عوامل نجاح فريق العمل، العمل الجماعي الناجح من أهم الأشياء لتحقيق أعلى مستوى من الإنتاجية والأداء لا يمكن تحقيقه بأي شكل من الأشكال على المستوى الفردي، ولكن هناك عوامل تحدد مدى نجاح ذلك يمكن أن يؤدي العمل الجماعي من خلال عمل أصحاب الأعمال أو موظفي الخدمة المدنية إلى ربط مواهب وإنتاجية موظفيهم، وكذلك ولائهم في مواجهة سوق العمل العالمي شديد التنافسية، وذلك ببساطة لأن هناك قيودًا يجب وضعها لتأسيس إنتاجية و العمل الجماعي غير السلبي، وفي هذا المقال سنناقش معكم على الموقع ترينداتي أهم العوامل التي تحدد نجاح فريق العمل.

عوامل نجاح الفريق

لم تعد المنافسة الشديدة في عصرنا، خاصة في اليوم الحادي والعشرين، الأمر والحظر، واستبدلت بأساليب أخرى يربط بها صاحب العمل أو المدير موظفيه وسعيهم لتحقيق أكبر قدر ممكن من الإنتاجية التعاون بين فريق العمل والتواصل المفتوح مع قيود أخف بين المدير وموظفيه وهذه أهم عوامل نجاح فريق العمل

التواصل الفعال

لا شك أن العامل الأكثر أهمية في بناء فريق عمل ناجح ومنتج هو وجود تواصل وتواصل فعال، وكمدير مسؤول أو صاحب عمل، يجب أن تتمتع بمهارات اتصال جيدة تجعلك مستمعًا جيدًا لكل شخص. عضو اكتساب خبرة فريق العمل وتحقيق التميز الاستثنائي يحدث عندما لا نفترض أن كل شخص لديه نفس المعلومات، وعندما يحدث الاتصال، يمكن جمع أفكار مختلفة ممكنة وفي نفس الوقت زيادة الاحترام وجلب أعضاء العمل فريق معا بانسجام سيكون معا.[1]

كفاءة

تعتبر الكفاءة عنصرًا أساسيًا يتم من خلاله اختيار أعضاء الفريق المناسبين للعمل، ولكن هناك نوع آخر من الكفاءة يجب أن يتميز به المدير المسؤول وهو تطوير الأنظمة التي تسمح للفريق أو كل عضو بقدراته في انسجام مع الأعضاء الآخرين بحيث يكون كل فرد على دراية بقدراته وقدراته على تنظيم المجموعة بشكل عام وبالتالي عبء العمل ببساطة وفقًا لقدرات وجهد ووقت كل شخص.

اقرأ أيضًا هذه هي الشرح طريقة التي يمكنك بها تقليل التوتر في مكان العمل

شارك في الأفكار

يمكن أن تؤدي الأفكار المختلفة إلى خلافات، والتي بدورها تؤدي إلى الصراع، ولكن الصراع الذي نعنيه يمكن أن يكون جيدًا في بعض الأحيان. يسمح هذا النوع من التعارض للفريق بتقديم الأفكار ومناقشتها، وبدونها سيفقد الفريق الفرص لإيجاد أفضل الحلول والمشكلات، وهذا ما نسميه صحة المناقشة بناءً على أفكار مختلفة.

ركز على الحصول على النتائج معًا

لعل أكبر فائدة للعمل الجماعي هي تقليل التوتر والضغط الذي نجد العمل الفردي، وقد يتجنب البعض العمل الجماعي لأسباب منها صعوبة الانسجام بين فريق العمل وبعضهم، أو عدم تمثيل علاقات الثقة، و من أهم الحلول التي ستسمح لقائد العمل بتجنب هذه السلبية هو التركيز على المهام التي لها تأثير جماعي والتي لا يمكن تحقيقها إلا بمشاركة جميع أعضاء الفريق والتي من خلالها لا يمكن تحقيق النتائج على على المستوى الفردي.[2]

