علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

بالرغم من أن زيت الزيتون يحمي اللثة ويحافظ على صحة الفم والأسنان إلا أنه يجب غسل طبقة الزيت الموجودة على الأسنان بعد غسلها بالفرشاة لأنه إذا لم يتم غسلها جيدًا فسوف تجذب الكثير من البكتيريا وعند الشطف فإنها تساعد لتنظيف الفم وتقليل تراكم الجير وتقليل تسوس الأسنان مما يحسن رائحة الفم الكريهة.

يمكن علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون لاحتوائه على الفينولات التي تساعد في تدمير مختلف الأنسجة الضارة داخل الجسم ، بناءً على ما كشفت عنه الأبحاث حول فوائد زيت الزيتون في علاج التهاب اللثة.

هناك بعض الدول التي تتعامل مع زيت الزيتون بكميات كبيرة لأنها تعتبر أن زيت الزيتون جزء من نظامهم الغذائي اليومي ونتيجة لذلك نجد أن الأشخاص الذين يعيشون في هذه الدول يعانون من أمراض عظام قليلة جدًا مقارنة ببقية الدول التي لا تأكل زيت الزيتون ، حيث يساعد زيت الزيتون على تحفيز وتشكيل ونمو العظام بالإضافة إلى تكوين مادة ستوكالين ، وهي المكون الرئيسي للعظام ، وذلك بالتعاون مع مادة الفينولات الفعالة التي تساعد على منع وفقدان كتل العظام ، بما في ذلك عظام الفك.

يتميز زيت الزيتون بأنه سائل لزج يخترق بين الأسنان ويصل إلى الأماكن التي لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها ، حيث يصل إلى تجويف الفم وجيوب اللثة وينظفها جيدًا.

فوائد زيت الزيتون للثة

  • يساعد زيت الزيتون في القضاء على البكتيريا الضارة التي تصل إلى الفم ، ويحمي الأسنان من التسوس ويقلل من رائحة الفم الكريهة.
  • يساعد الشطف بزيت الزيتون في الحفاظ على صحة الفم ، بناءً على دراسات علمية أجريت على 60 شخصًا في عام 2016.
  • يحتوي زيت الزيتون على مادة الكلورهيكسيدين التي تستخدم في المضمضة لتنظيف اللثة ، وقد جاء ذلك في بعض الدراسات التي أثبتت نتائجها أن هذه المادة لها فاعلية كبيرة في تقليل مستوى البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • يحمي زيت الزيتون الأسنان من التسوس وخاصة أسنان الأطفال التي يتراكم عليها الكثير من السكر مما ينتج عنه عدد كبير من البكتيريا وتسوس الأسنان
  • يساعد زيت الزيتون في تقليل مشاكل اللثة الالتهابية ويمنع الاحمرار الذي ينتج عنه أحيانًا نزيف.
  • يساعد الشطف بزيت الزيتون على تبييض الأسنان والتخلص من البقع الصفراء التي تتساقط على الأسطح الخارجية للأسنان.
  • يساعد زيت الزيتون على التخلص من مخاط الفم وأنسجة اللثة من البكتيريا الضارة لاحتوائه على أحماض مضادة للبكتيريا.
  • يساعد زيت الزيتون في التحكم في قلوية الفم.
  • يساهم في تنشيط الدورة الدموية لأنسجة الفم.
  • يساهم زيت الزيتون في تحسين تغذية اللثة.
  • يساعد في علاج نزيف اللثة وشفاء جروح الفم.
  • يقي الفم من الفطريات المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • أنواع التهابات اللثة

  • التهاب ناتج عن تراكم الجير على الأسنان.
  • التهاب ناتج عن بعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • التهاب ناتج عن سوء التغذية.
  • التهاب اللثة بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو عدوى فطرية.
  • بعض الالتهابات التي تسببها الحساسية تجاه جسم غريب.
  • بعض التهابات اللثة الناتجة عن تركيب الأسنان الصناعية التي لا تتناسب مع طبيعة اللثة.
  • الأعراض التي يسببها التهاب اللثة

  • احمرار شديد في اللثة.
  • لاحظ انتفاخ وانتفاخ اللثة.
  • تحسس الأسنان وحدوث نزيف عند تفريش الأسنان.
  • مضاعفات التهاب اللثة

    إذا كانت اللثة ملتهبة وأهملت معالجتها ، فإن ذلك يؤدي إلى مضاعفات خطيرة منها

  • ينتشر الالتهاب في جميع أنسجة اللثة ويمكن أن تصل هذه الالتهابات إلى عظام الفك.
  • عدوى خراجات في الفم واللثة.
  • فقدان الأسنان بدون سبب مما يؤدي إلى تآكل عظام الفكين.
  • التعرض لعدوى بكتيرية تؤدي إلى تقرحات في اللثة.
  • وفقًا لبعض الأبحاث والدراسات العلمية التي أثبتت أن ضعف صحة اللثة والعناية بالفم يرتبط ارتباطًا وثيقًا بحدوث بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • نصائح للحفاظ على صحة اللثة والأسنان

    • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على سكريات أكثر بنسبة 15-20٪.
    • قلل من تناول السكريات البطيئة الذوبان.
    • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على النشويات والسكريات ، مثل الكعك والبسكويت والحلويات المخبوزة.
    • يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د والحديد والزنك ، بالإضافة إلى البروتين وفيتامين أ وفيتامين ج ، لأن هذه الفيتامينات تساعد في الحفاظ على صحة العظام وتجديد الخلايا.
    • احرص على تناول الجزر والحليب والجبن واللوز غير المطبوخ والعنب والتفاح والبرتقال ، لأنها تساعد في تكوين النسيج الضام الذي يدعم حركة الأسنان.
    • ممنوع التدخين إطلاقا لأنه يسبب تسوس الأسنان وسرطان الفم وأمراض اللثة.
    • يفضل زيارة الطبيب بشكل دوري مرة على الأقل كل 6 أشهر.

    نصائح يجب اتباعها عند استخدام غسول زيت الزيتون

    أهم ما يميز زيت الزيتون هو سهولة استخدامه ومتوفر دائما في المنزل بالإضافة إلى أنه يسهل الوصول إليه من كل مكان في تجويف الفم واللثة ، وهناك بعض النصائح التي يفضل اتباعها عند الاستخدام شطف زيت الزيتون. تتضمن هذه النصائح:

    • في بداية استخدام شطف زيت الزيتون ، يتم وضعه في الفم لمدة 5 دقائق ، ومع الاستخدام المتكرر ، يتم زيادة هذه الفترة تدريجياً.
    • تجنب بلع غسول زيت الزيتون.
    • يجب استخدام كمية مناسبة من زيت الزيتون لأنه إذا كانت الكمية كبيرة فلا يمكنك شطف فمك.
    • احرص على استخدام الخيط وفرشاة الأسنان.

    كيفية استخدام غسول زيت الزيتون لعلاج اللثة والفم

    تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على معدة فارغة كل صباح ، وذلك بشطفها بالزيت لمدة 15 دقيقة ، ثم شطف الفم جيدًا بالماء الدافئ ، ثم شطف الفم بأي نوع من المحلول المطهر للفم.

    ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون.
  • فوائد زيت الزيتون للثة.
  • أنواع التهابات اللثة.
  • الأعراض التي يسببها التهاب اللثة.
  • مضاعفات التهاب اللثة.
  • نصائح للحفاظ على صحة اللثة والأسنان.
  • كيفية استخدام غسول زيت الزيتون لعلاج اللثة والفم.