آلام في المعدة عند الحمل في الشهر الأول

  • من الشائع أثناء الحمل أن تعاني المرأة الحامل من بعض آلام المعدة خلال الشهر الأول من الحمل.
  • عادة ما يكون هذا الشعور طبيعيًا أثناء الحمل ، لأنه ناتج عن التغيرات الطبيعية أو الفسيولوجية التي تحدث في الجسم أثناء الحمل.
  • غالبًا ما تختفي هذه الآلام بعد دقائق ، عند الراحة أو تغيير الوضع ، أو حتى بعد الذهاب إلى الحمام.
  • ولكن في حالة استمرار هذه الآلام وعدم زوالها بعد بضع دقائق من الراحة ، فقد يدل ذلك على وجود مشكلة ، وعلى المرأة الحامل في ذلك الوقت الذهاب لزيارة الطبيب المعالج.

أسباب آلام المعدة الطبيعية عند الحمل في الشهر الأول

هناك عدد من الأسباب التي قد تكون وراء حدوث آلام في المعدة للمرأة الحامل في الشهر الأول ، والتي عادة ما تكون من الآثار الجانبية لأي مشكلة صحية طفيفة أخرى تحدث أثناء الحمل ، وتتراوح تلك الأسباب من واحد أو أكثر من الأسباب التالية:

  • آلام الأربطة: وهو ألم ناتج عن تمدد الأربطة حول البطن بشكل طبيعي ، وذلك للاستعداد لحدوث تضخم منطقة البطن مع كبر حجم الجنين في مراحل الحمل المختلفة ، وعادة ما يكون آلام الأربطة على شكل انكماش حاد على جانب واحد من أسفل البطن ، ويزداد الشعور بالألم عند التحرك أو تغيير الوضع أثناء النوم أو حمل أشياء ثقيلة.
  • الإمساك: يحدث بشكل طبيعي أثناء الحمل ، ويحدث نتيجة عسر الهضم وضغط الرحم على الأمعاء الغليظة.
  • العدوى وتراكم الغازات: في منطقة البطن والتي تحدث نتيجة عسر الهضم بسبب هرمونات الحمل وكذلك ضغط الرحم على كل من المعدة والأمعاء.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • إحساس بالحرقان أثناء التبول.

أسباب آلام المعدة المرضية عند الحمل في الشهر الأول

هناك حالات تشعر فيها المرأة الحامل بألم في المعدة أثناء الحمل ، وسبب هذه الآلام مشكلة قد تكون خطرة على صحة المرأة الحامل أو الجنين.

من بين هذه الأسباب المهمة التي قد تكون ناتجة عن أعراض مشكلة أخرى أكثر خطورة والتي تتطلب زيارة الطبيب على الفور كما يلي:

  • آلام في المعدة مصحوبة بآلام في منطقة الحوض ، حيث يكون الألم شديدًا ، ويحدث بشكل متقطع أو يكون ألمًا يستمر لفترة طويلة.
  • آلام في المعدة مصحوبة بألم حاد مستمر يزداد عند الحركة أو عند السعال.
  • ألم مصحوب بنزيف أو نزيف مهبلي.
  • ألم مصحوب بكمية كبيرة من الإفرازات المهبلية.
  • ألم مصحوب بصعوبة أو ضيق في التنفس.
  • ألم مفاجئ في المعدة مع انتفاخ في القدمين أو اليدين.
  • آلام في المعدة مصحوبة بصداع وصداع مستمرين.
  • آلام في المعدة مع غثيان وقيء.
  • آلام في المعدة مع الصقور السريع في الوزن مع احتباس السوائل في الجسم.
  • ألم مصحوب برغبة شديدة في التبول ، حتى لو كانت هناك كمية قليلة من البول في المثانة.
  • قلة الدم في البول ، أو رائحة كحولية قوية.
  • ارتفاع درجات الحرارة مع تعرق شديد وقشعريرة.
  • هناك أسباب أخرى للشعور بألم المعدة بشكل مباشر ، ومنها:
  • يحدث التسمم الغذائي.
  • الإصابة بعدوى فيروسية في المعدة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • حصوات الكلى.
  • التهاب الكبد A أو B أو C.
  • انسداد القناة المعوية.
  • التهاب الحويصلة الصفراوية أو المرارة.
  • التهاب البنكرياس.
  • وجود سرطان الغدد الليمفاوية.

