الأطعمة الغنية بفيتامين د.

فيتامين د من أهم أنواع الفيتامينات التي يجب توافرها لتكوين وجبة صحية تقوي المناعة وتبني الجسم ، فيتامين د من الفيتامينات التي لا تذوب إلا في الوسط الدهني وعمله في الجسم. هو هرمون ، أي أنه مصنوع في منطقة واحدة من الجسم ويستخدم في مناطق أخرى. يتم تصنيع معظم فيتامين د الذي يحتاجه الإنسان تحت الجلد ، وهنا بعض أنواع الأسماك الغنية بفيتامين د:

  • التونة المعلبة يرغب الكثير من الناس في تناول التونة المعلبة ، وفي بعض الأحيان يتم تناولها كبديل للأسماك نظراً لمذاقها الطيب وضمان استمراريتها أثناء تخزينها.
  • تعد التونة مصدرًا جيدًا لفيتامين K وكذلك فيتامين B3 ، ولكنها تحتوي أيضًا على كمية جيدة من فيتامين د.
  • على العكس من ذلك ، تحتوي التونة على ميثيل الزئبق وهو من أكثر المواد سمية ، وتناول التونة مرتين خلال الأسبوع معدل آمن للاستخدام ولا يؤثر سلبًا على الصحة العامة للجسم.
  • سمك السردين والرنجة ، يعتبر هذان النوعان مصدرًا جيدًا لمصادر الغذاء الغنية بفيتامين د ، وتنتشر هذه الأسماك على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم ومتوفرة كمصدر غير مهم لفيتامين د.
  • زيت كبد الحوت يوجد هذا الزيت عادة على شكل مكمل غذائي بالإضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر الغذائية ويعتبر من أهم مصادر فيتامين د.

أطعمة صحية وصحية غنية بفيتامين د.

  • تحتوي ملعقة كبيرة من فيتامين د على حوالي 1360 وحدة دولية من فيتامين د.
  • يعتبر كبد البقر من أكثر الأطعمة اللذيذة شيوعًا التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين د ، كما أنه يحتوي على كميات هائلة من البروتين والأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم في بناء العضلات.
  • يوفر الكبد البقري حوالي 42 وحدة دولية لكل 85 جرامًا من كبد البقر.
  • صفار البيض فيتامين د موجود بقوة في منطقة صفار البيض ، ويعتبر غذاءً أساسياً يومياً على المائدة ، وخاصة للأطفال.
  • يعتبر السلمون البري أيضًا مصدرًا قويًا ومهمًا لفيتامين د. وفي دراسة أجريت على السلمون ، احتوى السلمون البري على ما يقرب من 988 وحدة دولية من فيتامين د ، مقارنة بـ 300 جرام من وزن السمكة.
  • يعتبر الجمبري من أهم الأطعمة الغنية بفيتامين د ، حيث أنه قليل الدهون مقارنة بمصادر المأكولات البحرية الأخرى ، كما أنه يحتوي على فيتامين أ والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم.
  • يعتبر الكافيار أيضًا أحد المصادر والأطعمة الغنية بفيتامين د ، حيث يحتوي على 37 وحدة عالمية من فيتامين د في ملعقة واحدة فقط منه.
  • يعتبر المحار النيء من أهم الأطعمة الغنية بفيتامين (د) ، على الرغم من عدم انجذاب الناس لتناوله ، حيث أنه منخفض السعرات الحرارية وقيمته الغذائية العالية.

هل مصادر النبات والفاكهة مصدر موثوق وقوي لفيتامين د؟

لا يوجد فيتامين (د) في أي مصدر نباتي سوى وجوده في الفطر ، وهو ما سنوضحه كأحد أهم العناصر الغنية بفيتامين د التي تفيد صحة الجسم ، حيث يعتبر الفطر من أهم الأطعمة الغنية بفيتامين د. فيتامين د ، وهو بديل مناسب للنباتيين الذين لا يعتمدون على اللحوم الحمراء أو الأطعمة البيضاء ، يتواجد بشكل أساسي في حياتهم ، وإليكم أهم الأطعمة الغنية بفيتامين د:

