تربية الطفل: –

تعتبر عملية تعليم الأطفال عملية حساسة للغاية ومسؤولية كبيرة للأم والأب ، فهي من خلال التعليم فقط وعملية التعليم التي يمكن للطفل من خلالها اكتساب أشياء كثيرة مثل المهارات الجديدة ويتم ذلك وفق عمر الطفل وقدرته العقلية على استيعاب وفهم المعلومات حيث أن الطفل عادة عند وصوله حتى سن ثلاث سنوات يصبح قادرًا أو يمتلك عقله القدرة على إدراك وفهم ما يدور حوله ومن هنا الوالدين خاصة يمكن للأم أن تبدأ عملية تعليم الطفل وتدريب عقله على فهم وفهم العديد من أساسيات الحياة ومن أهم هذه الأساسيات تعليم أرقام الطفل ومعرفتها وهذه هي أهم المهارات التي يجب أن يقوم بها الطفل. قد يبني عليه مستقبلًا جيدًا ، حيث يمنحه مساحة جيدة لتدريب عقله وإتقان مهارات جديدة تزيد من تنويره المعرفي ، وهذا يضمن للطفل مستقبل تعليمي جيد.

مراحل عمر الطفل وقدرته على التعلم معهم: –

  • الطفولة (الطفولة المبكرة)

تبدأ هذه المرحلة عند اكتمال الأسنان اللبنية للطفل حتى سن الرشد وهذه من أهم المراحل العمرية لأي طفل حيث أن ما يتم تعليمه للأطفال في هذه المرحلة يعتمد على الطفل بشكل كبير في رحلته التعليمية حيث أن هذه الفترة هي الفترة التي يحتاج فيها الطفل إلى الإرشاد والتلقين من الوالدين حتى تنتهي مرحلة الطفولة المبكرة ، حيث يستطيع الطفل إتقان الكلمات والأرقام والعد أيضًا ، وهذه الفترة هي أيضًا الفترة المثلى في حياة الطفل لتعليم الأرقام وجعله إتقانها بداية من تعريف الطفل بمعنى ومفهوم الرقم ثم تعليمه نطقه الصحيح حتى يتمكن من إتقان الأرقام بشكل جيد وهناك عدة طرق تستخدم في هذه المرحلة التعليمية والتي سنشرحها في الاستيفاء التالي .

  • مرحلة الطفولة المتوسطة: –

هي تلك المرحلة التي تبدأ في سن السابعة أو الثامنة ، وفي هذه المرحلة يتم التعليم الابتدائي ، حيث يبدأ الطفل في إتقان الأرقام وطرق نطقها وحسابها أيضًا ، وقد يقوم أيضًا ببعض العمليات الحسابية اعتمادًا على ما تعلمه في مرحلة الطفولة والطفولة المبكرة أيضًا ، وقد تستمر هذه المرحلة حتى سن البلوغ أو المراهقة ، وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل في اكتشاف قدراته وقد يعمل على تنميتها. لذلك يجب أن يكون هناك دعم معنوي كاف للأطفال في هذا العمر ، خاصة عند إجراء الاختبارات العقلية ، مما يدفعه إلى إدراك عقله وتنمية مهاراته الفكرية والفكرية.

  • مرحلة المراهقة :-

هذه المرحلة العمرية هي المرحلة الأخيرة من طفولتنا ، حيث تسمى هذه المرحلة بالطفولة المتأخرة ، لأنها تبدأ ببداية البلوغ وتنتهي بإتمام التركيب الفكري والعقلي للأطفال ، وفي هذه المرحلة يفترض أن الطفل أصبح قادرًا على العمل بعقله وتطوير مهاراته الرياضية في العد وحساب الأرقام حتى يصبح قادرًا على حل المعادلات الصعبة وغير البسيطة بالاعتماد على قدرته العالية في العد والحساب ، والتي اكتسبها خلال المراحل التعليمية التي مر بها وتعلم من خلالها لأنه اجتاز المرحلة الابتدائية والإعدادية مما جعل الطفل يكتسب العديد من المهارات الرياضية التي تساعده في حل المعادلات الصعبة والبسيطة.

