في قصة المرأة السوداء التي طلبت من الرسول الدعاء لها واختارت ، فإن سؤال هذه المرأة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ليس إلا دليل على الاستحقاق والبركة. من دعائه وأثر دعائه الحسن على المريض امرأة سوداء طويلة كانت مصابة بالصرع وعندما سقطت سقطت على الأرض وانكشف عنها ، فذهبت إلى النبي للصلاة عليها.

في قصة المرأة السوداء التي طلبت من الرسول أن يصلي لها حسمت أمرها

وفي عهد عطاء بن أبي رباح في عهد ابن عباس قال: أريكم امرأة من أهل الجنة؟ فقلت نعم أتت هذه المرأة السوداء على النبي – صلى الله عليه وسلم – وقالت: أنا مصابة بالصرع فاكتشفت ، فادعوا لي الله. قال: إن شئت تصبر ، وتكون الجنة لك ، وإن شئت أدعو الله أن يشفيك ، فقالت: اصبر.

الجواب:

اختارت الصبر لتكون أجرها الجنة