علاج عصب الأسنان في المنزل

تحتوي الأسنان من خلال الطبقة الخارجية على بداية جديدة جيدة للتشكيل وهي المينا التي تشكل طبقة صلبة تحمي الأسنان من مختلف العناصر التي يمكن أن تسببها مثل الضغط المتكرر الناتج عن المضغ.

تتبع طبقة المينا طبقة العاج وتعتبر مركزًا حسيًا ينقل الأحاسيس في درجات حرارة مختلفة ولكن بعدد من الخلايا التي تعمل على إعادة تحضير ما تم تدميره من تلك الطبقة نتيجة الاضمحلال الذي تنتجه البكتيريا من خلاله. وتتدفق عبر الأسنان ثم إلى العصب.

لا تنس أن هذا يعمل على الحماية ويضيف إليها مسؤولية خاصة عن التغذية ويزودهم بخلايا الأزمة وهناك طبقة بعد العاج تسمى العصب.

ومن خلال الطبقة الرابعة والأخيرة وهي الملاط ، تلك الطبقة الموجودة على سطح جذر السن والتي تعمل على توفير الحماية من بعض العوامل المحيطة بالسن والتي تتعلق بالرباط اللثوي الموجود بين الفكين للحفاظ على التثبيت من السن.

علاج عصب الأسنان

علاج عصب الأسنان هو العلاج القياسي للحصول على أسنان خالية من التسوس أو الالتهابات في تلك العملية ، ويعمل الطبيب عن طريق محو عصب السن ، ثم يتم تنظيف السن من الداخل ثم وضع الحشوة التي تعمل على إغلاق السن بإحكام.

خاصة إذا لم يتم هذا العلاج فإن السن سيصاب ببعض الالتهابات ومن الممكن أن يتعرض لخرّاج ولا تنس أن عصب السن لا يعتبر من الضروريات لصحة السن بعد بلوغه. التقدم في السن من خلال اللثة ، والشعور ببعض الحرارة ، سواء كانت عالية أو باردة ، هي الوظيفة الوحيدة التي تؤديها. من المهم جدًا معرفة أنه لا يؤثر على الوظيفة اليومية للأسنان.

كيف تعالج عصب الاسنان في المنزل

في حالة وجود ألم في السن ، من الضروري معرفة السبب الحقيقي وراء هذا الألم ، وخاصة بعد ذلك تحديد العلاج الذي يجب اتباعه لتقليل ذلك الألم أو التورم أو غيرها من الأعراض المصاحبة.

في معظم الحالات يمكن استخدام طرق عديدة تخفف الآلام في المنزل وتستخدم في حالة الألم الخفيف ، ويلزم زيارة الطبيب في حالة الألم الشديد واتخاذ الإجراءات اللازمة.

في حالة استمرار الأعراض لأكثر من ذلك ، يلزم زيارة الطبيب ، خاصة في حالة الحمل أو الرضاعة ، أو في الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية خطيرة تؤدي إلى نتائج عكسية عند تناول هذا العلاج.

الطرق المستخدمة في معظم الحالات هي: طرق متقطعة لتقليل الألم ولا تعمل على علاج المشكلة ويمكن استخدامها عند الموعد لزيارة الطبيب لتخفيف الألم وبعض الطرق التالية:

شطف الماء المالح أولاً

يعتبر الشطف بالنسبة للكثير من الأشخاص طريقة سهلة وفعالة ، حيث يعمل الماء المالح كمطهر قوي يستخدم لنقل الكثير من البقايا العالقة في الأسنان ، كما أنه يعمل على تقليل الالتهابات التي تساعد على التئام العديد من الجروح في الفم ، ويوضع ملعقة صغيرة من الملح في نصف كوب ماء دافئ ويشطف.

اشطف البيكروسيد الهيدروجين

يساعد على تقليل الالتهاب والألم ، كما أنه يعمل كمضاد قوي للالتهابات للمساعدة في التئام نزيف اللثة ، ويتكون خليط من المحاليل بتركيز لا يزيد عن ثلاثة بالمائة من بيروكسيد الهيدروجين مع قليل من الماء في نفس تتناسب مع النسبة السابقة ، مع الحرص التام على عدم تناول أي من الماء الموضوع في الكمادات.

