ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

تعتبر الحمى من أكثر الأمراض شيوعاً التي تصيب العديد من الأطفال من مختلف الأعمار ، وفي كثير من الحالات لا تشكل أي خطر عليهم.

أكد كبار الأطباء أن ارتفاع درجة الحرارة هو رد فعل طبيعي من الجسم يحدث بسبب مقاومة الجهاز المناعي لأي مشكلة صحية تواجه الجسم ، مثل الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى أو الالتهابات.

وتجدر الإشارة إلى أن الحمى لا تؤثر على خلايا المخ بأي شكل إلا إذا تجاوزت 42 درجة ، حيث أن وصول الجسم إلى درجة الحرارة هذه يشير إلى تعرضه لضربة شمس أو احتباس حراري.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال ليس مرضًا في حد ذاته ، بل علامة على إصابة الطفل بأي أمراض صحية ، ومن أهم أسباب الحمى عند الأطفال ما يلي:

  • لدي نزلة برد.
  • الإصابة ببعض الأمراض المعدية مثل الحصبة وجدري الماء.
  • عدوى الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بالتهاب رئوي.
  • حساسية الطفل لبعض أنواع الأدوية واللقاحات واللقاحات.
  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.

عوامل الخطر المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

هناك مجموعة من الأعراض التي يجب التوجه إليها فورًا إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة ووصف العلاج المناسب للحالة ، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي: –

  • الخمول وقلة نشاط الطفل عن المعتاد.
  • لا تتوقف عن البكاء.
  • الشعور بالألم في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • التهاب الحلق الشديد.
  • لاحظ شحوب لون البشرة واصفرارها.
  • رغبة الطفل الملحة في النعاس أو قلة الوعي.
  • جفاف شديد في الفم والشفتين.
  • معدل ضربات قلب فالكون.
  • شكوى الطفل المستمرة من صداع شديد.

طرق قياس درجة حرارة الطفل

هناك مجموعة من الطرق التي يتم من خلالها قياس درجة حرارة جسم الطفل ، ومن أهم هذه الطرق ما يلي: –

  • قم بقياس درجة الحرارة عن طريق إدخال الميزان في فتحة الشرج لمسافة تصل إلى 2.5 سم ، ثم تركه لمدة ثلاث دقائق قبل القراءة.
  • القياس عن طريق الفم ، تتأثر طريقة القياس هذه بعدد الأنفاس.
  • قياس الأذن إلكترونيًا مع ضرورة التأكد من خلو الأذن من اللثة لإعطاء نتائج قياس الصوت.
  • وضع الميزان تحت الإبط ، وتركه لمدة خمس دقائق ، لكن هذه الطريقة غير دقيقة في معظم الحالات.
  • القياس بالأشعة تحت الحمراء ، وهي من أحدث طرق القياس وأكثرها دقة.

نصائح لاتباعها لتقليل الحمى عند الأطفال

هناك مجموعة من النصائح التي يجب على الأم اتباعها لتقليل الحمى وتقليل أعراضها المزعجة ، ومن أهم هذه النصائح ما يلي: –

  • إعطاء الطفل باراسيتامول بجرعة مناسبة ، يحددها الطبيب المختص حسب وزن الطفل وعمره.
  • امكانية اعطاء ايبوبروفين للاطفال اكبر من 3 اشهر وتعطى الجرعة حسب ارشادات الطبيب حسب سنه ووزنه.
  • يتم إعطاء الباراسيتامول والإيبوبروفين معًا في حالات ارتفاع درجة الحرارة ، أو إذا لم يستجيب الطفل لنوع واحد منهم.
  • عمل كمادات ماء فاتر للطفل ، أو ضعه في حوض الاستحمام بالماء الفاتر.
  • احرص على تقليل الملابس والبياضات حتى لا تؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • انتبه لإعطاء الطفل كميات كبيرة من السوائل.
  • قم بتهوية غرفة الطفل جيدًا.
  • تجنب وضع الكحول على بشرة الطفل لتقليل درجة الحرارة.
  • الامتناع عن عمل الكمادات بالماء البارد أو المثلج.
  • تجنب إعطاء الأطفال الأسبرين كمخفف للحمى.

من هنا وبعد وصولنا إلى نهاية المقال استعرضنا جميع المعلومات حول ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال وطرق العلاج والوقاية المناسبة ، وننصحك بمشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إفادة الجميع.