دودة البلهارسيا

  • داء البلهارسيات هو عدد من الأمراض المزمنة التي تسببها ما يعرف بالديدان المفلطحة ، وهي الدودة الشريطية.
  • تصيب هذه الدودة الكبد والمثانة وأعضاء أخرى في الجسم ، وداء البلهارسيات مرض يصيب ملايين الأشخاص سنويًا ، ويموت منه أكثر من مليوني شخص.
  • ويصيب هذا المرض المجتمعات والدول التي لا يوجد فيها نظافة ، أو نزول متكرر إلى مياه غير نظيفة ، حيث يوجد الكثير من الصدفية التي تحتوي على هذه الدودة التي تنتقل إلى العائل ، وهو الإنسان.
  • وتجدر الإشارة إلى أن دودة البلهارسيات المسببة لداء البلهارسيات تنقسم إلى 3 أنواع ، بناءً على وجود هذه الدودة.
  • فضلًا عن الشكل المميز للبيض ، وجودة القشرة المنوطة بنقلها ، بالإضافة إلى الأعضاء التي تصيبها هذه الدودة.

ما هو اسم العالم الذي اكتشف الدودة المسببة لداء البلهارسيات؟

  • يتساءل الكثير من الناس عن اسم مكتشف الدودة المسببة لداء البلهارسيات للإنسان ، لذلك ندعي أن مكتشف هذه الدودة هو “العالم الألماني بيلهارس تيودور”.
  • حصل هذا العالم على شهادته الطبية من خلال مجهر التشريح وتخرج من جامعة فرايبورغ في ألمانيا.
  • جاء هذا العالم إلى مصر بناءً على طلب المسؤول فون سيبولد ، وفي هذه الرحلة العلمية إلى مصر ، تمكن ثيودور بيلهارس من اكتشاف دودة البلهارسيا.
  • كما تمكن العالم من دراسة انتقال هذه الدودة وكيف يمكن أن تصيب المثانة والكبد ، وكذلك معرفة أنواع هذه الدودة وكيفية التفريق بينها.
  • ونتيجة للجهود التي بذلها هذا العامل ، واكتشاف هذه الدودة المسببة للمرض ، سميت البلهارسيا باسمه بلهارس ، وكان ذلك في عام 1856 م.

أهم إنجازات مكتشف دودة البلهارسيا

يعتبر العالم ثيودور بيلهار من أهم العلماء الذين قدموا الكثير من العلوم المتعلقة بالطب ، وكان عالماً عظيماً في علم التشريح ، وله عدد كبير من الإنجازات ، نذكرها على النحو التالي:

  • تمت ترقية العالم بيلهارس إلى منصب كبير الأطباء في القسم الطبي.
  • بعد ذلك استطاع أن يعمل أستاذاً في علم التشريح الوصفي ، وكان ذلك في جامعة القاهرة.
  • قام بالعديد من الاكتشافات العلمية ، حيث تمكن من اكتشاف التغيرات المرضية التي تحدث نتيجة الطفرات السرطانية ، بالإضافة إلى الأمعاء والغدد الذكرية.
  • عمل على إيجاد الديدان الشريطية.
  • كان أول من اكتشف الأعضاء التي تساعد سمكة الرعد على الصعق بالكهرباء.
  • كما أجرى دراسة أولية عن أسماك النيل في الاتجاه الأثري والتاريخي.
  • اكتشف العامل المسبب الرئيسي لاحتواء البول على الدم.
  • لم يستطع اكتشاف الكثير في علم الطفيليات ، لما له من خبرات فعالة في مواجهة الأمراض الطفيلية.
  • كان قادرًا على اكتشاف الطريقة التي تتكاثر بها الديدان الشريطية وكيف تتكاثر.
  • قدم فكرة عامة عن جميع أنواع البلهارسيا وأطلق عليها الاسم العلمي.
  • كما أن لديه العديد من الإنجازات المتعلقة بعلم الطفيليات بالإضافة إلى علم التشريح.
  • كان له مشاركات عديدة في الرحلات العلمية.
  • قدم الكثير من التقارير والأبحاث التي تؤكد اكتشافاته.
  • كما قدم كل هذا في عمر لا يزيد عن 40 سنة.

في نهاية مقالنا حول ما هو اسم العالم الذي اكتشف الدودة المسببة لداء البلهارسيات ، قدمنا ​​جميع المعلومات حول المقالة ، ونأمل أن ينال الموضوع إعجابك.