إفرازات صفراء في ابنتي

عندما لاحظت وجود إفرازات صفراء في ابنتي ، خاصة عندما كانت طفلة ، أصبت بالحيرة ، وبحثت كثيرًا عن أسباب هذه الظاهرة ، وعند استشارة الطبيب أخبرني عن أسبابها المختلفة و طرق العلاج.

أسباب الإفرازات الصفراء عند الفتيات الصغيرات

هناك عدة أسباب لظهور إفرازات صفراء عند الفتيات دون سن البلوغ ، وهو ما أخبرني به الطبيب عندما أخبرته بوجود إفرازات صفراء في ابنتي التي لم تصل بعد إلى سن البلوغ ، على النحو التالي:

1_ عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للفتاة

وهو السبب الرئيسي لحدوث ظاهرة الإفرازات الصفراء نتيجة قلة النظافة في المنطقة الحساسة لدى الفتيات وعدم الاهتمام بالتعقيم المناسب.

2_ استخدام الكيماويات

بسبب العطور والصبغات الموجودة في المنظفات المختلفة ومنتجات التنظيف ومنعمات الأقمشة والكريمات والبخاخات والمراهم التي تصل إلى المناطق الحساسة والمهبل ، تحدث الإفرازات.

3_ ختان الاناث قبل البلوغ

يتسبب هذا التشوه في حدوث التهابات وإفرازات مهبلية قبل البلوغ ، وذلك بسبب بداية نمو الأعضاء الخارجية وعدم قدرتها على حماية المهبل من دخول العدوى ، ويمكن أن يحدث تلوث برازي لأن فتحة المهبل قريبة من فتحة الشرج للفتاة. .

4_ التهاب المهبل بأنواعه

وهو ناتج عن دخول البكتيريا أو الفطريات التي تنمو في مهبل الفتيات قبل سن البلوغ.

5_ جسم غريب يدخل المهبل

عندما يدخل جسم غريب مثل ورق التواليت أو أي شيء آخر يمكن وضعه عن طريق الخطأ في المهبل في المهبل ، يحدث تهيج وتنتقل العدوى داخل المهبل.

6_ وجود الديدان الدبوسية

وهي عدوى طفيلية تحدث في الغالب عند الأطفال وقد تسبب التهابات مهبلية.

7_ وقوع اعتداء جنسي

في بعض الحالات التي تعاني من الاعتداء الجنسي ، تحدث إفرازات مهبلية ، والدليل على ذلك يكون نتيجة انتقال العدوى والأمراض الجنسية إليهن.

كيفية علاج الإفرازات الصفراء للفتيات

بعد استشارة الطبيب بسبب ظهور إفرازات صفراء في ابنتي ومعرفة الأسباب التي أدت إلى تلك الإفرازات ، تم تحديد العلاج المناسب ، والذي ينقسم إلى الآتي:

  • العلاج بالمضادات الحيوية أو الموضعية عند وجود عدوى بكتيرية في المهبل.
  • استخدام الكريمات والمراهم المضادة للفطريات لعلاج الالتهابات الفطرية للمهبل.
  • عند وجود حكة في المهبل ، يتم علاج مضادات الهيستامين.

كيفية تقليل الإفرازات الصفراء عند الفتيات الصغيرات

هناك عدة نصائح لتقليل ظهور الإفرازات عند الفتيات تحت سن البلوغ والعمل على حماية منطقة المهبل من التهيج ، ويجب على الفتاة والأم التصاقهما معًا ، على النحو التالي:

  • يجب تعليم الفتيات الصغيرات الطرق الأساسية للعناية الشخصية وضرورة المحافظة على نظافة منطقة المهبل وتعقيمها بالطرق المناسبة.
  • استخدام الماء الدافئ والصابون لتنظيف منطقة المهبل والحد من استخدام الصابون المعطر الذي يهيج المهبل ويزيد الإفرازات.
  • التجفيف بعد كل استخدام للحمام بالتربيت على المناديل المخصصة بدلاً من الفرك لحماية المنطقة من دخول المخلفات بالداخل.
  • استخدم ورق التواليت العادي والمعقم جيدًا بدلاً من ورق التواليت المعطر والملون.
  • قلل من استخدام الفقاعات للاستحمام.
  • الوقت المثالي للاستحمام هو 15 دقيقة دون إضافة أي مكونات ضارة إلى ماء الاستحمام.
  • ضرورة التبول بعد الاستحمام لتنظيف المنطقة من أي شيء ملتصق بتلك المنطقة.
  • نظف المهبل بالطريقة المناسبة من الأمام إلى الخلف ، وليس العكس.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية وتجنب الملابس ذات الأقمشة الاصطناعية.
  • تغيير الملابس الداخلية يوميًا وعند وجود إفرازات يجب تغييرها أكثر من مرة يوميًا.
  • عدم ارتداء الملابس المبللة مثل ملابس السباحة لفترة طويلة وتغييرها في أسرع وقت ممكن وهو من أهم الأسباب التي أدت إلى ظهور إفرازات صفراء في ابنتي.
  • عند ملاحظة جسم غريب داخل مهبل الطفل ، يجب استشارة الطبيب على الفور ، وعدم محاولة إزالته باليد.
  • عدم ترك الفتيات دون لبس البنطلونات عند اللعب في صناديق الرمل …

ملخص الموضوع في 5 نقاط

  • يمكن أن تظهر الإفرازات المهبلية عند الأطفال أيضًا ، وذلك لعدة أسباب.
  • يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية للفتيات الصغيرات ، وخاصة النظافة والتعقيم في منطقة المهبل.
  • عندما تلاحظين وجود إفرازات مهبلية عند الأطفال ، يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.
  • راقب الأطفال الصغار واحرص على عدم إدخال أي جسم غريب في تلك المنطقة.
  • تعليم الأطفال منذ الصغر الطرق الصحيحة للاستحمام والتنظيف بعد الاستحمام.