة

  • لا تتراكم بذور السمسم في قسم الدهون. لحسن الحظ ، معظمها دهون جيدة ، وهي دهون أحادية وغير مشبعة.
  • تساعد هذه الدهون الجسم على امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات A و D و E و K التي تعتبر حيوية للرؤية وتقوية العظام وتطور الأعصاب.
  • كما أنه يساعد في تنظيم الهرمونات ودرجة حرارة الجسم ويحافظ على بشرتنا وأظافرنا وشعرنا في حالة جيدة.

فوائد الحلاوة الطحينية للجسم

حلاوة السمسم (الطحينة) منتج غذائي رائع يقدره الذواقة ويحبونه ، ويحتوي على كمية لا تصدق من المعادن والفيتامينات والمواد الأخرى المفيدة للجسم ، ويؤثر هذا المنتج بأعجوبة على الجهاز التنفسي ، ويحمي الأمعاء من السرطان ، ويقوي الجهاز العضلي الهيكلي.

تشتمل الحلاوة الطحينية على العديد من الفوائد التي يحتاجها الجسم ، ومن أهمها:

1- صحة القلب

تتغذى الأوعية الدموية التي تضخ الدم إلى القلب بالكالسيوم ، وبذور السمسم الموجودة في الحلاوة غنية بالكالسيوم.

يقلل زيت السمسم أيضًا من مستويات الكوليسترول لأنه غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة وبالتالي يلين الأوعية الدموية.

2- التغذية السليمة للجسم

كما ذكرنا سابقًا ، للسمسم العديد من الفوائد الصحية لما له من مكونات مهمة وغنية ، حيث يحتوي السمسم أيضًا على بروتين عالي الجودة (20٪) وكمية كبيرة من الدهون (50٪) ، بالإضافة إلى الكالسيوم والحديد والفيتامينات ب 1 ، B2 و E وجميع هذه المكونات توفر الطاقة والحيوية للجسم بطريقة متوازنة وهي تقوية جيدة ومهمة للعضلات.

يساعد زيت السمسم أو الحلاوة الطحينية الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في بذور السمسم لأنه لا يمكن إطلاق هذه البذور إلا إذا تم مضغها أو تحليلها.

3- تقوية الاستجابة المناعية للجسم

يساعد تناول حلوى السمسم على تقوية مناعة الجسم واستجابته ، كما يقي السمسم الجسم من عدة أنواع من السرطان مثل سرطان القولون والجلد.

4- سلامة الكبد

أظهرت الدراسات المعملية أن زيت السمسم الموجود في الحلاوة الطحينية يساعد في حماية الكبد من المشاكل التي قد يواجهها ، لكن هذه الدراسة لم تكتمل بعد على جسم الإنسان.

5- المحافظة على جمال البشرة

  • يتمتع زيت السمسم بخصائص خاصة عند تدليكه بالجسم ، وذلك لقدرته على اختراق الجلد وبالتالي طرد السموم الموجودة في الجلد في الأعماق الداخلية للجلد.
  • يساعد تدليك البشرة بزيت السمسم على تهدئة وإزالة علامات حروق الشمس ، وقد أظهرت الدراسات أن زيت السمسم هو زيت مضاد للشيخوخة.
  • لذلك فإن تناول الحلاوة الطحينية يساعد على حماية الجلد وتغذيته وطرد السموم منه ، لأن الحلاوة الطحينية غنية بالسمسم.

6- المحافظة على الخلية وسلامتها

يحتوي زيت السمسم الموجود بشكل أساسي في الحلاوة الطحينية على مضادات الأكسدة مثل السيتامول والمسلم ، والتي تحمي أنسجة الجسم من المركبات المؤكسدة ، وتمنع أكسدة الدهون داخل الأوعية الدموية وبالتالي تمنع تصلب الشرايين.

7- ينشط فيتامين هـ

فيتامين هـ هو أحد أقوى المركبات الموجودة في الطحينة. يتميز هذا الفيتامين بتمثيل الدهون في الجسم ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية ، وبالتالي يحمي الجسم من المركبات المؤكسدة التي تضر بالجسم.

