بعد أن عرفت ما في الشهادة أن محمدا رسول الله ، ذكرت خمسة أمور تناقض هذه الشهادة: الرسول الكريم هو خاتم أنبياء الله الصالحين. أُرسل إلى جميع الناس لتحريرهم من الشرك الوثني ، فإن عباده الله وحده لا شريك لهم ، ولإرشادهم إلى الاستقامة في دينهم وفي عالمهم ، أصبح الرسول صلى الله عليه وسلم ، أرسل ليطفئ النار التي اشتعلت في قلوب الضعفاء ، فهو مدافع عن الحق الذي لا يميز بين الغني والفقير ، والملك والراعي.

بعد أن عرفت ما في الشهادة أن محمدا رسول الله ، أعددت خمسة أمور تتعارض مع تلك الشهادة.

إذا كنت تؤمن بالله في قلبك ، فهو اتصال مباشر بالله ، بحيث يتم الدعاء قبل أن تنطقه بلسانك بنعمة الله ، فالله يقرأ ما في القلب ويوحي به دائمًا. يفعل المالكون الخير للقيام بذلك ويوجهونهم في مساعيهم ويقودونهم إلى النجاح. يحب الله العبد المثابر على الدعاء ، فيستجيب له حتى لا يأس من رحمة الله ، ومن شبع من نفسه واهل في طريقه يخيب ويضيع.

الإجابات:
رفض رسالته
ينفي أنه خاتم الأنبياء
شكوك حول رسالته
رفض رسالته العامة
ينفي أنه خاتم الأنبياء والمرسلين