الدعم

لا شك أن جميع بيئات العمل في مختلف المجالات تمثل تحديات يمكن التعبير عنها أحيانًا على أنها تحديات تكتسب فريق العمل في الخبرة وتزيد من كفاءته الوظيفية، وأحيانًا تكون أعباء عمل ثقيلة وهذا ما يحاول مدير العمل تجنبه قدر الإمكان من خلال خلق بيئة قوية لفريق العمل، فهي بمثابة آلية دعم لموظفيها، وتقوم بذلك من خلال السماح لكل عضو بمساعدة الآخر على تحسين الأداء الوظيفي وتطبيق مبدأ يتوافق مع التطوير المهني وإنجاز المهام. وفقًا لشرط العمل الجماعي، تؤدي اعتبارات بناء الثقة والموثوقية إلى بيئة عمل أكثر إنتاجية، ولكن إذا فقد أحد أعضاء الفريق لأي سبب من الأسباب، فقد يصبح معيبًا.

اقرأ أيضًا كيف تتغير من بيئة عمل صعبة

تفويض وتحديد المسؤوليات

يمكن تعريف التفويض على أنه القدرة على تولي المهمة من خلال تعيين العضو الأنسب في فريق العمل ويعتمد ذلك على مدى فهمك الجيد لنقاط القوة والضعف لكل عضو في الفريق للقيام بذلك للأعضاء الأفضل لكل منهم. متكافئ

بناء الثقة بين أعضاء الفريق

ليس هناك شك في أن بناء الثقة يستغرق وقتًا وأن هذه الثقة على الأقل بين بعض أعضاء الفريق تتذبذب أو ينقصها شيء في البداية. لكنه في المقابل يشعر أن هناك شخصًا ما يمكنه مساعدته في هذه المهام، ويجب على القائد تطبيق المساواة من خلال عدم إعطاء تفضيل لأحد الأعضاء على الآخرين ورؤية الفريق كعنصر يعتمد على المنافسة الموجهة، وليس كعناصر مفككة تتنافس داخليا.

ضع أولويات واضحة

ترتبط أسباب انخفاض الإنتاجية أحيانًا بالأولويات المتضاربة، لذلك يجب إعطاء الأولوية للعمل لأعضاء الفريق الفرديين والفريق ككل ؛ عضو أكثر تنظيماً وكفاءة.[3]

توزيع المهام واللامركزية

واحدة من أحدث الطرق التي يستخدمها المتخصصون في الإدارة لقيادة فريق العمل هي تنويع المسؤوليات بحيث يكون لكل عضو في فريق العمل مهمة التركيز على مهمة محددة، كما لو كان الرئيس التنفيذي يعتني بالنتائج ويشرف عليها.، وقد حلت هذه الشرح طريقة محل شرح طريقة الإدارة القديمة التي اعتمدت على المركزية في اتخاذ القرار بحيث يكون المدير المسؤول أو قائد فريق العمل هو الذي يحدد ويشرف بشكل كامل على جميع المهام وربما الفوائد الرئيسية لتقاسم المسؤوليات بين أعضاء الفريق يبني الثقة ويلزم الموظفين من خلال الاحتفاظ بأشخاص أكفاء يتحملون مسؤولية تطويرهم المهني والنظر إليهم كأعضاء فعالين.

ضع خطة جيدة

بعد اختيار موظفين أكفاء والعمل على بناء الثقة والتواصل. إن مهمة وضع خطة مناسبة لفريق العمل توفر الوقت والجهد، ومن الضروري أن تتناسب هذه الخطة مع المستوى العام للفريق وكذلك نقاط القوة والضعف لكل عضو وبالطبع الدراسة الحالية من الشركات المنافسة، أبحاث السوق واحتياجات العملاء.

مبدأ الفرصة الثانية

يكون الموظفون أكثر إنتاجية في بيئات العمل الأقل إجهادًا، وتتمثل مهمة صاحب العمل أو المدير المسؤول في تخفيف هذا التوتر في بيئة العمل من خلال توفير الفرص وعدم إرهاق فريق العمل بالمسؤوليات أو تحديد أوجه القصور في الأداء. الإنتاجية والحصول على نتائج أكثر إيجابية وجذابة.

