علاج انكماش القفص الصدري

يعتمد علاج انقباض عضلات القفص الصدري على أسباب الانقباض والتشنجات العضلية ، حيث توجد طرق عديدة للعلاج مثل العلاجات المنزلية أو المضادات الحيوية التي تساعد في تخفيف تشنج العضلات ، وفي حالة تعرض الأم للتشنج. شديدة ولا تطاق يجب استشارة الطبيب على الفور بينما يمكن اللجوء إلى الطرق التالية إذا كانت الإصابة بسيطة والألم محتمل إحدى هذه الطرق

  • تأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة وتجنب التعرض لمجهود وأنشطة شاقة ، خاصة تلك التي تسبب توتر العضلات وانقباضها.
  • استخدام كمادات الثلج البارد ، والتي يتم وضعها على المنطقة المصابة عن طريق لف أكياس الثلج بمنشفة لمدة لا تقل عن 25 دقيقة. يفضل تطبيق هذه الطريقة عدة مرات في اليوم حتى ينحسر التشنج العضلي ويزول الشعور بالألم.
  • يمكن استخدام ضمادات الضغط ولفها حول منطقة الجذع.
  • يساعد الجلوس في وضع مستقيم على تخفيف التشنجات العضلية ، ويفضل استخدام الوسائد للحفاظ على منطقة الصدر مرتفعة.
  • تناول الأدوية التي تساعد في علاج تقلص عضلات القفص الصدري ، مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ، بما في ذلك الإيبوبروفين ، الذي يعمل على تقليل التهاب العضلات وتسكين الألم.
  • في حال كان الألم شديدًا ومستمرًا لفترة طويلة ، يصف الطبيب علاجات تساعد على استرخاء العضلات وتقليل التشنجات العضلية مع آلام لا تطاق ، والتي قد تزداد في حالة حدوث نوبات سعال.
  • في حالة حدوث تمزق عضلي يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإصلاح سبب التمزق العضلي ، وفي بعض الأحيان يحتاج الطبيب إلى وصف بعض التمارين المحددة للحالة من أجل استعادة الأداء الوظيفي للعضلات ، حيث أن هذه التمارين هي يعتبر علاج طبيعي لاستعادة مرونة العضلات وقوتها من جديد.
  • أسباب انقباض عضلات القفص الصدري

    يعد تقلص العضلات الوربية السبب الأكثر شيوعًا للتشنجات وتقلص عضلات القفص الصدري ، حيث يُشار إلى هذا النوع من العضلات باسم العضلات المشدودة ، والعضلات الوربية هي مجموعة من العضلات التي تقع بين الضلوع لأنها تشكل الصدر حائط.

    تتكون هذه العضلات من 3 طبقات وهي العضلات الوربية الداخلية والخارجية والعميقة ، وتعمل هذه العضلات على حماية القفص الصدري وتساعد على التنفس ، ومن أسباب تقلص وتشنج عضلات القفص الصدري الأسباب التالية:

  • بعض الإصابات الرياضية الناتجة عن إجهاد العضلات أو الحركات الشاقة والمتكررة.
  • التعرض للحوادث.
  • عدم توفير وسائل الحماية الكافية قبل ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • ممارسة رفع الأشياء الثقيلة.
  • ضعف مرونة العضلات.
  • التعرض للسقوط.
  • نوبات سعال شديدة ومتكررة.
  • التعرض للإجهاد الجسدي والعضلي الشديد.
  • التواء في الجذع.
  • أعراض تقلص عضلات القفص الصدري

    أعراض تقلص وتشنج عضلات القفص الصدري هي درجة الألم والتي تختلف من بسيط إلى شديد حتى الشعور بألم حاد ، وعادة ما يزداد الشعور بالألم عند الحركة والتعرض للإجهاد العضلي والجسدي و من بين هذه الأعراض