التعليم المنزلي: –

يعتبر التعليم في المنزل من واجبات الأب والأم ، والذي يعتبر مهمًا مثل التعليم في المدارس ودور الحضانة ، وعادة ما يتم التعليم في المنزل في سن مبكرة ، لأن الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة مرتبط جدًا به. الأب والأم ومن هنا تأتي فكرة التعليم في المنزل وخاصة الأم ، تستطيع وبسهولة إنشاء لعبة منزلية بسيطة تعلم الطفل الأرقام ، حيث تقوم بعمل بعض الأرقام من الفلين الملون أو الكرتون ثم تشكيلها. للطفل على شكل ارقام من صفر الى عشرة ونضع عليها بعض الملصقات لجذب انتباه الطفل الى اللعبة ويلتصق بها الطفل ثم يحفظ شكلها وطرق رسمها ومن هنا نبدأ طريقة تعليم الارقام للاطفال في المنزل بطريقة سهلة جدا ومفيدة جدا للطفل.

تعليم ارقام الاطفال

يعتبر تعليم الأرقام من أولى الأساسيات التي يتم تعليمها للطفل وبالتالي فهذه مسؤولية الأم والأب ، وعادة ما يتم ذلك في المنزل من حيث المبدأ ، لأن الأطفال في السنوات الأولى من حياتهم يطورون علاقة قوية بينهم. هم ووالدهم. يمكن للأم تعليم طفلها بتعليمه معنى كلمة رقم وما هو المقصود أولاً ، ثم نعلمه الأرقام من صفر إلى 10 باستخدام الطريقة التي تجدها الأم مناسبة لقدرات الطفل على استيعاب هذه الأرقام و تتذكر طريقة نطق الرقم مع التركيز على طريقة نطق الطفل للرقم الصحيح ثم تعلمه كيفية رسم الأرقام رياضياً وكتابياً في مراحل عمرية متقدمة جداً.

أشهر الطرق المستخدمة في تعليم الأطفال الأرقام: –

  • طريقة استخدام أصابع اليدين: – يعمل هذا بشكل جيد في الأطفال الصغار جدًا ، حيث تقوم الأم بتعليم الطفل الأرقام من صفر إلى 10 على أصابعه ، ولكن يتم ذلك عن طريق لعب الأم مع ابنها لتعليمه طريقة طريقة مسلية وتجعله يحب التعليم حيث تجعله يمد يده وتبدأ الأم بالعد على أصابعه وهذا ما يعمل على نسخ هذه الأرقام في ذاكرة الطفل مع تكرار هذه العملية أكثر من مرة مع وضع الأم بعض الاختبارات فيها. للتأكد من أن الطفل ينطق الرقم بالطريقة الصحيحة ، حيث تطلب الأم من الطفل ثني أحد أصابعه إلى الداخل ويطلب ذلك أيضًا من والدته حتى تتمكن من نطق الأرقام وحفظها في بالطريقة الصحيحة ، وبالتالي يمكننا أن نجعل الطفل قادرًا على عد وترتيب الأرقام وحفظها في تسلسلها الصحيح له.
  • طريقة التدريس من خلال أوراق اللعب: حيث يستطيع الطفل معرفة الرقم من خلال عدد الأشكال الموجودة على الورقة ، وهذا يساعده على التمييز بين الأرقام وبعضها ، حيث نقوم بتوفير أوراق اللعب للطفل في تسلسلها الصحيح ، لذلك فإن الطفل يمكن التمييز بين أرقام الأشكال في كل ورقة ومعرفة الرقم الصحيح ومن هنا يمكننا أن نجعل الطفل يميز بين الأرقام وبعضها ، ويحفظ طريقة كتابة الرقم والشكل الذي يميزه.

تعليم الأطفال للأرقام طرق أخرى كثيرة لذلك ، فهذه العملية من أهم العمليات التعليمية التي يمر بها الطفل خلال مسيرته التعليمية وهي مهمة أساسية لكل أسرة لأنها تؤثر بشكل كبير على قدرات الطفل التعليمية و مستقبله التعليمي وهذه العملية من العمليات التربوية الجيدة.