أعراض قطع الوتر في الإصبع

المريض الذي يعاني من قطع الأوتار أو التهاب الأوتار نتيجة ظهور بعض الأعراض ، ومن أعراض قطع الوتر في الإصبع ما يلي:

  • عدم القدرة على تحريك الأصابع.
  • عدم القدرة على التقاط الحقائب.
  • قد يتم تعليق الإصبع إذا تم قطع الوتر الخارجي للإصبع.
  • فقدان حركة الأصابع المصابة.

علاج وتر الاصبع

يعتمد علاج وتر الأصابع على موقع الوتر على النحو التالي:

وتر الباسطة

  • الأوتار الباسطة هي الأوتار التي تربط العضلات الداخلية للمعصم وهيكل اليد والأصابع.
  • تساعد قوة انقباض عضلات الساعد على حركة المعصم والأصابع ، لذا فإن إصابة الوتر الباسط تؤثر على حركة اليد بشكل عام.
  • قد يحدث الاستئصال الثنائي بسبب جرح أو التواء أو سحق ، وفي بعض الحالات النادرة لا توجد إصابات ظاهرة.
  • قد يشفى الوتر الباسط دون تدخل طبي وجراحي ، خاصة إذا كان قطع الوتر جزئيًا ، لكن استعادة وظيفة اليد قد تتطلب جراحة تحت إشراف أخصائي.
  • قد تؤدي الإصابة الشديدة في اليد إلى قطع الأوتار الباسطة التي قد تتلف البنية الأساسية لليد وكذلك الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الأخرى.

إصلاح وتر القابض

  • الثنيات هي الأوتار التي تربط عضلات الساعد بعظام اليد. عندما يتم تنشيط هذه العضلات ، فإن قوة الشد تسبب ثني المفاصل مما قد يؤدي إلى كسر الوتر.
  • إذا تم قطع وتر الإمساك ، فلن يكون الشخص قادرًا على الإمساك أو الكتابة أو ممارسة الرياضة.
  • قد تحدث إصابة في الأوتار المثنية بعد القطع أو التكسير أو الالتواء دون إصابات ظاهرة ، والتي قد تحدث بسبب تغيير في حالة المفاصل.
  • اعتمادًا على الضرر أو التلف ، قد لا يتطلب استئصال الوتر الممسك عملية جراحية حتى يشفى.

أسباب التهاب أوتار الإبهام

يعتبر وتر الإبهام من أكثر الأوتار عرضة للالتهاب. أسباب التهاب أوتار الإبهام هي كما يلي:

  • يؤدي الاستخدام المتكرر لهذا الإصبع إلى التهاب الأوتار الموجودة في نهاية عضلات الساعد التي تربط العظام الصغيرة بالأوتار.
  • سوء التغذية وعدم حصول الجسم على العناصر والعناصر الغذائية التي يحتاجها.
  • تجعل كدمات الإصبع الإبهام أكثر عرضة للعدوى.
  • قد يؤدي التعرض لبعض الأمراض مثل مرض السكري إلى التهابات في وتر اليد بشكل عام.
  • ممارسة بعض الرياضات العنيفة مثل ألعاب القوى وألعاب الضغط وألعاب الضغط.
  • تؤدي الشيخوخة إلى ضعف الأوتار بشكل عام وتؤدي إلى التهاب أوتار الإبهام.
  • قد يؤدي الاستخدام المتكرر لجهاز الكمبيوتر والكمبيوتر المحمول ، والحركة المتكررة للإصبع عبر اللوح إلى التهاب الأوتار.

أسباب الألم في سبابة اليد اليسرى

أسباب الألم في سبابة اليد اليسرى هي الأسباب التالية:

  • اتباع بعض العادات اليومية الخاطئة ، مثل النوم على اليدين لفترة طويلة مما يؤدي إلى الشعور بألم في بعض الأصابع ، بما في ذلك السبابة.
  • حمل الأشياء الثقيلة والتركيز على إصبعك السبابة أثناء حمل الحقائب.
  • الاستخدام المستمر للأصابع سواء في أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • هشاشة العظام.
  • ضمور العضلات.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • الإصابة بظاهرة رينود ، وهي اضطراب في الأوعية الدموية.
  • ظهور الدمامل والخراج.