  • الشعور بألم شديد ومزعج.
  • لاحظ وجود انتفاخ في منطقة القفص الصدري.
  • صعوبة تحريك المنطقة المصابة.
  • الشعور بألم شديد وغير مريح عند التنفس.
  • لاحظ وجود كدمات في منطقة القفص الصدري.
  • ملحوظة: يجب أن يتلقى الشخص المصاب الرعاية الطبية اللازمة ، خاصة عند الشعور بالألم ، لذلك في حالة حدوث ألم مفاجئ ، يجب على المصاب التوجه إلى الطبيب ، خاصة إذا كان الألم مصحوبًا بالأعراض التالية

  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • التعرض للإغماء المفاجئ.
  • الشعور بالدوار والدوار الشديد.
  • الشعور بنبض سريع.
  • الشعور بصعوبة شديدة في التنفس.
  • التعرق المفرط.
  • أسباب أخرى لانقباض عضلات القفص الصدري

    عادة ما تتسبب حوادث المرور أو الحوادث الرياضية أو السقوط في حدوث تشنج في القفص الصدري. يمكن أن تؤدي هذه الإصابات إلى كسور في الضلوع أو شقوق طفيفة في الضلوع أو كدمات في أضلاع القفص الصدري.

    التعرض لالتهاب غضاريف القفص الصدري ، أي متلازمة تيتز ، وهي أحد أسباب الألم في منطقة القفص الصدري ، وفي حالة الإصابة بعدوى في غضاريف القفص الصدري ، وخاصة في منطقة القفص الصدري. منطقة التلامس العلوي ، يشعر المريض بألم شديد ومزعج في الصدر ، وفي معظم الأحيان يشفي هذا الالتهاب من تلقاء نفسه.

    التهاب الأغشية المبطنة في منطقة القفص الصدري والذي يعرف بالتهاب الجنبة. يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة احتكاك الأغشية المحيطة بالرئتين مع بعضها البعض ، مما يسبب ألمًا شديدًا في منطقة القفص الصدري.

    يسبب سرطان الرئة ألمًا في منطقة القفص الصدري ، ويزداد الأمر سوءًا في حالة نوبات السعال. قد تكون نوبات السعال هذه مصحوبة بدم أو بلغم ، بالإضافة إلى صوت صفير في منطقة الصدر.

    الإصابة بمتلازمة آلام اللفافة العضلية ، وهي من الإصابات التي تسبب الألم في مناطق مختلفة من الجسم ، والجدير بالذكر أن معظم حالات هذا النوع من التهاب العضلات تكون من النساء ، وهناك عدة أعراض مرتبطة بهذه المتلازمة ، بما في ذلك الشعور بحرقة وألم شديد في منطقة القفص الصدري.

    التعرض للانسداد الرئوي ، وهو حالة ناتجة عن انسداد الأوعية الدموية المتصلة بالرئتين نتيجة لظهور جلطة دموية وأحد الأعراض المصاحبة لهذا الانسداد

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • هجمات تنفسية سريعة.
  • سعال الدم.
  • الشعور بالدوار.
  • التعرق المفرط.
  • الشعور بضربات قلب سريعة.
  • ملحوظة: عند التعرض للانسداد الرئوي يجب التعامل معه بشكل سريع وسليم لأنه يسبب تلف الرئة.

    ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • علاج انكماش القفص الصدري.
  • يعتمد علاج انقباض عضلات القفص الصدري على سبب الانقباض والتشنج العضلي.
  • استخدام كمادات الثلج البارد يساعد في علاج التشنج العضلي.
  • يمكن استخدام الضمادات الضاغطة ولفها حول منطقة الجذع لعلاج تقلص العضلات.
  • الحرص على توفير الرعاية الطبية اللازمة وخاصة عند الشعور بالألم.
  • يساعد الجلوس في وضع مستقيم على تخفيف تشنجات العضلات.
  • يعد تقلص العضلات الوربية السبب الأكثر شيوعًا للتشنجات والتقلصات في عضلات القفص الصدري.