طرق علاج آلام المعدة عند الحمل في الشهر الأول

  • يجب على النساء الحوامل الحرص على شرب الكثير من الماء طوال اليوم.
  • الحرص على قيام المرأة الحامل بتمارين خفيفة بشكل يومي مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية وتحسين الأداء الوظيفي لأعضاء الجسم وخاصة المعدة والأمعاء وكذلك تقوية العضلات والأربطة حول منطقة البطن مما يقلل الضغط على الفقرات الظهرية ويمنع آلام الظهر.
  • أيضًا أثناء الحمل ، لتجنب أو تقليل آلام المعدة ، احرصي على تناول وجبات خفيفة يوميًا ، والتي قد تصل إلى 7 وجبات خفيفة يوميًا.
  • يعد الامتناع عن تناول الوجبات الدسمة والدسمة وخاصة المقلية بالزيت والتوابل عاملاً ضروريًا ومهمًا أثناء الحمل لتقليل الشعور بألم المعدة عند الحمل في الشهر الأول.
  • كما يجب الاهتمام بنوعية الطعام ، حيث من الضروري أن تتبع المرأة الحامل نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفيتامينات والألياف ، لتقليل حدوث الانتفاخ وتراكم الغازات والإمساك.
  • يجب على النساء أثناء الحمل تجنب الإجهاد والضغط العصبي الذي ينتج عنه عسر الهضم وآلام في المعدة.
  • كما يجب أن تحرص المرأة الحامل على الحصول على قسط من الراحة والاسترخاء أو قيلولة أثناء النهار ، مع تجنب إجهاد العضلات والامتناع عن رفع أو تحريك الأشياء الثقيلة.
  • الامتناع عن شرب المنبهات والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين ، مع تجنب الإكثار من منتجات الألبان التي تزيد من حموضة المعدة ، واستبدالها بالمشروبات الدافئة مثل اليانسون أو النعناع الساخن ، والتي تساعد على الاسترخاء وتقليل الحموضة وآلام المعدة. في المرأة الحامل.
  • يجب على المرأة الحامل أن تتجنب الاستدارة أو تغيير الوضع فجأة لمنع الألم.
  • كما ينصح الأطباء بأن تنام المرأة الحامل في وضع مريح ، ويفضل الاستلقاء على الظهر مع وضع عدد من الوسائد لتقليل ضغط الرحم على المعدة وإحداث الألم.
  • يجب على المرأة الحامل أن تتجنب تناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرة ، ويفضل موعد آخر وجبة قبل النوم بحوالي أربع ساعات ، وذلك لتجنب حدوث آلام في المعدة.
  • كما يجب على المرأة الحامل الاهتمام بالعناية الشخصية خاصة في حالة الإفرازات المهبلية واستشارة الطبيب والالتزام بالعلاج الموصوف.
  • من الممكن أيضًا أخذ حمام دافئ قبل النوم ، حيث تؤدي الحرارة الناتجة إلى الاسترخاء وتقليل التوتر ، مما يمنع عسر الهضم وآلام المعدة لدى المرأة الحامل.
  • عند الشعور بآلام المعدة بشكل مستمر يجب الاتصال بالطبيب لتحديد السبب الرئيسي لحدوث الألم وعلاجه بأسرع ما يمكن لتجنب أي خطر على المرأة الحامل أو الجنين.
  • ضرورة التبول وإفراغ المثانة أولاً ، وذلك لتجنب الضغط على المعدة وتجنب حدوث احتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى حدوث صقر في وزن جسم المرأة الحامل.
  • في حالة إصابة المرأة الحامل بأي من الأمراض التي تسبب آلامًا في المعدة كعرض رئيسي مثل العدوى الفيروسية أو التسمم الغذائي وما إلى ذلك ، يجب على المرأة الحامل زيارة الطبيب المعالج فورًا لتحديد العلاج المناسب وتقليل الجانب. آثار المرض وكذلك الحفاظ على صحة الأم والجنين.

في ختام هذا الموضوع تحدثنا عن أسباب آلام المعدة لدى الحامل في الشهر الأول ، كما ذكرنا لكم بعض الأسباب التي تنذر بأمراض المعدة. كما ذكرنا طرق علاج آلام المعدة للحامل أثناء الحمل من شهرها الأول. نتمنى لكم متابعة مستمرة.