اقرأ أيضًا تحديد ضغوط العمل

تتبع مستوى الفريق

من الضروري التركيز على تحسين أداء فريق العمل والتطوير المستمر لمهارات كل عضو، ويمكن القيام بذلك بعدة طرق أشهرها عقد اجتماعات دورية لمناقشة الأفكار والمهام ونقاط القوة والضعف. وتطوير الاستراتيجيات والخطط ذات الأولوية، بشكل فردي لكل عضو في الفريق، من أجل توضيح نقاط الضعف والقوة لديهم.

خطوات فعالة لقيادة الفريق

هناك العديد من بيئات العمل التي تتطلب العمل الجماعي ولهذا السبب تقوم المنظمات والمؤسسات بتجميع فرق العمل واختيار أعضائها على أساس الخبرة المهنية والكفاءة في المهام المطلوبة.

  • ضع في اعتبارك نقاط القوة والمهارات الخاصة بكل عضو من أعضاء الفريق، وكذلك نقاط ضعفهم، من أجل اختيار المهام المناسبة لهم.
  • التواصل الفعال مع أعضاء الفريق لبناء الثقة وتقريب الأفكار ووجهات النظر وتوحيد الهدف.
  • عرض متطلبات العمل واحتياجاته وأهم النقاط لمستقبل فريق العمل.
  • الموافقة على تطوير خطة عمل وتحديد المسؤوليات لكل عضو.
  • عقد اجتماعات دورية قصيرة بهدف متابعة الإنتاج والتطوير.
  • دعم وتبني مبدأ الفرصة الثانية للحد من التوتر في بيئة العمل وكسب الولاء والاحترام من الموظفين.

صفات القائد الناجح في بيئة العمل

القيادة هي إحدى المهارات التي يمكن اكتسابها باستمرار بمرور الوقت والممارسة، خلافًا للاعتقاد السائد بأن القيادة مهارة يولد الناس بها فقط، وهذه هي أهم الصفات التي يمتلكها قائد فريق العمل الفعال

  • مهارات الاتصال الفعال المدير محاور ممتاز يمكنه شرح المشكلات والحلول بدقة وأيضًا الاستماع بمهارة.
  • الثقة واتخاذ القرار يتمتع القائد الفعال بالقدرة على اتخاذ قرارات صعبة وتهدئة فريق العمل، بالإضافة إلى تحفيزهم على زيادة مستويات الإنتاجية.
  • قوة الشخصية يعرف القائد الفعال كيف يتحكم في الأشياء التي تحتاج إلى التحكم ويمكنه التعامل مع الشخصيات المختلفة في بيئة العمل بأسلوب واحترام في فريق العمل.
  • التخطيط الجيد يحرص القائد الناجح على دراسة البيانات الخاصة بكل مشكلة والحلول الممكنة من أجل تحقيق أكبر إنتاجية ممكنة بأقل مخاطر خسارة ممكنة.
  • الالتزام الأخلاقي يضع القائد الفعال قيودًا معروفة على نفسه، ولعل أهمها القيود الأخلاقية التي يحافظ من خلالها على مبادئه ويبعد نفسه عن أساليب العمل الملتوية والأنانية.

كيفية تطوير مهارات القيادة

يمكن لأي شخص تطوير مهارات القيادة من خلال اتخاذ سلسلة من القرارات والخطوات خطوة بخطوة، وربما تكون الخطوات الأولى للقيام بذلك هي التعامل مع الأشخاص الذين يستمتعون بالقيادة والتعلم منهم في الأسلوب والعقلية، ويمكن أن تكون المهارات القيادية تم تطويره من خلال التعرض لمواقف في العالم الحقيقي والفرص التي تتطلب اتخاذ القرار. التحديات الكبيرة والخطيرة هي التي تجعل القادة فعالين، وخاصة أولئك الذين تم تعلمهم وأخذهم في الاعتبار من التجارب السابقة.

اقرأ أيضًا أسئلة يجب ألا تطرحها أبدًا في مقابلة

هنا نختتم مقالنا عوامل نجاح فرق العمل، والذي تطرقنا فيه إلى أهم العناصر التي تؤثر بشكل إيجابي وأساسي على نجاح فريق العمل في المنظمات وتؤدي إلى تحقيق الإنتاجية والفعالية المرجوة التي تمكن الشركات لتحمل المنافسة الشديدة الحالية في الشركات.