قصة وحيري كارا مليئة بالقصص الغريبة المليئة بالأحداث التي أذهلتها، لكنها في الحقيقة حدثت مع امرأة من إحدى مدن الدولة التركية، لكنها لقيت مصيرها في مدينة مكة المكرمة بالسعودية. نهاية مصيرها وما حدث لها، ومن خلال صفحة تريندات سنتعرف معكم على قصة وحيري كارا كاملة حيث نخبركم بأهم وأهم النقاط في حياتها التي انقلبت رأساً على عقب.

من هو وحيري كارا

وحيري كارا امرأة في الخمسينيات من عمرها اعتنقت الإسلام وتحمل الجنسية التركية. لديه 12 ابنا وبنات. وهي متزوجة أيضًا من رجلين، لكن بدون إرادتهما. أدت فريضة الحج مع زوجها في مكة المكرمة. السعودية لكنها مخطوفة، خلال الهجمة الجماعية التي حدثت في النفق بين صحراء منى والمسجد الكبير، ومنذ تلك اللحظة تغيرت حياة هذه العائلة تمامًا وأصبحت قصة وحيري كارا واحدة من أكثر قصص مهمة في الصحافة والإعلام وخاصة منذ عام 1990.[1]

سيرة وحيري كارا

قصة وحيري كارا هي إحدى القصص التي دفعت الكثير من سكان العالم العربي والغربي للتعاطف مع السيدة التركية لما حدث لها وما واجهته في حياتها وأهم المعلومات التي وردت عنها تم تلقيها نكون[1]

  • الاسم الكامل وحيري كارا.
  • العمر في الخمسينيات من عمرها.
  • مكان الميلاد ولدت في باتمان بتركيا.
  • مكان الاقامة تعيش في السعودية.
  • الجنسية تركيا.
  • الجنسية يحمل الجنسية التركية.
  • الديانة مسلم.
  • اللغة الأم التركية.
  • اللغات الأخرى اللهجة السعودية.
  • عدد الازواج تزوجت من رجلين.
  • عدد الأبناء لديها 12 ولداً وبنتاً واحدة.

اقرأ أيضا من هي السيرة الذاتية زوجة رفعت الأسد

قصة وحيري كارا

بدأت قصة فهيري كارا، المرأة التركية الشهيرة التي أصبحت موضوع نقاش في الصحافة والإعلام في جميع دول العالم منذ يوليو 1990 م، عندما ذهبت لأداء فريضة الحج برفقة سيدتها التركية أثناء الحج مع زوجها. عبروا النفق بين صحراء منى والجامع الكبير مع مجموعة. مات البعض من دهسهم بالأقدام، والبعض الآخر اختنق.

ومن بين القتلى قرابة 450 شخصاً يحملون الجنسية التركية، وعبدالله زوج فهيري، بحث عن زوجته هنا وهناك بعد هذه الحادثة ووجدها ملقاة على الأرض مصابة بجروح كثيرة وتتحدث بشهادة الإسلام، فأدرك أنها كانت كذلك. سيموت، ولكن فورًا جاءت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى وتفرق الزوجان، ولم ينجح أي منهما، ثم عاد عبد الله إلى تركيا بعد رحلة بحث طويلة وأعلن الحداد على زوجته التي اعتقدت أنها ماتت ولم تجد جثتها.

اقرأ أيضا من هي زوجة عمرو أديب في السيرة الذاتية

قصة اختطاف وحيري كارا

بعد أن غادر السيد عبد الله المواطن التركي وزوج فهيري كارا السعودية دون زوجته المفقودة، بدأ بحث السلطات السعودية على اليمين واليسار عن هذه السيدة التركية يتكثف، وخطفت وحيري ولم تتم إدانتها مع زوجها. تم نقلهم إلى المستشفى ولكن حان الوقت لنقل الجثث والمصابين، جاء بعض الرجال مدعين أنهم في فريق الإنقاذ وقالوا إنهم سينقلون الجرحى إلى المستشفى.

وعندما غادرا المكان برفقة امرأة تركية، اتضح فيما بعد أنها “فهيري”. لم يكن هناك وقت للاطمئنان والسؤال عمن كان يحاول المساعدة والإنقاذ، وبعد اختطاف المرأة التركية تزوج من رجل عربي كان يحملها. لم يطلق سراحها إلا بعد أن أنجبت طفلها الأول. عاشت الفهيري مع هذا الرجل قرابة 20 عامًا، حيث أنجبت ثلاثة أطفال. ومن الجدير بالذكر أنها لم تكن راضية. لم يخبرها قط عن هذه الحياة. وكان يعاملها مثل العبد الأسير، وكان يفتقدها أهلها وعائلتها وأطفالها كثيرًا، لكن زوجها الثاني لم يمنحها فرصة لطلب المساعدة والمساعدة من الآخرين.

اقرأ أيضًا من هي كاميلا، زوجة تشارلز السيرة الذاتية

اهتمام وسائل الإعلام بقصة وحيري كارا

علمت أسرة وحي أنها ما زالت على قيد الحياة بعد ظهور أنباء وشائعات عن أن امرأة تركية كانت تبيع الزهور في السعودية، تم اختطافها من قبل بعض الرجال لكنها ترغب بشدة في الانضمام إلى عائلتها وعائلتها في تركيا والعودة، وبعد الاهتمام من وسائل الإعلام والصحافة التركية، وصل الأمر إلى دول مختلفة، واتضح أن هذه المرأة هي في الواقع فهيري، وتعيش معها كزوج يمني لا يحمل الجنسية السعودية.

لكن بينما أثارت قصة وحيري جدلاً واسعاً بين المواطنين والحكومات والناس في جميع أنحاء العالم، أصبحت مرتبكة ولم تعترف بما حدث لها في الهجوم الجماعي لأنها اضطرت إلى فعل أحد أمرين إما المرأة. ستعود إلى زوجها الأول، لكنها بذلك تقر وتعترف بأنها ارتكبت خطيئة جسيمة، وهي الزنا، التي يعاقب عليها بالرجم حتى الموت في السعودية أيضًا يعاقب عليها بالإعدام، أو تقرر المرأة البقاء. مع زوجها الثاني بمحض إرادتها، وهو والد لأبنائها الثلاثة الذي يعاملهم كعبيد وسجناء يمكن لعائلتها العودة إلى تركيا دون أن يحاسبوا قانونًا في السعودية.

اقرأ أيضًا من هي زوجة روتشيلد

وهنا أتينا معكم إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن القصة الكاملة لحيري كارا، والتي تعرفنا فيها معكم على كل تفاصيل المرأة التركية المخطوفة في السعودية خلال الحج مع زوجها منذ 1990.