تغير في سلوك القطط بعد الولادة

  • بعد الولادة ، تتبنى القطط بعض السلوكيات التي تجعل مربيها مرتبكين للغاية ، حيث يرفضون أحيانًا إرضاع أطفالهم ، أو إرضاع قطة معينة منهم.
  • فسر العلماء المتخصصون في دراسة سلوك القطط هذا السلوك على أنه يمثل رغبة القط في اختيار أصلح وأقوى قطة مدى الحياة.
  • كما أن هذا السلوك قد ينبع من عامل نفسي بحت ، بسبب الألم الشديد الذي تعرضت له القطة أثناء الولادة ، خاصة إذا كانت تلد للمرة الأولى ، أو إذا كانت القطة تعاني من ضعف عام أو صغر سنها.
  • سبب آخر يدفع القطة إلى مثل هذا السلوك هو أن أحد أفراد المنزل أو الضيف يلعب دور القطط ويعطيها رائحة عطر أو أي رائحة غريبة ، وفي هذه الحالة ترفض القطة الاقتراب من القطط الصغيرة ، لأن القطة تتعرف عليها. صغارها برائحتهم التي هي نفس رائحة الأم.
  • للتغلب على هذه المشكلة لابد من استخدام سائل عطري قوي ، ونمسح به جميع القطط الصغيرة ، ونضعه على القطة نفسها ، ونضعها في أنفها ، حتى تشم رائحة القطة نفسها في كل صغارها. .
  • ثم نضع القطط كلها في مكان واحد ، ونحاول معها إرضاعها ، ولا بد من الابتعاد عن القطط الصغيرة وعدم الإمساك بها ، خاصة في الشهر الأول بعد الولادة حتى لا ترفض الأم إرضاعها. .
  • إذا لم تنجح هذه الطريقة ، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب البيطري.

علم نفس القطط بعد الولادة

تعاني القطة بعد الولادة من توتر وقلق شديد بسبب خوفها على صغارها ، لذلك غالبًا ما تكون عدوانية جدًا ، لذلك من الممكن مهاجمة كل من في المنزل ، حيث تحاول إخفاء صغارها عن الأنظار.

كما يلاحظ في بعض القطط بعد الولادة تموء متكرر وكثرة الحركة والاضطراب والقلق وقلة الطعام ، لذلك ينصح بعزلهم مع أطفالهم في مكان منعزل وهادئ ، ويدخلهم شخص واحد فقط من أجل يدخلون الطعام والماء ، بينما لا يحاولون لمس صغارهم.

لأنها قد تأكلهم بسبب خوفها منهم ، وتعتقد أنها تحميهم ، وسيستمر هذا السلوك العدائي لفترة من الوقت حتى تشعر القطة بالأمان.

تتعب القطط بعد الولادة

تحتاج القطط إلى رعاية خاصة بعد الولادة ، لأنها تحتاج إلى تغذية جيدة وتدفئة ، وإليك بعض النصائح المهمة لرعاية القطط حديثي الولادة:

  • يجب توخي الحذر الشديد عند حمل أي من القطط الصغيرة ، حيث أن عظامها بعد الولادة تكون ضعيفة وفضفاضة ولا تتحمل حتى قبضة اليد ، لذلك احمل القطط على بساط اليد ، مع مراعاة عدم الضغط عليها.
  • في حالة عدم قدرة الأم على إرضاع الأطفال بعد الولادة ، يجب عليك القيام بهذه المهمة ، من خلال استشارة الطبيب لمعرفة نوع الحليب الذي ستعطينه لهم بالفيتامينات والأدوية ، ويتم إعطاء الحليب لهم من خلال حقنة بلاستيكية حتى بلوغهم سن 3 اسابيع.
  • يجب أن يخصص لهم مكان دافئ وهادئ للنوم ، ويفضل أن يكون في صندوق أو كرتونة صغيرة بحيث تكون دافئة ، ولكن يجب مراعاة أن يكون جيد التهوية ، مع وضع منشفة تحتها ، وتغطيتها. حسنا.