يقلل فيتامين E أيضًا من أمراض القلب المبكرة والشيخوخة والسرطان ، بالإضافة إلى تخفيف أعراض آلام ما قبل الحيض لدى النساء.

أضرار الحلاوة الطحينية

  • تحدثنا عن الفوائد ، مما يعني أنه حان الوقت للحديث عن مخاطر هذه الحلاوة ، أولاً وقبل كل شيء ، تجدر الإشارة إلى حقيقة أن الحلاوة الطحينية منتج حلو بشكل لا يصدق ، وبالطبع الاستخدام المنتظم لها يؤثر على الحالة من أسناننا ، وبعبارة أخرى يجب تناولها باعتدال.
  • الحلاوة غنية بالدهون وبالتالي السعرات الحرارية ، وعلى الرغم من أن جميع الدهون تقريبًا غير مشبعة ، وهي صحية لأن معظم الدهون الموجودة في الحلاوة هي من النوع المشبع أو الحيواني ، إلا أنه يجب تناولها باعتدال من قبل الأشخاص الذين يراقبون وزنهم.
  • كما أنه يؤثر على صحة من يعانون من قرحة المعدة أو الاثني عشر ، ويمكن أن تسبب الحلاوة الطحينية الحساسية والتهاب الأغشية المخاطية.
  • هناك سبب للاعتقاد بأن المنتجات التي ينتج منها الحلاوة الطحينية تمتص المواد الضارة من البيئة ، وهذا يعني أنه لا يجب عليك شراء الحلاوة الطحينية من أي شخص ، والحصول عليها من مكان موثوق به.
  • لا تعتبر الحلاوة عادة كغذاء صحي ، ولكن في الواقع يمكن القول أن 25 جرامًا من الحلاوة الطحينية توفر 2 جرام من الحديد ، بالإضافة إلى فيتامين هـ والزنك والكالسيوم.

الأطعمة الخالية من السعرات الحرارية

  • يمكن القول أن الطعام الخالي من السعرات الحرارية هو أي طعام يحتوي على أقل من 5 سعرات حرارية وهذا حسب ما تصدره إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • وتجدر الإشارة إلى أن معظم الخضروات منخفضة للغاية في السعرات الحرارية وغنية بالفيتامينات والمعادن الصحية ، وعند تناول الخضروات النيئة دون إضافة الصلصات أو المكونات فإنها تحتوي على 5 سعرات حرارية أو أقل لكل وجبة.
  • توفر السعرات الحرارية الطاقة التي يستخدمها جسمك أثناء الراحة والنشاط البدني والهضم ، وعلى الرغم من عدم وجود دليل يدعم أن الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية تحرق سعرات حرارية أكثر مما توفره ، فإن الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية بالفعل قد توفر سعرات حرارية أقل مما هو متوقع. هذا لأن جسمك يستخدم الطاقة لهضمه.
  • إذا كنت تحاول تقليل إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها ، فإن تناول المزيد من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية ، مثل بعض الفواكه والخضروات ، يعد طريقة سهلة لتحقيق هذا الهدف.

الحلاوة الطحينية والنظام الغذائي

لا ينصح بتناول الحلاوة الطحينية إطلاقاً إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن ، وذلك لاحتوائها على سعرات حرارية كبيرة مما يتسبب في زيادة وزن تريندات ، وبالتالي فهي تتعارض مع النظام الغذائي.

وفي نهاية رحلتنا مع السعرات الحرارية في الحلاوة الطحينية ، وجدنا أن الحلاوة الطحينية التي تم النظر في فوائدها وأضرارها لن تفقد شعبيتها أبدًا ، حيث يحبها الكثيرون من كل قلوبهم ، وإذا كان لها بعض العيوب ، فلن يحدث شيء سيء إذا كنت تستخدمه بشكل صحيح.