جوهر الأمر أن على المؤمن قراءة القرآن والتفكير في معناه ومحاولة فهم كل كلمة ، صغيرة كانت أم كبيرة ، حتى يفهم القرآن الكريم بشكل صحيح ، بعيدًا عن الشك والمغالطة. أو بالعمل على تدريس هذه المواد في المدارس وشرح الفكرة للطلاب بطريقة مبسطة ودقيقة.

القلب هو

يجب على المؤمن أن يتفهم وصفات التلاوة والتجويد وأن يستخدم قلبه وعقله لتحقيق نتائج إيجابية في التلاوة والحصول على أجر عظيم من الله من خلال استخدام أدوات الفكر والعمل في دراسة علم الكورسيكان النبيل. ويتدرب على الجهر حتى يسمع الأحكام ويحفظها ويتلوها.

الجواب:
قلب الراهبة السكينة او التنوين بحرف با ماما مع الغناء والستر.