الصيغة الكيميائية للملح هي الصيغة الجزيئية التي تتكون منها ذراته. جميع المواد في الطبيعة لها عدد من الخصائص الكيميائية والفيزيائية التي تميزها عن بعضها البعض. يمكن أن تظهر هذه الخصائص في صيغة طبيعية في المواد، أو يمكن إدخالها في أوقات أخرى حسب الحاجة ومرتبطة بهذه المادة المركبة في مقال اليوم.

كلوريد الصوديوم ملح الطعام

الملح هو الاسم الشائع لمركب كلوريد الصوديوم، والذي يستخدمه البشر بشكل أساسي في الطعام، وقد سمي بهذا الاسم لأن تركيبته الرئيسية هي الصوديوم والكلوريد، وعلى الرغم من أن مصطلح الملح يشير إلى ملح الطعام لدينا، فإن هذا المصطلح هو الاسم العام لنا لوصف مادة ناتجة عن تفاعل حمض مع قاعدة، وهي عملية تُعرف باسم تفاعل التعادل، بالإضافة إلى حقيقة أن الملح يمكن أن يحدث بشكل طبيعي، مثل ملح الطعام أو أملاح التربة المعدنية، وما إذا كانت الأملاح هي تلك تحدث بشكل طبيعي أو ناتجة عن عمليات التعادل، وهي مواد مهمة للغاية ويقدر أن الملح له أكثر من 14000 استخدام مختلف.[1]

نسبة الملح إلى الماء في سائل معين هي 4 إلى 15. إذا كان السائل يحتوي على 60 جرامًا من الماء، فكم عدد جرامات الملح التي يحتوي عليها

الصيغة الكيميائية للملح

الملح مركب، بعد تفاعل كيميائي معين، يحتوي على عدة مواد طبيعية، وهذه المواد لها خواصها الكيميائية. يتكون الملح من كلوريد الصوديوم. الملح في صيغته الكيميائية مكتوب على النحو التالي[1]

  • كلوريد الصوديوم كلوريد الصوديوم

ملح الطعام مركب أيوني لا يمكن تكسيره إلا كيميائيًا أو بالماء. يتكون من أيونات الصوديوم الموجبة Na + وأيونات الكلوريد السالبة Cl -. ومن ثم، فإن كلوريد الصوديوم يرمز له بالصيغة الجزيئية أو الكيميائية كلوريد الصوديوم، وكذلك الصوديوم والكلور، والذرات موجودة بكميات متساوية، مرتبة في شبكة بلورية مكعبة، والحصول على الملح على شكل مسحوق يمكن رشه فوقها. يصبح الطعام نوعًا من المواد التي تتسبب في انفصال ذرات الملح أو البلورات عن بعضها، وتعد هذه الخاصية من أهم خصائص ملح الطعام حتى يستخدم الإنسان كميات قليلة منه.

أي عنصر يضاف إلى الملح

ملح الطعام مصنوع من مصادره الطبيعية، ويحتوي الملح الطبيعي على مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، ولكن ليس من الصحي تناوله بشكل مباشر وبالتالي تتم معالجته لإزالة الملوثات والشوائب منه ويتم إضافة المواد اللازمة لجعله صالحًا للأكل ومن أكثر المواد المضافة شيوعًا اليود، والذي يأتي بأشكال مختلفة مثل يوديد البوتاسيوم أو يوديد الصوديوم أو يودات الصوديوم، ويتم إضافة مواد أخرى تعمل على استقرار اليود، وهي سكر العنب، ويضاف اليود لأسباب صحية. نظرًا لأهميته في الحماية من الأمراض المختلفة، يعتبر اليود، على سبيل المثال، أحد المواد المهمة التي تساهم في الوقاية من الإعاقة الذهنية، والفماءة عند الأطفال، ونقص أو تضخم الغدة الدرقية عند البالغين.[1]

خواص الملح

الملح مركب كيميائي ولذلك له العديد من الخواص الكيميائية وأيضا العديد من الخواص الفيزيائية من حيث الشكل والتركيب الخارجي والصلابة وغيرها من أهمها[2]

  • يتكون الملح من الصوديوم والكلور.
  • يحتوي الملح على أيونات سالبة الشحنة وأيونات موجبة الشحنة.
  • تنجذب الأيونات إلى بعضها البعض بسبب شحنتها المعاكسة بواسطة قوة كهروستاتيكية تسمى الترابط الأيوني.
  • بسبب العدد المتساوي من الشحنات المتعارضة، تكون المركبات الأيونية بدون شحنة محايدة.
  • الملح لا يوصل الكهرباء، في حين أن المياه المالحة توصل الكهرباء بشكل جيد.
  • ذرات الملح عبارة عن مواد صلبة بلورية هشة.
  • ومن خصائصه الفيزيائية أنه أبيض، عديم الرائحة، وله طعم مالح.

من أين يأتي الملح

أنواع الملح

هناك أنواع مختلفة من الأملاح ومن بينها ملح الطعام. يتم تحديد نوع الملح من خلال تركيبته الكيميائية وشحنة أيوناته.[2]

  • الملح الطبيعي هي أملاح متعادلة كهربائيًا وتتشكل عندما يتم تحييد الأحماض والقواعد ولا تحتوي صيغتها على أي هيدروجين أو هيدروكسيل قابل للتبديل. أحد الأمثلة على ذلك هو الملح الشائع كلوريد الصوديوم.
  • الملح الأساسي يتم إنشاؤه عن طريق استبدال جزئي هيدروكسي لقاعدة حمضية أو قاعدة ثلاثية مع جذر حمضي، مثال على ذلك هو كلوريد الزنك الأساسي، Zn HCL.
  • الملح الحمضي يتكون هذا الملح عن طريق استبدال بعض الهيدروجين الحمضي لبولي أسيد بمعدن مثل NaHCO 3.
  • ملح مزدوج يحتوي على أكثر من كاتيون أو أنيون مثل البروميلين وكبريتات الألومنيوم.
  • الملح المختلط يتكون من أكثر من قاعدة أو حمض مثل كبريتات الصوديوم والبوتاسيوم.
  • الملح المركب يتكون من مزيج من محلول مشبع من الأملاح البسيطة، يليه تبلور المحلول المشابه للأملاح المزدوجة، مثل ب. سيانيد الفضة الصوديوم.

هذا يقودنا إلى نهاية مقالنا بعنوان الصيغة الكيميائية للملح، والذي أجبنا فيه على هذا السؤال وتعرفنا أكثر على ملح الطعام وخواصه الفيزيائية والكيميائية والمواد الخام المضافة، كما سبق ذكره، أنواع الملح مع فيما يتعلق بخصائصها الكيميائية التركيب وشحنة موادها.