استخدام الكمادات الباردة:

تعمل الكمادات الباردة على تقليل الألم في حالة حدوث آلام الأسنان ، وتعمل على تضييق الأوعية الدموية وتقليل الالتهاب والتورم.

استخدام الثوم

يستخدم هريس الثوم لتقليل آلام الأسنان ، ويعمل كمسكن للآلام ، حيث توجد بعض المسكنات مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.

استخدم أكياس شاي النعناع

يتم استخدامه للتخدير للألم وتقليل حساسية اللثة ، ويتم وضعه في الشاي بعد تبريده ووضعه على تلك المنطقة.

استخدام القرنفل

يستخدم القرنفل منذ القدم لتقليل آلام الأسنان ، وذلك لاحتوائه على مادة الإيجينول التي تعمل كمطهر قوي ويتم وضعها على قطعة قطنية صغيرة بعد تقليل شدتها عن طريق دهن زيت الزيتون والماء ، وتتم هذه العملية أكثر من مرة في اليوم ، ويمكن أيضًا إضافة بعض قطرات زيت القرنفل. على نصف كوب من الماء وشطفه.

تجنب المضغ على المنطقة المؤلمة

من الضروري تجنب عملية المضغ على المنطقة المؤلمة للحد من التعرض للطعام سواء كان ساخنًا أو باردًا مع الحفاظ على تلك المنطقة نظيفة وبعيدًا عن بقايا الطعام بالداخل.

علاج عصب الاسنان. علاج عصب الأسنان يحتاج إلى عمل أشعة كثيرة توضح شكل القنوات العصبية ، وفي حالة وجود التهابات في العظام المحيطة بالسن يقوم الطبيب بعمل تخدير موضعي ، وغالباً ما لا يكون هناك حاجة للتخدير ، حيث اتضح أن عصب السن في هذه الحالة قد مات.

غالبا ما يعمل الطبيب على جعل المريض يشعر بالراحة والطمأنينة بشكل كبير ويقوم بحفر العصب ويزيل البكتيريا الضارة الموجودة ، وذلك باستخدام بعض الأدوات التي تسمى ملفات الأسنان مع إضافة بعض التعقيم للقنوات العصبية والعمل على استخدام الصوديوم هيبوكلوريت.

بعد ذلك يتم حشو السن بشكل كامل بعد الانتهاء من حشو القنوات العصبية ، ولا يزيد الألم في تلك الحالة عن الألم الطبيعي في حالة عمل الحشوات العادية.

الوقاية من تسوس الأسنان

وهي من المشاكل التي توجد لدى العديد من الأفراد من جميع الأعمار وخاصة الأطفال على وجه الخصوص ، وينتج عن ذلك في حالة التصاق السن بطبقة البلاك التي تعمل على تكوين البكتيريا ، وفي حالة تناول الكثير من الأطعمة السكرية ، فهناك العديد من الأحماض التي تعمل على مهاجمة الأسنان ، مما يؤدي إلى حدوث بعض التسوس في الأسنان.

من الممكن ، بعد القيام بالعديد من الحشوات ، أن يسقط فيها التسوس ، وكذلك في أجزاء كثيرة من السن.

يتم تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين على الأقل يوميًا مع الحرص على وجود الفلورايد في معجون الأسنان ، كما أنه من الضروري تنظيفه جيدًا بين الأسنان باستخدام خيط تنظيف الأسنان.

من المهم جدا الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تعمل على التوازن واستشارة الطبيب فيما يتعلق باستخدام الفلورايد وأضراره على الشخص المصاب ، حيث أنه يعمل على تقوية الأسنان ويجب استخدام غسول الفم بشكل جيد.

وهناك أيضًا بعض الأعشاب التي يستخدمها البعض لتقليل الألم وإجراء التخدير في بعض التركيبات.

تناول المقال جوانب مختلفة للعناية بعلاج الأسنان وكشف عن العديد من الجوانب والأدوات المهمة التي من خلالها يستلزم مراجعة الطبيب والفحص الدوري حتى لا يؤدي ذلك إلى العديد من النتائج السلبية.

وهكذا قدمنا ​​لكم علاج قناة الاسنان في المنزل ، ولمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق في اسفل المقال وسنقوم بالرد عليكم فورا.