علاج التهاب وتر الإبهام

هناك طرق عديدة لعلاج التهاب أوتار الإبهام ، بما في ذلك ما يلي:

العلاج الذاتي

يتم العلاج الذاتي من خلال ما يلي:

  • ضع كمادات باردة على الإبهام ، حيث تساعد الكمادات الدافئة على تخفيف الألم.
  • إمساك الإبهام وعدم الضغط عليه قدر الإمكان.
  • ربط الإصبع بشريط طبي بحيث يتم لف الشريط على الإصبع واليد للمساعدة في التثبيت.

العلاج الطبي

العلاج الطبي هو الطرق التالية:

  • تناول بعض المسكنات التي يصفها الأخصائي والتي تساهم في تقليل الألم وتقليل الالتهاب.
  • الاعتماد على الحقن التي يصفها الطبيب والتي تقلل الالتهاب وتهدئ الألم ، خاصة إذا كان المريض لا يستجيب للمسكنات العادية.
  • الاعتماد على العلاج الطبيعي على يد أخصائي متخصص يساهم بشكل كبير في القضاء على الالتهاب.
  • الخضوع لعملية جراحية هو أحد الحلول النهائية التي يتم اللجوء إليها في حالة فشل طرق العلاج المنزلي التقليدية بعد عدة ساعات.

علاج التهاب أوتار الإبهام بالأعشاب

هناك طرق عديدة لعلاج التهاب أوتار الإبهام بالأعشاب ، منها:

1- الميرمية

تعتبر المريمية من الأعشاب المخصصة لعلاج الأوتار لاحتوائها على مواد مضادة للالتهابات.

يتم سحق أوراق المريمية الجافة وإضافتها إلى عصير التفاح حتى يتم تكوين خليط متجانس وتطبيقه على المنطقة المصابة ، كرر ذلك عدة مرات في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

2- إكليل الجبل

يمكن استخدام إكليل الجبل للتخلص من التهاب الأوتار عن طريق غلي القليل من إكليل الجبل في قدر من الماء على النار.

بعد غليان الخليط ، يُترك المزيج ليبرد ويوضع على المنطقة المؤلمة ، ويتكرر ذلك عدة مرات يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

3- خل التفاح

يتميز خل التفاح بقدرته المميزة على تسكين الألم ومحاربة الالتهابات وذلك بتخفيفه بالماء ووضع المنطقة المصابة في هذا الماء أو وضع خل التفاح في منشفة وتركه في مكان الألم لمدة من الوقت.

4- أعشاب الكركم

يتميز الكركم بقدرته على علاج الالتهابات لاحتوائه على مواد مضادة للالتهابات تساهم في شفاء التهاب الأوتار.

يمكن استخدام الكركم أثناء إضافته إلى الحليب وشرب الكركم المحلى بالعسل للحصول على أفضل النتائج في التخلص من الالتهابات.

5- جل الصبار

يساهم جل الصبار في مكافحة الالتهابات وتسكين الآلام بشكل عام لاحتوائه على مواد مضادة للالتهابات.

هذا هو السبب في أنه يمكن تطبيق هلام الصبار مباشرة على موقع التهاب الأوتار عدة مرات في اليوم للتخلص من الالتهاب وتسكين الألم.

6- شرائح بصل

تعتبر فكرة شرائح البصل من العلاجات القديمة التي تم استخدامها منذ قدماء المصريين ، لما لها من تأثير قوي في علاج التهابات أوتار اليد ، وذلك عن طريق تسخين شرائح البصل ووضعها على المصاب. المنطقة عدة مرات في اليوم.

طرق منع التهاب الأوتار في الأصابع

طرق منع التهاب الأوتار في الأصابع هي كما يلي:

  • تأكد من تناول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالعناصر والعناصر الغذائية التي يحتاجها.
  • ابتعد عن التدخين قدر الإمكان.
  • تمرن قدر الإمكان تحت إشراف المعالج.
  • تجنب ممارسة الكثير من الضغط على الأوتار.

بعد التعرف على أعراض قطع الوتر في الإصبع وطرق العلاج المختلفة سواء الطبية أو العلاجية من خلال الأعشاب الطبيعية ، يجب الحفاظ على أوتار اليد باتباع العادات الصحية السليمة.