نصائح لرعاية قطة بعد الولادة

  • حاول توفير جو من الخصوصية والطمأنينة للأم ، حتى تشعر بالهدوء والطمأنينة ، لأنها إذا شعرت بالقلق ، فإنها ستنقل صغارها إلى مكان آخر قد لا تعرفه ، وقد يكون ذلك خطرًا عليها.
  • ضعي طعامًا جافًا أمامها في جميع الأوقات ، وحاولي تقريبه منها حتى لا تمشي مسافة طويلة لتناول الطعام ، وبالتالي ضمان حصولها على ما يكفيها من الطعام دون القلق على صغارها.
  • يجب دائمًا توفير الماء النظيف للقطط.
  • لا تغيري موقع حمامها حتى لو كان بعيدًا ، مع ملاحظة أنها لن تستخدم الحمام كثيرًا في البداية ، فلا تنزعجي.
  • يجب الحرص على عدم إدخال قطة جديدة لها وصغارها ، حتى لا يؤدي إدخالها إلى القلق والذعر للأم ، وبالتالي حدوث مناوشات بين الأم والقط الجديد.

مشاكل القطط بعد الولادة

ومن أبرز المشكلات التي تواجه القطط بعد الولادة ما يلي:

1- التهاب الغدد الثديية

  • تعتبر هذه المشكلة من أهم المشاكل المرضية التي تواجه القطط بعد الولادة ، ومن أسباب هذه المشكلة وجود عدوى بكتيرية أو انسداد الحلمات ، أو وجود جروح بها ، أو إصابة الغدد الثديية بقوة. نفخ أو إصابة الجلد المحيط بالحلمة بعدوى بكتيرية.
  • ومن أعراض هذه المشكلة رفض الأم إرضاع صغارها بسبب الألم الشديد ، أو رفض الصغار للرضاعة بسبب انتفاخ أو انتفاخ ودفء الحلمة ، وارتفاع درجة حرارة الأم ، والإسهال أو التشنجات ، وفي بعض الحالات. الحالات التي تصبح فيها إفرازات الثدي كريهة الرائحة.
  • لعلاج هذه المشكلة يجب إعطاء المضاد الحيوي للقط عن طريق الفم أو الحقن مع إعطاء مسكنات للألم ، كما يجب إفراغ الحلمات بقطعة قماش صغيرة مبللة بمحلول ملحي طبي لإزالة ضغط الحليب عن الحلمات.

2- حمى الحليب

تعتبر هذه الحالة من الحالات الشائعة في القطط من السلالات الأصلية ، والتي تتغذى عادة على اللحوم ، وتحدث بسبب انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم ، لأن القطة قبل الولادة تحتاج إلى كميات كبيرة من الكالسيوم لتكوين الجنين.

أثناء الرضاعة ، تحتاج القطط إلى الكالسيوم في الدم من أجل أداء وظائفها في الأنسجة والعضلات ، وفي حالة انخفاض مستوى الكالسيوم فإن القطط ستظهر عليها أعراض عديدة أبرزها:

  • تنفس سريع.
  • القلق والعصبية.
  • تشنجات العضلات.
  • يعاني القط من بعض التشنجات مع اختلال في الحركة.

ولمعالجة هذه المشكلة ، يجب إعطاء الأم المصابة حقنة الكالسيوم ، وهي حقنة يعطيها الطبيب للأم المصابة في الوريد. كما يوصى بفطم الصغار وإرضاعهم مع تعديل برنامج تغذية الأم لاحتواء الكالسيوم.

3- إفرازات مهبلية

في البداية يجب ملاحظة أن الإفرازات المهبلية عادة ما تخرج لمدة أسبوع بعد الولادة ، ولكن هذه الإفرازات تكون بدون رائحة كريهة ، وعادة ما تكون سميكة وسميكة ولونها بني محمر اللون مباشرة بعد الولادة.

ثم تتحول الإفرازات تدريجياً إلى لون مصفر ثم شفاف ، ولكن إذا كانت الإفرازات ضاربة إلى الحمرة أو خضراء اللون ، ولها رائحة كريهة ، مع اعتلال صحة الأم ، وقلة شهيتها ، فهذه علامة على أن الأم مصابة بعدوى جرثومية.

أما علاج هذه الحالة فيكون بإعطاء المضادات الحيوية وليس الحقن مثل التحاميل المهبلية مع الحرص على إعطاء الفيتامينات للأم.

في نهاية هذا المقال يمكننا القول أن القطط بعد الولادة تعاني من العديد من الاضطرابات النفسية والمشاكل الصحية ، لذلك من الضروري الاعتناء بها وتقديم الرعاية اللازمة لها ولصغارها حتى يمروا بهذه الفترة الحرجة و يبدأون في الشعور بالأمان على أنفسهم وصغارهم.