  • تعتبر جميع أنواع الفطر المناسبة للاستهلاك البشري مصدرًا أساسيًا لفيتامين د.
  • يؤكد العلماء أن هناك حوالي 2 ميكروغرام لكل 100 جرام من وزن الفطر.
  • لا يوجد فيتامين (د) في الفاكهة ، وفي الواقع ، فيتامين (د) غير موجود في أي من مصادر الغذاء النباتية.
  • تعتبر أشعة الشمس من أهم مصادر فيتامين د.
  • إن قضاء الوقت في الشمس هو أفضل طريقة للحصول على فيتامين د ، وهو أرخص وسيلة وأكثرها تكلفة.
  • يؤدي التعرض لأشعة الشمس في وقت مبكر إلى تعزيز تكوين فيتامين د تحت الجلد ، ويقوي العظام ، ويزيد من مناعة الجسم.
  • استخدام كريم واقي من الشمس يضعف عملية تكوين فيتامين د.
  • الفوائد العامة لفيتامين د لصحة الجسم
  • فيتامين د هو الأساس والداعم الأساسي للجسم لامتصاص الكالسيوم الذي يحتاجه.
  • في حالة وجود نقص في فيتامين (د) ، يمكن للجسم امتصاص الكالسيوم الذي يحتاجه فقط حوالي عشرة إلى خمسة عشر بالمائة من الكالسيوم الموجود في الوجبة ككل.
  • في حالة وجود فيتامين د في مستواه أو معدله الطبيعي ، يمكن للجسم امتصاص حوالي خمسين بالمائة من حجم الكالسيوم الموجود في الوجبة.
  • هناك العديد من المستقبلات الموجودة في أعضاء جسم الإنسان مثل القلب والبروستاتا والأوعية الدموية وكذلك عضلات الجسم.
  • يحتوي البرتقال على كمية كبيرة من فيتامين سي بالإضافة إلى كمية من فيتامين د والذي بدوره يحمي الجسم من الأمراض ويقوي مناعة الجسم.

علاقة فيتامين د بمرض كوفيد 19 أو كورونا

  • الدور الفعال الذي تلعبه المغذيات الدقيقة مثل الفيتامينات التي لها تأثير قوي في تكوين وتقوية خط دفاع الجسم لمقاومة ومكافحة الأمراض والحد من استقبال الجسم لأي فيروس أو عدوى أو ميكروب.
  • يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات ضمن نطاق البحث الذي يحدد وينص في البداية على فعالية فيتامين د في مكافحة فيروس كورونا القاتل ، ولا تزال الأبحاث مستمرة ومستمرة.
  • في دراسة أجريت ، أشارت النتائج الأولية إلى أن المرضى الذين تناولوا فيتامين (د) قللوا بشكل كبير من عدد المرضى الذين يحتاجون إلى دخول وحدة العناية المركزة.
  • المجموعة التي لم تتناول فيتامين د ظهرت عليهم أعراض مرض فيروس كورونا بشدة ، مما يؤكد أهمية التواجد الأولي والمكثف لفيتامين د في بروتوكول العلاج ضد كورونا.
  • يتم تحديد كمية فيتامين د الموصى بها للتعامل مع مرضى فيروس كورونا من قبل الطبيب المعالج فقط أو مكتوبة في بروتوكول العلاج المعتمد من قبل كل دولة.
  • يعد نقص مخازن فيتامين د عاملاً خطيرًا ومؤشرًا على ضعف الجهاز المناعي خاصةً لكبار السن ، كما أن فرصة الإصابة بمرض الكورونا مرتفعة
  • في دراسة أجريت على 216 مريضاً ، أثبتت تلك الدراسة أن مخزون فيتامين د لدى الرجال أقل من مخزون فيتامين م الموجود لدى النساء ، وتشير الدراسة إلى أن أكثر من ثمانين في المائة ممن شملتهم الدراسة يعانون من نقص حاد في فيتامين د.

الاستنتاج في خمس نقاط

  • تأتي الأطعمة الغنية بفيتامين د من مصادر عديدة كما ذكرنا ، مثل السلمون والتونة والرنجة وصفار البيض.
  • لا توجد مصادر نباتية طبيعية لفيتامين (د) غير الفطر بجميع أنواعه ، وهو بديل صحي للنباتيين.
  • لتعزيز مناعة الجسم ، يجب تضمين فيتامين د في الوجبات لتقوية نظام الدفاع في الجسم والمناعة ومقاومة الأمراض.
  • أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن لفيتامين د دور فعال في مكافحة فيروس كورونا المستجد.
  • إن التعرض المباشر لأشعة الشمس يعزز إنتاج فيتامين د بأكثر من تلك الموجودة في مراكز تخليق فيتامين د تحت الجلد.