ليلة القدر سوف تشرح سبب إخفاء علم ليلة القدر. روى الإمام البخاري في صحيحه عن سلطان الصحابي العظيم عبادة بن الصامت – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (النبي) دعاء الله صلى الله عليه وسلم خرج ليبلغنا ليلة القدر (ليلة القدر ، فتلحي فلاناً ، ورفعت وتمنى أن تكون خير لكم ، فالتمسويها في التاسع ، السابع والخامس) وخلصت تلك الرواية السابقة إلى استحباب إخفاء الكثير من المعرفة بليل المسلم لرؤية العلامات

ستكون ليلة القدر هناك

أخفى الله تعالى ليلة القدر لحكمة عظيمة وهي حث عباد الله المخلصين على بذل أنفسهم في العبادة في ليالي رمضان لأن الكثير من الناس لو عرفوا ليلة المرسوم فقط صلوا ودعونا كل شيء آخر يكفي.

الجواب هو:

في العشر الأواخر من رمضان ميول تلك العشر هي أول من يشفع ، وليلة السابع والعشرين هي الأولى.